رياضتكم
رياضتكم ...

الجزيرة والوحدات..يتألقان آسيويا

0 174

وضع الجزيرة قدمه في نصف نهائي غرب أسيا لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي بفوزه المقنع على النجمة البحريني 3- صفر في المباراة التي احتضنها استاد عمان الدولي ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية.وسجل هدفي الجزيرة كل من محمد طنوس في الدقيقة 60، ومهند خير الله في الدقيقة 70، واحمد سمير في الدقيقة 89.وبهذا الفوز رفع الجزيرة رصيده النقطي إلى 13 نقطة منفردا بصدارة مجموعته بينما تجمد رصيد النجمة عند 4 نقاط وودع البطولة رسميا، ويحتل بالمركز الثاني الكويت الكويتي برصيد 7 نقاط مقابل صفر من النقاط للوحدة السوري اللذان سيلتقيان في وقت لاحق من مساء الثلاثاء.
الجزيرة (3) النجمة البحريني (صفر)
ساد الهدوء على بداية المباراة على الرغم ممن أفضلية النجمة من خلال محاولاتهم التقدم نحو مرمى احمد عبد الستار، بيد ان لاعبو الجزيرة تراجعوا وسدوا الثغرات المؤدية على المرمى في محاولة لامتصاص اندفاع الضيوف.
بعد ذلك سيطر لاعبو الجزيرة على مجريات اللعب وهددوا مرمى النجمة بأكثر من فرصة خطرة وكان أبرزها حينما سدد نور بني عطية كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء تألق حارس المرمى احمد رسول بالتصدي لها ومن ضربة ركنية ارتقى يزن العرب للكرة وسددها براسه لكن رسول عاود وأنقذ مرماه بحضور، وانقذ روسل مرماه مجددا بعد التصدي لرأسية عمر مناصرة وبعد ذلك امسك بتسديدة اسلام بطران وجاء الرد من حسن الشيخ وسدد كرة زاحفة من خارط المنطقة انقذها عبد الستار بتألق، وعلت رأسية علي جعفر مرمى عبد الستار بقليل.
في الدقائق الأخيرة تواصلت أفضلية الجزيرة وكاد محمود زعترة ان يسجل هدف التقدم حينما وصلته تمريرة عمر مناصرة المثالية ليواجه المرمى ويسدد كرة زاحفة تصدى لها رسول بصعوبة وحولها إلى ركنية ليتواصل التعادل السلبي حتى نهاية الشوط الأول.

هدفان وحسم جزراوي
تواصلت أفضلية الجزيرة مع انطلاقة الشوط الثاني وواصل لاعبوه محاولاتهم لتهديد مرمى النجمة لكن بدون فعالية حقيقة على المرمي كون لاعبو الفريق البحريني تراجعوا نحو مناطقهم ومنعوا الخطورة عن مرمى المتالق احمد عبد الرسول.
بقي الجزيرة صاحب المبادرة الهجومية فواجه بطران المرمى لكن رسول كان في المرصاد وتألق بإبعاد الكرة عن مرماه، قبل ان يسدد محمد طنوس كرة على الطائر من خارج منطقة الجزاء لتعانق الشباك معلنة الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 61، وكاد الرد البحريني ان يأتي سريعا حينما واجه محمود درامي المرمى وسدد كرة ساقطة من فوق عبد الستار لترتد كرته من بطن العارضة وتابعت طريقها خارج الملعب.
مع مرور الوقت تحرر لاعبو النجمة من دفاعاتهم وحاولوا التقدم نحو مرمى احمد عبد الستار الامر الذي منح لاعبو الجزيرة المساحات في المقدمة فسدد احمد سمير كرة قوية انقذها رسول بحضور، بعد ذلك أرسل يزن عرب كرة عرضية زاحفة وصلت للمدافع المتقدم مهند خير الله وسددها في حلق المرمى معلنا الهدف الثاني في الدقيقة 70.
بعد ذلك زج مدرب الجزيرة بورقة محمود مرضي بدلا من محمد طنوس لتكون السيطرة مطلقة للاعبي الجزيرة على مجريات اللعب خصوصا بعد التناغم الواضح في أداء اللاعبين وليهدروا شلال من الفرص امام المرمى البحريني حيث تألق احمد رسول بالتصدي لكرات خطرة كادت ان تزيد غلة الجزيرة بأكثر من هدف لتظل النتيجة على حالها حتى تبادل لاعبو الجزيرة الكرة داخل منطقة الجزاء ولتصل إلى احد سمير الذي سددها صاروخية في حلق المرمى معلنا الهدف الثالث في الدقيقة 89، ولتظل النتيجة على حالها حتى نهاية المباراة وليحقق الجزيرة فوزا هاما ووضع قدمه في نصف نهائي منطقة غرب آسيا.
مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، مهند خير، الله يزن العراب، فادي الناطور، فراس شلباية، نور الروابدة، احمد سمير، محمد طنوس، اسلام البطران، محمود زعترة، عمر مناصرة.
مثل النجمة: احمد رسول، كميل عبدالله، أسدراس، حسن الشيخ، علي جعفر، هشام نايم، محمد الحلاوي، محمود درامي، عبد الرحمن يوسف، احمد عبدالله علي، محمد شهوان.

