رياضتكم
رياضتكم ...

شباب الاردن يقصي بطل العرب وافريقيا والجزيرة يكتفي بتعادل سلبي مع العهد

0 87

اكتفى فريق نادي الجزيرة بالتعادل السلبي مع ضيفه العهد اللبناني في المباراة التي احتضنها ستاد عمان الدولي  في ذهاب نهائي منطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي 2019.وتقام مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل على ستاد المدينة الرياضية في بيروت.ويتقابل بطل منطقة غرب آسيا في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي مع الفريق الفائز من نهائي المناطق الذي يجمع بين هانوي الفيتنامي و25 نيسان الكوري الشمالي.

الجزيرة (صفر) العهد اللبناني (1)
سيطر الجزيرة على مجريات اللعب مع انطلاقة المباراة من خلال السيطرة على منطقة العلميات بتحركات كل من نور الروابدة وأحمد سمير ومحمود مرضي ومحمد طنوس وعمر مناصرة وبإسناد من الظهيرين مهند خير الله وفراس شلباية في محاولة لإيصال الكرة إلى علي علوان لتهديد مرمى صبري خليل لكن لاعبو العهد تراجعوا نحو مناطقهم وسدو الثغرات المؤدية إلى المرمى لتغيب الفرص في الدقائق الأولى باستثناء تسديدة فاد طنوس من خارج المنطقة والتي ابعدها الدفاع إلى ركنية وتسديدة لعمر مناصرة مرت فوق العارضة.
مع مرور الوقت حاول فريق العهد التقدم نحو مرمى أحمد عبد الستار لكن الخطورة لم تكن حاضرة فيما كان الجزيرة الأكثر خطورة حينما أرسل احمد سمير كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة طار لها العرب وسددها رأسية مرت بجوار القائم الأيمن وسدد محمود مرضي كرة قوية لولبية من خارج المنطقة أبعدها صبري خليل بصعوب إلى ركنية، قبل أن يهدأ إيقاع اللعب وتنحصر الألعاب في وسط الميدان ولتغيب الفرص عن المرميين لفترة طويلة.
عاد الجزيرة إلى نهجه الهجومي من خلال التوغل عبر الأطراف وإرسال الكرات نحو منطقة الجزاء إلا أن الدفاعات اللبنانية كانت حاضرة وأبعدت الكرة عن المناطق الخطرة في الوقت المناسب، قبل أن يواجه محمود المرضي المرمى ويسدد كرة قوية أبعدها الحارس صبري خليل بصعوبة إلى ركنية، وبها انتهى الشوط الأول.

الشوط الثاني
كانت بداية الشوط الثاني أقل فتورة من سابقه على الرغم السيطرة الميدانية للجزيرة الذي واصل لاعبوه محاولاتهم لفك شيفرة الدفاعات اللبنانية التي شكلت طوقا حول مرماها وحيدته عن الخطورة، ليكون خيار التسديد من بعيد حاضرا حينما سدد محمود مرضي من على مشارف منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الايسر، قبل أن يرسل احمد سمير كرة عرضية من ضربة ركنية طار لها المدافع المتقدم يزن العرب وسددها برأسه لترتد من القائم الايسر خارج الملعب.
محاولات الجزيرة لتهيد مرمى العهد وفك شيفرة الدفاعات اللبنانية تواصلت خصوصا بعد الزج بورقة احمد العيساوي بدلا من احمد العلوان، لكن مهمة اختراق الدفاع زادت صعوبة بعد ان عزز المدرب اللبناني دفاعات فريقه حينما زج بورقة وليد عادل بدلا من احمد زريق لتنتهي الهجمات الجزراوية على مشارف منطقة الجزاء.
مع مرور الوقت أجبر مدرب الجزيرة للزج بورقة إسلام بطران بدلا من محمد طنوس الذي خرج بداعي الإصابة، ليتحسن أداء الضيوف ويهددوا مرمى عبد الستار بالعديد من الكرات كان الأخير لها بالمرصاد.
في الدقائق الأخيرة احكم الفريق اللبناني من إغلاق منافذه الدفاعية حينما زج مدربه بورقة طارق العلي بدلا من ربيع عطاير، بينما خرج فراس شلباية من الجزيرة مصابا ليزج مدربه بورقة جبر خطاب ولتظل النتيجة على حالها حتى نهاية المباراة وليتأجل الحسم حتى مواجهة الإياب.
مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، مهند خير الله، زيد جابر، يزن العرب، فراس شلباية (جبر خطاب)، نور الروابدة، أحمد سمير، محمود مرضي، محمد طنوس، عمر مناصرة، احمد علوان (احمد العيساوي).
مثل العهد: صبري خليل، نور منصور، خليل خميس، حسين زين، حسين منذر، حسين ذكيك، محمد حيدر، وليد عادل، هيثم فاعور، ربيع عطاير (طارق العلي)، احمد عكاشي.

الشباب

اقصى فريق شباب الأردن ممثل كرة القدم الأردنية فريق النجم الساحلي التونسي حامل اللقب في النسخة السابقة من بطولة كأس الأندية العربية للأبطال بعدما جدد الفوز عليه 1-صفر في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم على ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير في العاصمة التونسية في اياب الدور الأول دور ال 32.
سجل هدف الفوز الثمين لشباب الاردن خالد عصام في الدقيقة 50، ليهدي شباب الأردن بطاقة التأهل لدور ال 16 محققا أكبر مفاجآت البطولة حتى الآن.
وقدم شباب الاردن صورة ناصعه عن كرة القدم الأردنية بعدما فاز ذهابا في عمان 2-1.وفي التفاصيل  كما يشير خبر السبيل كان النجم الساحلي الأفضل في الشوط الأول وعبر عدة محاولات لكنه لم تشكل الخطورة الحقيقية على مرمى الحارس رشيد رفيد حتى صافرة نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني أنطلق شباب الأردن نحو مرمى النجم الساحلي وتمكن خالد عصام من افتتاح التسجيل بعدما تلقى تمريرة لؤي عمران خارج منطقة الجزاء وسددها في المرمى معلنا تقدم الشباب بالهدف الأول في الدقيقة 50، وعانى النجم الساحلي من النقص العددي بسبب طرد لاعبه علي بن العربي بالبطاقة الحمراء عند الدقيقة 59، ورغم أفضلية شباب الاردن اضاع النجم الساحلي فرصة ادراك التعادل والعودة للمباراة حين أهدر ركلة جزاء تصدى لها وأبعدها رشيد رفيد عند الدقيقة 70، وعاد نجم المباراة حارس المرمى رشيد رفيد وتصدى لتسديدة مالك وابعدها ببراعة قبل ان تصيب الشباك، وكاد ان يستغل شباب الاردن اندفاع النجم الساحلي لمضاعفة الغلة لكن التسرع والاستعجال في انهاء الهجمة حال دون ذلك ومع دخول المباراة في الدقيقة الأخيرة نال ورد البري بطاقة صفراء ثانية لينال على اثرها البطاقة الحمراء ومعها مرت دقائق الوقت الاضافي بلا جديد ليحافظ شباب الاردن على الفوز الثمين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.