رياضتكم
رياضتكم ...

مظهر السعيد

0 414

 

أول مدرب اردني يحرز البطولات المتنوعة لثلاثة فرق كبيرة ، بدأها مع الاهلي وكانت خزائنه تفتقد للبطولات فظفر بالقاب 1975و 1978 و1989 ومن ثم راح للفيصلي فقطف معهم اول كاس للاردن 1981 على حساب البقعه والدوري 1983 ولم يتركهم الا في جعبته اكثر من 25 لقبا ، كما فاز مع الوحدات بالالقاب رغم الفترة القيرة التي قضاها هناك كما وصفه النجمين حسونه يدج ومنصور قردن  في كتابهما ” دور الشركسه في نهضة الرياضة الاردنية من بوابة كرة القدم”

كلاعب بدا اللعب في الستينات كمدافع مع الاهلي ومثل المنتخب الوطني في كاس العرب عام 1964 بالكويت ، وتسلم قيادة مدرسة رغدان في عز التنافس بين المدارس وقد لا نبالغ ان قلنا ان التنافس بين مدرستي رغدان وكلية الحسين كان الاشد حتى من لاتنافس بين الفيصلي والوحدات ، صار

في التمرين الاخير الذي سبق مباراة “العيد” بين الفيصلي والرمثا “1/7 /84” زعل مظهر السعيد ، حرد ، ولم يكن مع الفريق في نهائي كاس الكؤوس ، لكن لماذا غضب ؟ .لانه طلب من حسام سنقرط وخالد عوض ان “يلفا” الملعب مرتين بعد تمرين شاق مدته ساعتين ونصف – لاعتقاده انهما يلمزانه بالمزاح او ما شابه – وقررا سويا ان لا يرضخا لطلبه ؟

..من يرفض طلبا لمظهر السعيد ؟؟

المدرب الذي كان يكفيه مع مصطفى العدوان ان يرفع حاجبه ، فتستقيم الامور ؟

ولم يستقم الامر وكان خالد عوض الملقب بزيكو نجما فوق العادة وكان الموسم المنتهي 83 موسمه بلا منازع ، وفيه راوغ دفاع الجزيرة مرتين وعمل العجايب بالاهلي وبكلا المباراتين فاز الفيصلي برباعية وكان عاديا ان تكون “عشارية” لولا براعة معتز الريشة وعزت هاشم في المرميين.

وكان حسام سنقرط أفضل ظهي ايسر بعدما اكمل مسيرة ناجحة لنبيل خوري “الحظ” الجزراوي وهاني حتامله الحسيني ، وكان شقيقه ايمن يلعب للاهلي والفارق بينهما يكاد يشبه الفارق بين لعب مارادونا ولعب شقيقه ؟

سنقرط وعوض رفضا ، والسعيد لم يخض المباراة كمدرب ، وكان لاعبو الفيصلي في موسمهم الذهبي الخارق ولهذا ولان تعليمات وطريقة لعب السعيد التي بناها على مدار ثلاثة سنوات واكثر كانت متشربة في العقل والجسد ، فقد كانت النتيجة ثقيلة ، فاز الفيصلي على الرمثا 5/2 ، نعم ، سجل  عماد زكريا هدفين في الدقيقتين 17 و69 وخالد عوض “افندي” سجل مثله من تمريرة سامي السعيد اولا  32 وفي الدقيقة قبل الاخيرة استغل خطا عمرايوب الذي مرر لغازي الياسين كرة بطيئة فسبقه الى هز الشباك ، وطبعا لم يكن بدا للرهوان ابراهيم مصطفى من التسجيل بعدما اهداه خالد عوض كرة حلوه كما اهدى عماد قبله ، ما يعني ان خالد عوض سجل هدفين وصنع هدفين  فيما سجل محمود الخب 5 والمرحوم خالد الزعبي 55 هدفي الرمثا أمام ناظر الحكام محمد السكران وسعد الشنطي وعوده الرحال.

مظهر كان يجلس في الجهة اليمنى للمنصة التي يحبها ويتواجد فيها عادة اصقاء الامس  وبعد اللقاء ذهب ممازحا خالد وحسام سنقرط “اذا بدوني فزتوا خمسه فكيف معي يا …” دون ان ينسى ان يعاقبهما بعد “صلح الحديبية” ففي التمرين التالي استفتح بهما ، فلفا الملعب مرتين…اعيد مرتين كما كان يريد.

مظهر مريض الان وندعوا له بالشفاء من مرضه ومن نظرة وتعامل من حوله معه ، وحين كان منتصب القامة ، لم يكن للريح ان تتحرك ان لم يشا.

مظهر لعب في الاهلي ودربهم وخطف معهم ثلاثة بطولات دوري”75و78و79″  قبل ان يغضب ويروح للفيصلي ليهديهم اكثر من 20 لقبا ، وحتى حين”زعل ” وراح للوحدات “الضفتين” اهداهم الكاس ..فهدايا مظهر كؤوس..فهو لايلعب او “يهزر” يهدي كؤوسا،   ولا شيء غيرها.

 

كابتن فريق الاهلي واشتهر بتنفيذ ركلات الجزاء ، لكن شهرته كمدرب فاقت كثيرا شهرته كلاعب حتى سمي شيخ المدربين وقارنه البعض ب”جي رو” مدرب بوردو السابق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.