رياضتكم
رياضتكم ...

خالد عوض

0 577

كتب: رأفت ساره
**اختصر نبيل التلي مسيرة نجم الفيصلي ومنتخبنا الوطني خالد عوض وهو يهم بالمشاركة في اعتزال زميله ابراهيم مصطفى بالقول ” لم ولن يأتي على البلد لاعب مثله “!
**بدأ خالد اللعب ضد الاهلي عام 1979 فسجل يوم 12/10 أول هدف بمرمى وليد شحاده لكن هدفي جميل عبد المنعم واحمد خليل منحا الاهلي الفوز فيما كانت هدية الفيصلي الابدية..خالد عوض الذي حل منيع غاب خط الهجوم الذي كان فيه على الدوام نجوم كبار من طراز جودت عبدالمنعم ومصطفى العدوان والرهوان ابراهيم مصطفى الذي حمله خالد وميلاد عباسي على اكتافهما في مباراة اعتزاله اعترافا بفضله على الفريق
**بات خالد عوض ايقونة حين سجل للعفاريت الزرق في عقد الثمانيات 57 هدفا بالدوري و19 بالكاس و17 بالدرع وواحد جلب كاس الكؤوس
**سجل سته اهداف للمنتخب الوطني ومثلها وديا للنادي ليصبح مجموعه 112 هدفا
** كان هدفه بمرمى الجزيرة اروع ما سجلت الاردن عبر تاريخها وقد سمي بالهدف الاعجازي وجاء تحت المطر وكان ذلك يوم الاحد 13/11/1983، حيث عنونت الراي “الفيصلي يحلق حيث تجرؤ النسور ” وتحت العنوان كتبت ” خالد عوض يسجل هدفا اعجازيا ويمسي ترنيمة حماعية ”
**كل ذلك جاء لان خالد راوغ من منتصف الملعب توفيق الصاحب وكايد سمرين وعصام التلي وكامل منيب ومعتز الريشه وبقيه الفريق وبعضهم مرتين ليصبح مجموع مراوغاته 13 قبل ان يسجل هدفا للذكرى وكمكافاة عليه ضربه وليد خاطر في عينه .

 


**عينه التي تفننت في إعطاء الضوء الازرق للعقل كي يصدر الاوامر للقدمين لتبهر وتسجل في ذلك الموسم الاعجازي 11 هدفا “كان رقمه 11″ وقد سجل لمصادفة مثلها الرهوان 11 و”هروبيش الاردن” عماد زكريا 11 فيما سجل بقية افراد الفريق 8 اهداف
**بذلك العام 1983 الاعجازي تلاعب الفيصلي بالزمالك المصري وسجل المرحوم خالد عوض وسميه خالد سعيد هدفين بمرمى عادل المامور ليهتف خالد فرحا “انا خليفة عمي” وكان ذلك لان عمه المرحوم محمد عوض قد سجل بمرمى الزمالك والمصريين بافتتاح ستاد عمان عام 1966.
**خالد يراوغ حتى النملة هكذا قيل، وهكذا كان ليقول أي متابع للاعب الذي قدم يوم الجزيرة بتلك المباراة واحدة من مباريات العمر واتبعها بثانية ضد الاهلي
** بغض النظر عن الاهداف التي سجلها بالمباراتين فان متعة التسجيل بمرمى معتز الريشه وعزت هاشم وكلاهما انقذ شباكه من نصف دسة اهداف كان “غير” كما ساهمت جماليات لعب خالد في جعل مثل تلك الأهداف لا تضاهى.
**بعد 12 عاما من العطاء دخل خالد مرحلة التسعينات وفيما ظن البعض انه انتهى رد عليهم ب23 هدفا بالدوري و5 بالدرع والكاس ليكون مجمل ما حمله خالد من القاب 25 لقبا …
** الهدف الذي سجله بالدقيقة 70 من مباراة الفيصلي والعربي يوم 3/2/94 كان اخر هدف له، وقد سجله بعدما شارك شقيقه صبحي متعه التسجيل كما اشترك معه في متعة الرحيل المبكر عن الملاعب بعدما طبعا على خدها الاف القبل.
صندوق الحقائق

 


الدوري “7 مرات”
1983،1985،1988،1989،1990،1993،1994
كاس الاردن “8 مرات”
1980،1981،1983،1987،1989،1992،1993،1994
كاس الكؤوس “7 مرات”
1981,1982, 1986,1984, 1987, 1991, 1993, 1994
درع الاتحاد   “3 مرات”
1987،1991،1992
** هذه المعلومات تجدونها أيضا في موقع ويكيبيديا الموسوعة الحرة العالمية
** هذه المعلومات بحاجة الى تغذية منكم ومنا ..وقريبا سنحسنها

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.