رياضتكم
رياضتكم ...

الوحدات والجزيرة يدا بيد لدور الأربعة آسيويا

0 62

حسم الوحدات تأهله بطلا للمجموعة الأولى من بطولة كأس الاتحاد الأسيوي بعد فوزه على ضيفه هلال القدس الفلسطيني بثنائية نظيفة في المباراة التي احتضنها ستاد الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة فجر الأربعاء امام جماهير كبيرة قدرت بأكثر من 13 الف متفرج.وسجل هدفي الوحدات مهاجمه بهاء فيصل في الدقيقتين 50 و86.وبهذا الفوز رفع الأخضر رصيده النقطي إلى 13 نقطة وصعد إلى نصف نهائي منطقة غرب أسيا وفي ذات المجموعة تعادل الجيش السوري مع النجمة اللبناني لييرفع الجيش رصيده النقطي إلى 10 نقاط وحل ثانيا.
الوحدات (2) هلال القدس (صفر)
بدأ الوحدات المباراة بطريقة هجومية في محاولة لتسجيل هدف مبكر يريح الاعصاب حيث تقدم الظهيرين ديمبا واحمد الياس عبر الأطراف وتقدم لاعبي الارتكاز رجائي عايد وفادي عوض لإسناد لاعبي منطقة العمليات صالح راتب وسعيد مرجان وحمزة الدردور في محاولة لزج رأس الحربة الوحيد بهاء فيصل لتكون الخطورة حاضرة حيث أرسل راتب كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة طار لها المدافع المتقدم سامي الهمامي وغمزها برأسه ليتألق حارس المرمى رامي حمادي في إبعاد الكرة وليعود حمادي ويتألق بالتصدي لصاروخية حمزة الدردور، وسدد بهاء فيصل كرة قوية ابعدها الدفاع إلى ركنية، وعاد بهاء فيصل وسدد كرة برأسه حدات عن المرمى الفلسطيني بقليل وواجه ديمبا المرمى ليسدد الكرة فوق المرمى، وسجل حمزة الدردور هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل.
افضلية الوحدات تواصلت مع مرور الوقت وتواصل تهديد لاعبوه على المرمى لكن رامي حمادة واصل تألقه بالتصدي للكرات الخضراء المتتالية فأنقذ مرماه من كرة الدردور الذي واجه المرمى بينما حادت تسديدة بهاء فيصل الصاروخية عنن المرمى الفلسطيني بقليل، ليسدد كرة أخرى ولتحيد هي الأخرى عن المرمى وسدد صالح راتب كرة قوية ابعدها الدفاع إلى ركنية، لتظل النتيجة على حالها بالتعادل السلبي حتى نهاية الشوط الأول.
حسم وتأهل
واصل الوحدات أفضليته الميدانية ومحاولاته الهجومية نحو المرمى الفلسطيني مع بداية الشوط الثاني فتقدم مبكرا حينما أرسل رجائي عايد كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة أرتقى لها بهاء فيصل وسددها برأسه في الزاوية البعيدة معلنا الهدف الأول في الدقيقة 50، بعد الهدف حاول لاعبوا هلال القدس التقدم نحو مرمى عبد الله الفاخوري في محاولة لتعديل النتيجة ليتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 60 انبرى لها محمود الوساط وسددها على يمين الحارس الفاخوري الذي تألق وأنقذ المرمى من هدف محقق.
مع مرور الوقت تبادل الفريقان الطلعات الهجومية بينما زج مدرب الوحدات بورقتي أدهم القرشي وأنس العوضات بدلا من سعيد مرجان وحمزة الدردور في محاولة لتنشيط منطقة العمليات بنما زج مدرب هلال القدس بورقة محمد حمو بدلا من محمود الوساط، قبل أن يواجه محمد يمين المرمى المرمى وحاول الفاخوري تضيق المرمى امامه لكنه سقط وليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لكنه عاد والغى ركلة الجزء بإشارة من الحكم المساعد.
في الدقائق الأخيرة حاول الوحدات تعزيز تقدمه من خلال العودة إلى النهج الهجومي فسدد البديل انس العوضات كرة قوية امسكها حمادي بحضور، ليعود العوضات ويرسلك كرة عرضية وصلت إلى بهاء فيصل بعد ان افلتت من الحارس حمادي وليسددها من أمام المرمى في الشباك معلنا الهدف الثاني في الدقيقة 86، بينما لم يسعف ما تبقى من وقت الفريقين من تغيير على النتيجة خصوصا الوحدات الذي اهدر لاعبوه العديد من الكرات بعد تألق حمادي الذي انقذ مرماه من أهداف محققة ولينتهي اللقاء بفوز الوحدات بهدفين نظيفين وليتأهل كمتصدر للمجموعة.
مثل الوحدات: عبد الله الفاخوري، أحمد الياس، سامي الهمامي، سليم عبيد، ديمبا، رجائي عايد، فادي عوض، حمزة الدردور، صالح راتب، سعيد مرجان، بهاء فيصل.
مثل هلال القدس: رامي حمادي، ثامر صلاح، محمد يوسفين، موسى بشير، محمد يمين، محمود الوساط (محمد حمو)، عويس ياسين (ساري جاد الله)، عدي دباغ، محمد درويش، محمد أبو مايالا، هاني عبد الله.

