رياضتكم
رياضتكم ...

الجزيرة يفسد عرس الفيصلي والوحدات والرمثا حبايب

0 206

تعادل الوحدات مع مضيفه الرمثا 2-2 في المباراة التي جمعتهما الليلة قبل الماضية على استاد الحسن باربد في افتتاح الجولة الاخيرة لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.وحافظ الوحدات على مركزه ثالثاً برصيد 43 نقطة، فيما رفع الرمثا رصيده إلى «23 نقطة، ليتقدم للمركز الثامن.
وينتظر أن يكون الفيصلي قد توج الليلة الماضية بلقب دوري المحترفين في المباراة التي جمعته مع الجزيرة، كذلك ينتظر أن تكون قد حددت هوية الفريق الذي سيرافق ذات راس لدوري الدجة الاولى، البقعة أم الأهلي؟

الرمثا 2 الوحدات 2
وجاءت البداية هجومية، وانطلق الرمثا لملعب الوحدات معولان على الخزاعلة وحسان زحراوي ومحمد أبو زريق، والسوري شادي الحموي.
بدوره فان الوحدات حاول فرضة افضليته بحكم خبرة لاعبيه  عبيدة السمرية ورجائي وفادي عوض وسعيد مرجان، وفي الامام بهاء والدردور.
ولاحت للرمثا فرص خطرة تقدمها رأسية محمد الداوود التي أخرجها ببسالة ديمبا قبل ان تجتاز خط المرمى
وكان الرمثا قريبًا من تسجيل هدف السبق، من كرة عرضية دكها محمد الداوود برأسه، وجدت مدافع الوحدات ديمبا يشتتها، فيما كان سليم عبيد يضع الدردور بمواجهة شلبية لكنه اهدر الفرص لترتد امام بهاء فيصل فسددها ارضية بعيدة عن المرمى.
ومن كرة طويلة ارسلها الدردور لم يحسن حارس الرمثا التعامل معها وجد رجائي عايد نفسه بانفراد مع الشباك فوضع الكرة داخل المرمى بالدقيقة 32.
واستفز الهدف لاعبي الرمثا الذين قدموا مباراة جميلة باعتبارها بعيدة عن اي ضغوط، ولم يتأخر الفريق في تسجيل هدف التعادل بعد تسديدة قوية من ابو زريق ومن مسافة بعيدة اكتفى عبدالله الفاخوري بمتابعتها وهي تتراقص بشباكه بالدقيقة «38».
ولم يستثمر الرمثا حالة التراجع بصفوف الوحدات، حيث لاحت له عدة فرص كان بامكانه ان يحسم المباراة بشوطها الاول، حيث سدد ابو زريق وهو على بعد امتار من المرمى باحضان الفاخوري.
وامتد الرمثا في الشوط الثاني بحثا عن تسجيل هدف التقدم ، وهو ما كان له عندما استثمر  الحموي خطأ لسليم عبيد ليتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه تعرض للاعثار من رجائي عايد ليحتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها بنجاح الحموي نفسه بالدقيقة 50.
وجاء رد الوحدات عبر تسديدة لفادي عوض تألق الحارس شلبية في التصدي لها.
ولم يفلح حسان الزحراوي في اضافة الهدف الثالث للرمثا بعدما تسلم كرة نموذجية ودخل منطقة الجزاء وسدد لكن بالقائم.
وفرض الرمثا خطورته على المباراة وسط تراجع واضح باداء الوحدات بعد خروج الدردور ومرجان.
وشهدت الدقيقة 90+3 هدف التعادل للوحدات بعدما تألق حسن عبد الفتاح في تجاوز مدافع الرمثا وارسل كرة ذكية امام بوابة المرمى وجدت سامي الهمامي يدكها برأسه داخل الشباك.

