رياضتكم
رياضتكم ...

مارادونا

0 224

هل تكره مارادونا !!
شاهد شريط اهدافه مع نابولي وستعرف ان كرة القدم بعده تحولت الى “كمبيوتر الي” !!واذا لم تجد شريطا رياضيا فما عليك الا ان تتابع الاخبار السياسية لتعرف ان ملايين البشر قد افسدوا العالم وان مارادونا لم يفسد الا نفسه ..وها هو يعود كما كان..طفلا يلهو حتى بمجمل الاخبار التي تتصدر واجهة الصحافة العالمية.
في الملعب .قبل وبعد الاعتزال..في المستشفى وفي الملعب في أي مكان..مارادونا بلد واسطورة!!
تعيش ليس في قلوب الارجنتينين الذين ما فتئوا يذكرون الرقم”دييغو”كلما صعدوا لاي “مصعد كهربائي” وتحديدا للطابق العاشر..الرقم الذي التغى من دفاتر المنتخب الارجنتيني لانه تفرغ من محتواه بعد رحيل”ملهم الكرة “وساحرها ” وامبراطورها المخلوع بفضل عثرات الزمان وتقادمه!!
وليس دييغو مارادونا نجما رياضيا كبيرا فحسب بل هو خارق ايضا مثل النجوم الخارقين الاخرين, فهو ليس مثل بيليه او بكنباور او دي ستيفانو. هؤلاء شرفوا ملاعب كرة القدم العالمية بفنهم الرفيع وهو جاراهم تماما في ذلك, لكنه بزهم حتما في احتلال العناوين العريضة في صفحات الصحف واحيانا في صفحاتها الاولى انما لاسباب اخرى لا يمكن وضعها في خانة الايجابيات.
لقد شغل مارادونا العالم بمواهبه ومشاكله وحتما سيتذكره الجميع بانه ذلك اللاعب الذي ربح العالم بعبقريته وخسر نفسه بسبب المخدرات وابتعد عن ملاعب كرة القدم مرغما بعدما خدر هذا المنشط اسلوبه وفنه ونقله من امام مرمى كرة القدم الى رهبة القضاة والمحاكم واروقة المختبرات الطبية.ولد دييغو ارماندو مارادونا في 30 تشرين الاول 1960 في لانوس احدى ضواحي بوينس ايرس الفقيرة. والده ارماندو ووالدته دالما فرانكو, متزوج من كلاوديا فيلافان وله ابنتان هما دانما (14 سنوات) وجيانينا (10 سنوات).
وقد اكد مارادونا مرارا ان اصعب منافسة خاضها منذ احترافه هي التوقف عن المخدرات علما بانه انفق الكثير من المال للتخلص من هذه الافة فلم يتمكن فسافر الى جنيف وتورونتو واسبانيا وكوريا الجنوبية ليجد الدواء الشافي في مصحاتها لكن من دون فائدة.وبكى مارادونا لحالته عندما عرف انه لم يعد قادرا على فعل اي شىء واسف نجم كرة القدم البرازيلي السابق بيليه للحال التي وصل اليها هذا المسكين وقال :من المؤسف الا يكون نجوم كرة القدم خاصة والرياضة عامة, مثالا للشباب والانسانية.
وكانت لمارادونا مواجهة دائما مع الصحافيين والاعلاميين الى حد انه شبه حاله عندما كان يواجه ضغطا من هؤلاء بالحال التي كانت عليها الليدي ديانا اميرة ويلز التي قضت في حادث, ورأى ان الصحافيين تخطوا حدودهم معه.
علاقته بالمونديال
ومر مارادونا الذي اختير رياضي القرن في الارجنتين اخيرا, في علاقاته مع بطولات كأس العالم بشتى المراحل حلوها ومرها على مدى 16 عاما. وبدأت علاقة الولد الذهبي بالكرة الارجنتينية بالمونديال بخيبة امل عندما تجاهله المدرب سيزار لويس مينوتي لدى اختيار تشكيلته الرسمية لمونديال عام 1978 لصغر سنه وافتقاده الى الخبرة.وقال مارادونا بعد استبعاده: انه اليوم الاكثر تعاسة في حياتي, عندما اعلمني مينوتي بانه اختار لاعبا اخر مكاني عدت الى غرفتي واجهشت بالبكاء.
وتابع مارادونا مباريات منتخب بلاده على شاشة التلفزيون وشاهد دانيال باساريللا قائد المنتخب وماريو كمبيس هداف البطولة يقودان الارجنتين الى احراز لقبها الثاني وسط فرحة هستيرية في الشوارع الارجنتينية.ثم شارك في مونديال اسبانيا 82 للمرة الاولى وكانت فرصة له للتعويض عما فاته في كأس العالم السابقة. ولما كانت الارجنتين حاملة اللقب, سلطت الانظار عليها ونال مارادونا قسطا من الاضواء خصوصا انه كان وقع عقدا للانتقال الى برشلونة العريق.وعلى الرغم من تسجيله هدفين, فان حادثة طرده في المباراة ضد البرازيل ستظل عالقة في الاذهان.
وبلغ مارادونا الذروة عام 86 في مكسيكو عندما قاد منتخب بلاده الى اللقب الثاني.ويمكن اطلاق اسم مونديال مارادونا على كأس العالم 86 لان النجم الارجنتيني طبع المسابقة بطابعه الخاض وكان عزفه المنفرد مفتاح الفوز لمنتخب بلاده بلقب ثان.ومنذ المباراة الاولى التي لعبتها الارجنتين ضد كوريا الجنوبية بدا واضحا تصميم الاميركيين الجنوبيين على احراز الكأس وقد ساهم مارادونا في ثلاث تمريرات جاءت منها اهداف منتخب بلاده في مرمى المنتخب الاسيوي.ثم افتتح مارادونا رصيده من الاهداف بهدف ولا اروع في مرمى ايطاليا وقد خرج المنتخبان متعادلين 1-.1