وفي اللقاء الثاني

عزز الجزيرة صدارته للمجموعة الثانية وتقدم الكويت عن طريق فهد الهاجري في الدقيق 70 ليرد عليه الجزيرة بهدفين عن طريق محمود زعترة في الدقيقة 74 وأحمد سمير من ضربة جزاء في الدقيقة 90.
وبهذا الفوز رفع الجزيرة رصيده النقطي إلى 16 نقطة معززا صدارته علما بإنه كان قد حسم تأهله إلى نصف نهائي منطقة غرب آسيا منذ الجولة الماضية بينما تجمد رصيد الكويت الكويتي عند 10 نقاط وظل ثانيا ليودع البطولة من دورها الأول بفارق اللعب النظيف عن الجيش السوري الذي تأهل كأفضل ثان.
وسيلاقي الجزيرة الجيش السوري في نصف نهائي غرب أسيا حيث سيحدد موعده لاحقا.
الكويت (1) الجزيرة (2)
استهل الجزيرة المباراة بواقعية معتمدا على دفاع محكم واغلاق للمساحات امام لاعبي الكويت ومحاولاتهم الوصول مبكرا لمرمى الحارس احمد عبد الستار لكن دون فاعلية تذكر، في المقابل اعتمد الجزيرة على سرعة محمود مرضي واحمد سمير ومن امامهم محمود زعترة لتهديد مرمى الفريق الكويتي لكن الشباك في الشو ط الأول بقيت نظيفة.
تبدل الحال في الشوط الثاني وازدادت سخونة اللقاء فمالت الأفضلية للجزيرة الذي تلقت شبكه الهدف الافتتاحي على عكس مجريات اللعب عندما تابع فهد الهاجري كرة عرضية تجاوزت المدافعين ودكها برأسه داخل المرمى لحظة خروج احمد عبد الستار في الدقيقة (70)، لم يتأخر رد الجزيرة بعدما قاد مهند خير الله هجمة عكسية تبادل خلالها الكرة مع نور الروابدة واخترق منطقة الجزاء ليمرر كرة عرضية داخل الصندوق تابعها محمود زعترة من لمسة واحدة وسددها بقوة على يمين الحارس الكويتي عند الدقيقة (74) هدف التعادل للجزيرة، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت الأصلي تحصل الجزيرة على ركلة جزاء انبرى لها احمد سمير وسددها في  الزاوية المعاكسة للحارس حميد القلاف ليعلن فوز الجزيرة والتأهل عن جدارة بطلا للمجموعة الثانية، فيما أقصت هذه النتيجة الفريق الكويتي من البطولة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.