رياضتكم
رياضتكم ...

الوحدات يمسك بيد الأهلي والأرثوذكسي ينتظر

0 71

 

خطف الوحدات والأهلي أول بطاقتين للتأهل إلى المرحلة الثانية من دوري بنك الإسكان الممتاز لكرة السلة، بفوز الاول على مضيفه كفريوبا بنتيجة 80-49 وحجز الأهلي مكانه ، بعد فوزه على الجزيرة بنتيجة 69-66 (النصف الأول 36-29 لصالح الجزيرة)، بختام مواجهات الجولة السابعة من المرحلة الأولى.فيما اقترب الأرثوذكسي خطوة من التأهل، بتغلبه على الجبيهة بنتيجة 90-80

الوحدات 80 كفريوبا 49
فرض الوحدات سيطرته على مجريات الربع الأول، معتمدا على نجمه محمود عابدين في صناعة اللعب، وسامي بزيغ وأحمد حمارشة حول الدائرة، التي تمركز تحتها خالد أبو عبود والمحترف إبراهيما، فيما ارتكز أداء كفريوبا على قدرات خلدون وأمجد أبو جبارة في قيادة العمليات الهجومية، الى جوار فرج ويوسف شتات وتواجد المحترف الصربي نيكولا وإبراهيم النصر تحت السلة، وحاول هذا الخماسي مجاراة لاعبي الوحدات في عمليات اللم والمتابعة لكن الوحدات كان الطرف الأميز والأكثر قدرة على امتلاك زمام الأمور في الجانبين الدفاعي والهجومي، وتألق عابدين وبزيغ والحمارشة في امطار سلة كفريوبا من مختلف المحاور، وبرز إبراهيما وأبو عبود في اللم والمتابعة لينهي الربع الأول لصالح الوحدات 20-8.
ومع اشتراك أبو رقية والزيتاوي كما يشير تقرير الغد تواصلت أفضلية الوحدات على مجريات اللقاء في الربع الثاني، وتناوب عابدين والزيتاوي وإبراهيما وبزيغ ورفاقهم التسجيل في سلة كفريوبا ليتقدم الوحدات 32-13، وكان يمكن للفارق أن يكون أكبر لولا تسرع عابدين وبزيغ والزيتاوي في انهاء الهجمة، ليستغل كفريوبا ذلك ويقلص الفارق بعدما ظهر جبارة وشتات في الرميات الثلاثية، وبرز نيكولا والنصر في الدخول والتسجيل من تحت السلة، قبل أن يشعل إبراهيما حماس الوحداتية مجددا “بدنك” خلفي، ليسجل بعدها بزيغ والحمارشة وعابدين ويعود الفارق من جديد، وينهي الوحدات الشوط الأول لصالحه 42-26.
ونجح الوحدات في تعزيز الفارق وتوسيعه بشكل ملفت 69-33، في الفترة الثالثة من خلال فاعلية إبراهيما وأبو عبود والبدلاء في المتابعة الناججة تحت السلتين، واستطاع بزيغ والحمارشة وعابدين التسجيل من خارج القوس، واستعراض فنونهم فوق سلة كفريوبا الذي سعى لتقليص الفارق عبر محاولات النصر وشتات ونيكولا لكن دون جدوى.
ومع اشراك الوحدات للاعبيه البدلاء استعاد كفريوبا بعضا من توازنه في الربع الأخير الذي نجح من خلاله بمجاراة منافسه وزيارة سلته في أكثر من مشهد، لكن الوحدات نجح بالخروج فائزا 80-49.

