رياضتكم
رياضتكم ...

مارد الرمثا يصحو من القمقم

0 244

بدأ اللقاء باندفاع هجومي من فريقي الحسين والرمثا، بحثا عن هدف يخلط الأوراق وشهدت المباراة صراعا كبيرا في منطقة خط الوسط، وشكلت انطلاقات أبو زيتون وشرارة وأبو هضيب والخزاعلة والدردور والحموي إزعاجا لدفاع الحسين إربد، الذي عمل على فرض الرقابة على مفاتيح اللعب الرمثاوية.
وأعلن الرمثا في ختام مباريات الجولة التاسعة من دوري المناصير للمحترفين عن خطورته مبكرا عندما واجه شادي الحموي المرمى، فسدد كرة قوية تألق الحارس حمزة الحفناوي بردها، فيما كان ادمير يرد بكرة عرضية أبعدها الدفاع قبل استفحال خطورتها.ومع مرور الوقت اندفع فريق الحسين معولا على تحركات سمير رجا ومحمد العلاونة وباتريك وبلال الداود، لكن من دون أن يتمكنوا من إمداد ديمبا بكرات نموذجية، لتغيب الخطورة عن مرمى الدرابسة، فيما واصل الرمثا غزواته السريعة التي وضعت مرمى الحسين في دائرة الخطر.وكان يمكن لخالد الدردور أن يفتتح التسجيل لو أحسن توجيه رأسيته بدقة نحو الشباك، وأمام تراجع فريق الحسين للمواقع الخلفية تابع الرمثا أفضليته وخطورته على مرمى الحفناوي الذي أخطأته كرة عامر أبو هضيب.
وفي الوقت الذي كان فيه الرماثنة يهاجمون من كافة المحاور – كما يقول تقرير الغد – ويهدرون الفرص تباعا مع تألق الحارس حمزة الحفناوي في الذود عن مرماه، لم يبد لاعبو الحسين أي محاولة تعكس اهتمامهم بتهديد مرمى الدرابسة الذي بقي بعيدا عن الخطر لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

وفي مطلع الشوط الثاني أهدر شادي الحموي فرصة هدف محقق عندما واجه المرمى وسدد بالشباك الجانبية، ليأخذ الرمثا الأمور على عاتقه ويواصل بحثه عن هدف التقدم ليتمكن خالد الدردور من ترجمة افضلية فريقه، عندما استغل كرة الحموي المرتدة من الحارس ليعيدها داخل الشباك د:50.
ردة فعل فريق الحسين جاءت من خلال تقدم العلاونة وادمير والداود خلف ديمبا والبديل امية المعايطة، لتفعيل الخيارات الهجومية وتكثيف الضغط على دفاعات الرمثا، التي بقيت متماسكة وبجهود مضاعفة من ديارا والحوراني ورفاقهم، وكاد ديمبا ان يفعلها ويأتي بهدف التعادل لكن رأسيته ابتدت عن المرمى الذي اخطأته كرة ادمير وهو على بعد خطوات من الشباك.
وشعر الرمثا بالخطر والخوف على نقاط المباراة، فعمل على تهدئة اللعب، بهدف إحكام السيطرة على منطقة العمليات وتدوير الكرة لاستنزاف الوقت، مع الاعتماد على الهجوم المرتد لمباغتة مرمى الحسين الذي أخطأته تسديدة ابو هضيب.
وعند الدقيقة 88 كان الرمثا على موعد مع هدف التعزيز والاطمئنان من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد تعرض الحموي للإعثار من المدافع علاء حريما، سددها شادي الحموي بنجاح على يسار الحارس، ثم يضيف خالد الدردور الهدف الثالث بتسديدة من داخل المنطقة د:88، ويؤكد فوز الرمثا بثلاثية نظيفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.