وفرض مارادونا نفسه ايضا في المباراة ضد بلغاريا (2-صفر) ومرر كرة حاسمة الى زميله بورتشاغا. وساهم ايضا في الفوز على الاوروغواي 1-صفر في الدور الثاني لكنه ادخر افضل ما لديه للادوار التالية.وكانت المباراة ضد انكلترا مشهودة لانها اتخذت طابعا سياسيا من جراء حرب المالوين بين الدولتين وقد سبقتها حرب كلامية بين المعسكرين.وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي, وفي مطلع الشوط الثاني سجل مارادونا هدفا بيده في مرمى الحارس بيتر شيلتون فاحتج الانكليزي طويلا لكن الحكم التونسي علي بن ناصر لم يكترث واصر على احتساب الهدف. واعترف مارادونا بعد المباراة بانه استعمل يده للتسجيل معتبرا انها »يد الله« بحسب قوله.
وبعد اربع دقائق سجل مارادونا اجمل هدف في تاريخ كؤوس العالم اذ قام بمراوغة ستة لاعبين انكليز ثم الحارس قبل ان يودعها في شباكه.وتقابلت الارجنتين مع بلجيكا في نصف النهائي وقد وقف دفاع الاخيرة عاجزا عن وقف العبقري الارجنتين الذي سجل هدفين في منتهى الروعة من مجهودين فرديين فاتحا الطريق امام منتخب بلاده لخوض المباراة النهائية.وفرضت رقابة لصيقة على مارادونا في المباراة النهائية وتقدم منتخب بلاده 2-صفر ثم ادرك المنتخب الالماني التعادل 2-2 قبل النهاية بنحو 13 دقيقة, ولان مارادونا كانت له اليد في معظم اهداف منتخب بلاده فانه مرر كرة امامية الى بوروشاغا الذي انفرد بالحارس الالماني وسجل هدف الفوز 3-.2
وفي مونديال ايطاليا 90 ذرف مارادونا دمعة شهيرة بعد خسارة نهائي مونديال ايطاليا 90 امام المانيا الغربية.وودع مارادونا المونديال من الباب الضيق بسبب حادثة المخدرات التي كان بطلها في مونديال الولايات المتحدة .94وتعملق مارادونا في المباراة الاولى ضد اليونان وقاد الارجنتين الى فوز كبير (4-صفر) وسجل هدفا رائعا وخاض الدقائق التسعين باكملها.وحافظ على مستواه في المباراة الثانية ضد نيجيريا, لكنها كانت الاخيرة له بعد ثبوت تناوله منشطات من خمس مواد ممنوعة فسحبه الاتحاد الارجنتيني من صفوف المنتخب قبل ان يوقفه الاتحاد الدولي 15 شهرا.
وكان سقوط مارادونا في وحول المخدرات ايذانا باعلان نهاية مسيرة الولد الذهبي على الصعيد الدولي ليخرج بالتالي من الباب الضيق.وسبق له ان اوقف عن اللعب 15 شهرا من 30 اذار 1991 الى 30 حزيران1992 لثبوت تناوله الكوكايين ايضا عندما كان يلعب مع نابولي الايطالي.
في سطور
– ولد في 30 تشرين الاول 1960 في لانوس (الارجنتين).
– الجنسية: ارجنتيني.
– الوزن 70 كلغ والطول 1.66 م.
– دافع عن الوان ارجنتينوس جونيورز (1976-1980) وبوكا جونيورز (1981 و1997) وبرشلونة الاسباني (82-83 و83-84) ونابولي الايطالي (84-1991) واشبيلية الاسباني (1992) ونيولز اولد بويز (1993-1994).
– شارك اربع مرات في كأس العالم اعوام 82 و86 و90 و,94 وساهم في فوز منتخب بلاده باللقب عام 1986 وقاده الى المباراة النهائية عام .1990 خاض 21 مباراة في كأس العالم وسجل 8 اهداف.
– بداية مشاركاته الدولية: شباط 1977
– قاد منتخب بلاده للشباب الى الفوز بكأس العالم عام 1979 في اليابان.
– قاد الارجنتين الى احراز كأس القارات على حساب الدنمارك عام .1993
– قاد نابولي الى الفوز بكأس الاتحاد الاوروبي عام ,1989 وبطولة ايطاليا عامي
1987 و,1990 وكأس ايطاليا عام .1987
– توج هدافا للدوري الايطالي عام 1988 برصيد 15 هدفا.
– قاد بوكا جونيورز الى الفوز ببطولة الارجنتين عام .1981
– قاد برشلونة الى الفوز بكأس اسبانيا عام .1983
– خاض 88 مباراة دولية سجل خلالها 33 هدفا.
– لوقف 15 شهرا من قبل الاتحاد الدولي (فيفا) في 6 نيسان 1991 بسبب ثبوت تناوله الكوكايين في الدوري الايطالي.
– القي عليه القبض في الارجنتين 26 نيسان 1991 بسبب حيازته الكوكايين واستعماله.
– 1 شباط 1994: طرد من نادي نيولز اولد بويز بسبب تخلفه عن التدريبات.
– 25 حزيران 1994: خاض اخر مباراة دولية رسمية مع منتخب بلاده امام نيجيريا في كأس العالم في الولايات المتحدة.
– 30 حزيران 1994: ابعد عن كأس العالم بسبب ثبوت تناوله المنشطات.
– 24 آب 1994: اصدر الاتحاد الدولي قرارا بايقاف مارادونا من اللعب 15 شهرا، وكانت بداية النهاية – مصادر متعددة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.