الاهلي والجزيرة

قدم الجزيرة أداء سريعا في بداية الربع الأول، بعدما اعتمد على فخري السيوري في صناعة الألعاب، ومنير دعيس وأشرف الهندي حول القوس، وتشارليستون دوبز ويوسف العواملة تحت السلة، وتقدم الجزيرة 8-0 بعد ثلاثية من دوبز وأخرى من الهندي وسلة من العواملة، قبل أن يبدأ الأهلي في تدارك الموقف، وهو الذي لجأ مدربه هيثم طليب إلى تشكيلة قوامها مالك كنعان في صناعة الألعاب، وموسى العوضي ومحمود ماف على الأطراف، والكندي غراندي غلايز ولاعب الارتكاز محمد شاهر.
عاد الجزيرة ليبسط سيطرته بعد ثلاثية الهندي (16-8)، لكن الأهلي بادل منافسه التسجيل، من خلال شاهر وكنعان الذي ختم نقاط فريقه بالربع الأول بثلاثية، ليتقلص الفارق إلى 5 نقاط (24-19).
في الربع الثاني، اعتمد الأهلي على تواجد شاهر تحت السلة، لكن الأخير لم يكتفي التسجيل من هذا الموقع، فرد على ثلاثية الهندي بمثلها، وتقدم الأهلي لأول مرة (28-27) بعد رميتين حرتين للعوضي، لكن الجزيرة أحكم دفاعه وتمكن من استغلال الهجمات المتاحاة أمامه من الفاست بريك، فسجل السيوري سلة وثلاثية، لينتهي النصف الأول بتقدم الجزيرة 36-29.
وبدا الأهلي أكثر عزما على قلب النتيجة في الربع الثالث، فقاد غلايز تطلعات الفريق الأبيض الذي حقق التعادل 38-38 بعد ثلاثية من هاني الفرج، وبقي التسجيل متبادلا مع تألق لافت للعواملة من طرف الجزيرة، وسجل شاهر من دنك جميل، قبل أن يرد الجزيرة بثلاثيتين من دوبز ومنير دعيس، بيد أن شاهر عاد للتسجيل من خارج القوي، فاختتم الربع بتقدم الجزيرة بفارق نصف سلة (52-51).
حقق الأهلي تقدما سريعا في بداية الربع الأخير بفارق 6 نقاط (58-52)، وظلت النتيجة متقاربة حتى سجل دوبز ثلاثية (64-61)، إلا أن مخضرم الأهلي فضل النجار وضع فريقه في موقف مريح بثلاثية (69-61)، وظن الأهلي أن المباراة في جيبه، قبل أن يسجل الهندي من خارج القوس ويحرز العواملة نقطتين (69-66)، ويهدر الأهلي هجمة، لتصل الكرة مجددا إلى الهندي الذي صوب من منتصف الملعب رغم إمكانية تقدمه بالكرة أكثر، فانتهت المباراة بفوز ثمين للأهلي بفارق 3 نقاط.
على صعيد الأرقام، سجل الأهلي 17 نقطة من التيرن أوفر على خصمه مقابل 12 للجزيرة، كما أحرز 20 نقطة من الفرصة الثانية (second chance) مقابل 12 للجزيرة، و12 نقطة من هجمات الفاست بريك مقابل 17 لمنافسه، ولم يتمكن بدلاء الجزيرة من تسجيل أي نقطة، بينما أحرز بدلاء الأهلي 10 نقاط فقط، علما بأن الفريق افتقد خلال هذه المباراة لخدمات مجدي الفرج وابراهيم بسام.
وحظي الجزيرة بنسبة تسجيل عامة أفضل من الأهلي (39.4 % مقابل 37.2 %)، وبلغت نسبة تصويبه من خارج القوس 39.1 % مقابل 26.7 % للأهلي، وكانت نسبة نجاح الرميات الحرة مخيبة لدى الفريقين (41.7 % للجزيرة و30.0 % للأهلي).
تصدر غلايز ترتيب مسجلي الأهلي برصيد 24 نقطة، مقابل 16 لشاهر و10 لماف و7 لكل من كنعان والفرج و3 للنجار ونقطتان فقط للعوضي (محاولة ناجحة واحدة من أصل 10)، والأول حقق الدبل دبل بعدما أضاف 12 متابعة، مقابل 9 متابعات لشاهر.
ومن صفوف الجزيرة، كان العواملة أفضل المسجلين برصيد 21 نقطة، وأضاف الهندي 18 نقطة ودوبز 14 والسيوري 9 ومنير دعيس 4، ووحده الهندي حقق الدبل دبل مع 13 متابعة، مقابل 9 متابعات لكل من العواملة ودوبز، علما بأنه قدم أيضا 5 تمريرات حاسمة.

