رياضتكم
رياضتكم ...

الصريح يطالب بكامل نقاطه مع الفيصلي و3إنذارات..3نقاط..3 فرق..3تحديات كبرى بانتظار “ابو الإتحادات”!

خسروا الوحدات والرمثا "ظلما" فهل سيتم تخسير الفيصلي"عدلا" !

0 1٬767

كتب: رأفت ساره

*1* لا يكاد يفيق اتحاد كرة القدم “الحالي” الذي يمكن ا عتبراه من ناحية الشهرة وحجم المنافسات “ابو الإتحادات كافة ” من صدمة ويخرج من ورطة حتى يفتح شباك نافذته على ورطة جديدة ..أخرها ما رفعه نادي الصريح محتجا على إشراك خليل بني عطيه وهو حامل لثلاث إنذارت “الوحدات وشباب الاردن والسلط” ..الورطة الأكبر ستكون أمام الإتحاد ان لم يخسر الفيصلي ، لان جمهوري الرمثا والوحدات لا يزالان شاهدان على حدثين كبيرين ..بس ال3 إنذارات.

* قصة الرمثا *

عام 1991..بين الشوطين وفي الممر الموصل لغرف اللاعبين ، إدعى اتحاد كرة القدم ان الحكم عمر البشتاوي ، أعطى المدفعجي الصلب هاني الحمزه إنذارا، وطبقا لرواية الدكتور محمد خير ديباجة الذي كان في بث معي يوم الخميس فقد أكد لي ان الحمزه لم ينل إنذارا ، وان البشتاوي اعتذر متاخرا عن حرمان الرمثا الذي كان قد توج بثلاث القاب” الكاس والكؤوس والدرع” وعلى موعد مع رباعية تاريخية ، حيث لم ي خسر بذهاب ذلك الموسم “فاز على القادسية 4/1 الوحدات والبقعه والاهلي 2/1 والجزيرة والعربي 2/0 والحسين وعين كارم 1/0 فيما تعادل سلبيا مع الفيصلي الذي خسر من القادسية 1/3 ومن الحسين 0/1 وتعادل سلبيا مع الاهلي و1/1 مع الوحدات” ..وشطبت نتائجه كاملة بمرحلة الإياب ومع ذلك احتل المركز الرابع “17 نقطة”  بعد الوحدات والحسين “25 نقطة” والفيصلي 26 نقطة” وهذا الترتيب النقطي يكفي لاعطاءكم فكرة عما حدث!

*قصة الوحدات*

يوم 14/11/93 – فاز الوحدات على  3/0وسجل هشام 20والشمالي 26وطه محمد إلا ان الإتحاد قام بالعكس وخسر الوحدات0/3 بحجة ان مدرب الانصار الحالي ونجمه السابق عبدالله ابو زمع قد نال 3 إنذارات وهذا صحيح ، لكن احد الإنذارات الثلاثة نالها مع فرق الناشئين و2 منها مع الفريق الأول، لكن ذلك لم يتضح لأن تقرير أحد الحكام الذي أعطى إنذارا لعبد الله تأخر حتى وصل للاتحاد 28 يوما، وهذا مخالف للتعليمات لكن الفريق لم يتقدم باحتجاج رسمي. 

*قصة الفيصلي*

فاز الفيصلي على الصريح برباعية نظيفة أمس ، وهذا طبيعي لفارق الإمكانيات بين الطرفين فنيا ، أما إداريا وطبقا لعمر العجلوني رئيس نادي الصريح فقد أرسل كتابا رسميا للاتحاد يسجل فيه اعتراض ناديه على مشاركة ” خليل بني عطية” مرفقا ذلك بأشرطة مسجلة مبين فيها الدقائق التي حصل اللاعب فيها على تلك الانذارات وهي الدقيقة 35 يوم 22/9 ضد السلط والدقيقة 92 يوم 22/10 أمام شباب الاردن والدقيقة 73 يوم 7/3 الماضي أمام الوحدات ،،ويمكنكم الرجوع الى  روابط بث تلك  المباريات للتأكد من تلك الدقائق .

ولفت العجلوني الى أن  “التعليمات واضحة، كل نادٍ مسؤول عن إحصاء إنذارات لاعبيه، والاتحاد الأردني غير مسؤول عن ذلك“. مبينا انه لا يهتم بما تقوله لجنة الحكام  “لا أهتم بكون لجنة الحكام أخبرت الفيصلي، بأن بني عطية حصل على إنذارين فقط، فأنا لست معنيا بذلك.. قد تخطىء اللجنة في إحصائها، لكن في النهاية النادي هو المسؤول عن إحصاء انذارات لاعبيه.. وأنا أثق بما أرى، وليس بما أقرأ أو أسمع“.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.