وفي باقي المباريات
ظهرت النوايا الهجومية مبكرا، الفيصلي يتطلع للاحتفال باللقب وهو فائز على الوصيف، والجزيرة يسعى ليثبت بانه كان جديرا باللقب من خلال الفوز على البطل، وبين هذه الهواجس كان التنافس في ارض الملعب مشتعلاً.واستطاع الجزيرة فرض افضليته في المباراة بفضل قوة خط وسطه بتواجد نور الروابدة واحمد سمير واسلام البطران ومرضي حيث استطاعوا تطويق مرمى الفيصلي باكثر من كرة وكان اول تهديد حقيقي لمرمى ابو ليلى عندما تهيأت الكرة امام فراس شلباية وهو في مواجهة المرمى سدد بلا تركيز بجوار القائم.ولم يحسن الفيصلي التعامل مع قوة الجزيرة في ظل الفردية التي طغت على تحركات ومحاولات لاعبيه بحثا عن هدف، فكان ذلك على حساب انتاجية الهجمات فسدد العرسان اكثر من مرة كان نور بني عطية بالمرصاد لها.
وشعر راتب العوضات مدرب الفيصلي بالحرج في ظل افضلية الجزيرة الهجومية فاجرى تبديلا تكتيكيا بالدفع بمحمد بني عطية مكان مهدي علامة بعد 20 دقيقة مرت على زمن المباراة. ولم يتغير اداء الفيصلي، فالفردية كما قلنا وتسلم اللاعبين للكرات والتسديد باتجاه المرمى دون التفكير بالتمرير للمهاجم السيفي سهل من مهمة دفاع الجزيرة في التعامل مع تلك المحاولات.وادلى الحظ بلسانه للاعب الجزيرة عمر مناصرة عندما تابع الكرة التي ارسلها احمد سمير من موقف ثابت ليدكها براسه وترتطم بالقائم، لينتهي الشوط الاول سلبيا دون اهداف.
الجزيرة يتفوق
وفي الشوط الثاني، واصل الجزيرة تفوقه وظهر حافزه للتسجيل بصورة فاقت الحافز لدى الفيصلي، لتشهد الدقيقة 56 هدف السبق من تمريرة متقنة لفراس شلباية حولها ارضية وجدت احمد سمير يهيأها لنفسه دون مضايقة ويضعها في الشباك.
واستفز الهدف لاعبو الفيصلي حيث اجتهدوا بحثا عن التعديل على اقل تقدير، لتمر تسديدة العرسان فوق العارضة في حين لم يخف الجزيرة اطماعه بتسجيل هدف التعزيز. وتعرض يوسف عبد الرحمن للاصابة في الدقيقة 75 ليضطر الفيصلي لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين بعدما استنفد تبديلاته، وهو الامر الذي استثمره الجزيرة عندما ضغط بكثافة ليتوج جهوده باحراز الهدف الثاني بالدقيقة 90+3 بعد مجهود مهاري وبدني عال من المحترف الفلسطيني اسلام البطران الذي توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة ارضية مرت من تحت يدي ابو ليلى.رغم الظروف التي مر بها الاهلي حيث خاض مباراة البقعة بخيار الفوز فقط بعكس منافسه الذي لعب بخياري التعادل او الفوز، الا انه نجح في تجاوز المهمة الصعبة وصمد في وجه الظروف ليؤكد احقيته في البقاء لموسم جديد في دوري المحترفين.
وكان البقعة تقدم بهدف السبق بالدقيقة 6 عبر حاتم ابو خضرا لكن الاهلي سرعان ما احرز هدف التعادل بالدقيقة 15 حمل امضاء قائده يزن دهشان.
وفي الشوط الثاني كان الاهلي في الدقيقة 58 يتقدم بالهدف الثاني بعدما انفرد ابراهيم الجوابري في المرمى وسدد بسقف الشباك.
ولم يقدم البقعة الاداء الذي يشفع له بتحقيق الفوز او التعادل ليرافق ذات راس برحلة الهبوط بعدما استقر بالمركز قبل الاخير برصيد 21 نقطة في حين كان الاهلي ينجو ويتقدم عاشرا برصيد 22 نقطة.بعد تراجع واضح على صعيد الاداء والنتائج، تمكن السلط من تحقيق الفوز على الحسين اربد في مباراة جمعتهما على ملعب الحسن، وبنتيجة 3-2.وقلب السلط تأخره بهدف إلى فوز ثمين 3-2، ليحافظ على مركزه خامسا برصيد 33 نقطة، فيما بقي الحسين اربد تاسعاً

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.