رياضتكم
رياضتكم ...

نصر قنديل

0 584

 

**اسطورة وحداتية من نوع خاص ، اول من احترف وانتقل من الوحدات الى ناد اخر وبالصدفة كان الاهلي ، وجاء ذلك في العام 1970- 1971 حين زار مع المرحوم نظمي السعيد وحسونه يدج الشام وهناك تفاجا بالسعيد يعرض عليه اللعب مع الاهلي وبيده كشف التوقيع الجاهز وكان نصر يلعب للوحدات في دوري مراكز الشباب بمعنى انه غير خاضع لتعليمات الاندية اي بلا قيد
**لهذا ووقع دون اي شرط مالي بعدما رفض وظل يرفض اي عرض مالي يحصل عليه هنا او هناك ، حتى من العربي الكوتي رفض ان ياخذ المال ولكثرة ما الحوا عليه
**طلب منهم ان ينشئوا له كراجا لتصليح السيارات ، وكان النادي الكوتي غنيا جدا ، ولا يصلح السيارات بمعنى ليس له كراجا ، وتحت الحاح نصر قنديل، اقترحوا ان ينشؤا له كراجا لتصليح سيارات اللاعبين.
**للكراجات مع نصر حكاية اخرى ، فقد لعب العديد من المباريات بعدما كان يحضر لاخذه منها اداريين او لاعبين من الاهلي والوحدات ، الذي عرف المرحوم سليم حمدان كيف يتدبر عودته اليه ، بعدما استغل عودة الحاج فائق رشيد والد نصر من رحلة للديار المقدسة فقام من فوره بارجاع نصر الى البيت الذي ترعرع فيه…بعدما استغل سليم وجود عرض من فريق عماني يغلب ان يكون نادي مسقط او عمان نفسه ، ولهذا وبحجة سفر نصر تمت اعادته.
**مما كان يرويه العم لوليد قنديل راوي “القصة العائلية” انه كان حين يمسك بالكرة ويقذفها لنصر بعد ان يناديه وحين تستقر بين قدمي نصر فانه كان يذهب لتحية الجمهور لانه كان متاكداُ أن وصولها لنصر تعني هدفا حتميا .
** لم يلعب كثيرا للمنتخب الوطني الا في مباريات محدودة منها تلك التي تالق فيها حارس سوريا الوحش وتصدى لكافة كراته هو ومن زامله من مهاجمين كحسونة يدج.
**كان الاشقاء الاربعة اعمام نصر قد لعبوا للوحدات منهم والده حين كان تحت مسمى مركز شباب ولم يكن مسموحا له المشاركة بالدوري لما قبل موسم 1970 ، وتصادف ان مثل اللاعبين الاربعة الخطوط الأربعة، فقد لعب سعيد كحارس للمرمى وعبدربه كمدافع وفي الوسط لعب عبدالقادر وفي الهجوم جمعه قنديل ”
**قبل طي فترة الثلاثي الابرز في العائلة الخضراء يجدر التذكير بان “نصر وجلال ووليد” سبق وان سجلا في اكثر من مبارة سوياُ، حدث ذلك في المرة الاولى امام الجيل وتصادف ان حملت تلك الاهداف الثلاثية اول فوز للأخضر بالأضواء وكان ذلك يوم الأحد وتحديدا بالشهر “11 ” وفي خامس ايامه من العام 1978 حيث اختتم نصر الذي كان قد سجل اول هدف اخضر يوم الاحد من شهر”11 ” الاهداف من كرة تلقاها من شقيقه جلال فخطف اول تقدم للوحدات في الدقيقة 50 فيما كان وليد يتطاول لكرة ماجد البسيوني ليرد على هدف أنزور حينا صاحب هدفي الجيل 79و96 المتاخرين ليفوز الوحدات 3/2.
**كما سجل هدفين كل من وليد وجلال ونصر هدفا من الاهداف الخمسة التي سجلها الفريق بمرمى شباب الحسين بالكاس اما وليد فسجل هدفا ليساعد نصر على تحقيق التعادل 3/3 مع الحسين في اربد.
**لم يترك نصر ووليد تحديدا الملاعب الا وهما مخلفين ورائهما ثلة من اللاعبين وبمشاركة بعضا من اعمامهم فقد بات عدد القناديل الوحداتية 17 ، فنصر قنديل اهدى ملاعبنا المدافع فخري الذي لعب للطالبية والبقعه فيما لعب ابنه محمد للجزيرة وسحاب ، وفيما لم يلعب اولاد المرحوم الحاج جلال فان وليد عوض ذلك باربعة لاعبين “مؤيد ومهدي ومجدي ومأمون” الذين اشتهروا في دوري المدارس فيما اشتهر مجدي بلعبه مع منتخب الدرك والخماسي واتحاد الطالبيه واتحاد مادبا.
**في الوقت الذي اختار محمد ابن عبدربه اللعب للوحدات لكن بكرة الطائرة كونه ضارب من نوع مميز فان ولدي المرحوم عزمي “ابراهيم وعمر” – الذي لم يلعب الكرة أصلا او لم يشتهر بها – فهما يلعبان الان مع منتخب الخماسي والدرك وقد شاركا ببطولات العالم العسكرية خمس مرات وفي كل مره كان يتقاسما لقب الهداف وأفضل لاعب في البطولة.
**ويلعب عمر مع الفريق الاول بالكرة الوحداتية.ثم عاد ليؤكد على انه هداف من طراز خاص فنال لقب هداف الدوري بمشاركة الرهوان ابراهيم مصطفى بعدما ظل مسيطرا على اللقب حين كان يلعب الوحدات بدوري مراكز الشباب وليس تابعا لاتحاد كرة القدم.
**ينسب له الفضل في اول ظهر مشرف للأخضر في المباراة الأولى أمام الجزيرة حيث سجل نصر قنديل هدفين أول ربع ساعة لما قبل اللحظة التي احتسب فيها الحكم عودة الرحال ( وكان وقتها مستجداً بالدرجة الثالثة ) ركلة جزاء كتبت الصحافة بأنها غير صحيحة إذ تمت العرقلة خارج الجزاء وسجل الجزيرة من الركلة ليصبح العدد (2/1) لكن الدقيقة الأولى من الشوط الثاني شهدت هدفاً مبكراً من ماجد البسيوني لترتفع الغلة الى (3/1) وهذا ما جعل الهداف الملهم جودت عبد المنعم يهنئ الوحدات ويقفل عائد لبيته ليفاجأ في اليوم التالي واذ بالجزيرة يخطف هدفي التعادل في الوقت القاتل الذي صار صديقا للأخضر يحرز فيه اغلب اهدافه بالشباك الحمراء ‍‍‍‍‍‍!!
**نصر سجل 11 هدفا ومن ثم تفرغ لمتابعة انجازات اشقاء له اصغر منه سنا سرقوا منه العز والمجد ” المرحوم جلال ووليد قنديل” دون ان يسرقوا منه لقب الهداف.
**اعتزل نصر اللعب بموسم 1979 امام الفيصلي وسلم الراية لشقيقه الراحل جلال دون انيفرح باي لقب أخضر ، وللمصادفة فان الوحدات واليفصلي قد سيطرا على مجد الكرة الاردنية بعد رحيله المؤثر.
** يشبه بوشكاش في الشكل والاداء ، وكلاهما كان عظيما مؤثرا ، وكلاهما لا يعرفهما متتبعي كرة القدم من ابناء اليوم.
** هذه المعلومات تجدونها ايضا على موقع ويكيبيديا الموسوعة العالمية الحرة ،،قريبا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.