ثنائية وحداتية

اندفع الوحدات سريعا نحو المواقع الهجومية بحثا عن هدف يعزز من حظوظه بالخروج فائزاً للابقاء على آماله قائمة بالتأهل.ونجح الوحدات في خطف هدف السبق بالدقيقة السادسة بعد كرة أرسلها أحمد الياس وجدت بهاء فيصل يدكها برأسه من بين المدافعين في شباك علي السبع.وكاد النجمة اللبناني قريباً من التعديل، بعدما تسلم علي حمام كرة نموذجية من الجهة اليمنى فاطلق تسديدة قوية نابت العارضة بالتصدي لها عن الفاخوري.وضغط النجمة اللبناني بثقله بحثاً عن التعديل حيث فرض أفضليته على منطقة العمليات بتواجد قاسم الزين وعلي علاء الدين وادريسا، مما دفع الوحدات للتراجع.وأهدر الوحدات فرص تعزيز النتيجة ، عندما اعتمد على الهجمات المرتدة فانفرد الدردور لكن علي السبع تصدى للموقف ببسالة، لينفرد سعيد مرجان لكنه سدد فوق العارضة.واضطر مدرب الوحدات إلى استبدال الدميري “المصاب” ليدفع بفادي عوض، قبل أن تلوح فرصة للدردور عندما استقبل كرة على مشارف الجزاء فسدد بقوة لكن مدافع النجمة حولها لركنية قبل أن تجتاز خط المرمى.وتكشف بالدقائق الأخيرة دفاع الوحدات ، أمام الهجوم الهادر للنجمة اللبناني وكان قريبا من التعديل لولا يقظة الفاخوري.

تعزيز التقدم
وفي الشوط الثاني، كما يقول تقرير السبيل واصل الوحدات اهداره للفرص، حيث قدم الدردور مجهود فردي لينفرد على أثره لكن حارس النجمة كان له بالمرصاد. وهيأ الدردور كرة نموذجية لرجائي عايد ليتوغل ويسدد لكن مدافع النجمة شتتها بالوقت المناسب لحساب ركنية.وتألق علي السبع في التصدي لقذيفة رجائي عايد التي أطلقها من على مشارف منطقة الجزاء ليحولها لركنية.وفي الدقيقة “66” توج الوحدات أفضليته بالهدف الثاني بعد تمريرة نموذجية للدردور ليسددها كرة قوية سكنت في الزاوية اليمنى للسبع.
وانخفض رتم اللقاء بعد ذلك، وانحصرت الالعاب في منتصف الميدان، وقام مدرب الوحدات بالدفع بحسن عبد الفتاح /م/كان حمزة الدردور وبأنس العوضات مكان صالح راتب.واستهلك الوحدات ما تبقى من وقت، ليخرج في النهاية فائزا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.