الأرثوذكسي و الجبيهة
رغم أفضلية الأرثوذكسي في الدقائق الأربع الأولى، تمكن الجبيهة من مجاراة منافسه فيما تبقى من أوقات الربع، بعدما اعتمد على تشكيلة تحتوي على عمار بسطامي في صناعة اللعب، وسلطان بسام ومحمود عمر حول القوس، وأحمد عبيد وغريغوريشون ماغي تحت السلة.
في الجهة المقابلة، تولى فريدي ابراهيم صناعة ألعاب الأرثوذكسي بإسناد من نادر أحمد، ووقف نيك ستوفر كلاعب “سمول فوروورد”، مقابل تمركز موسى مطلق إلى جانب يوسف أبو وزنة تحت السلة.
وتقدم الأرثوذكسي 11-5 بعد تألق واضح من ستوفر، لكن الجبيهة سرعان ما حقق التعادل 14-14، مستعينا بسيطرة ماغي وعبيد في عمليات اللم الهجومي، وظلت النتيحة متقاربة، فسجل محمد خلف ثلاثية للجبيهة، لينتهي الربع بتقدم الأرثوذكسي بفارق نصف سلة (22-21).
التسجيل بقي متبادلا بين الفريقين في الربع الثاني، فاخترق فريدي نحو السلة وسجل، ورد ماغي بسلة، قبل أن يصيب بديل الأرثوذكسي يزن الطويل السلة بثلاثية، ويسجل ستوفر من اختراق جميل (27-22)، لكن الجبيهة رد عن طريق نقطتين من عبيد وثلاثية خلف (31-30)، وكبس ستوفر السلة بدنك عنيف، قبل أن يسجل ثلاثيتين، ودخل غازي الصلاح إلى تشكيلة الأرثوذكسي ليسجل هو الآخر، وأبقى خلف وعبيد النتيجة متقاربة لكن الأرثوذكسي تمكن من إنهاء النصف الأول في صالحه بفارق 5 نقاط (47-42).
بدأ الأرثوذكسي مسعاه لتوسيع الفارق في الربع الثالث، ولم يمنعه من ذلك سوى تألق ماغي وعبيد تحت السلتين، فظلت النتيجة تراح مكانها حتى وصل الفارق إلى 9 نقاط بعد سلة من أبو وزنة (62-53)، وسجل مطلق سلتين للأرثوذكسي وأضاف ستوفر، لينهي الأرثوذكسي الربع لصالحه بنتيجة 70-61.
وتأثر الجبيهة كثيرا من غياب تواصل غياب عمر عن التشكيلة لمعاناته من إصابة طفيفة، فاتسعت الفجوة بين الفريقين، ولم يتمكن الجبيهة من مجاراة منافسه في الدقائق الأخيرة، رغم خروج مطلق من تشكيلة الأرثوذكسي بالأخطاء الخمسة، ونجح الطويل في سلة ورمية إضافية، وسط اعتما مبالغ فيه من قبل الجبيهة على لاعب ارتكازه ماغي، واتسع الفارق إلى 13 نقطة، ليطلب مدرب الجبيهة وقتا مستقطعا، قبل أقل من دقيقتين على انتهاء الربع الأخير، فنجح خلف من التسجيل من حارج القوس، ورد محمد حسونة بسلة للأرثوذكسي، فانتهت المباراة بفوز مستحق للأخير بفارق 10 نقاط (90-80).
وكعادته، تألق الأميركي ستوفر من صفوف الأرثوذكسي، بعدما سجل 30 نقطة و5 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وأضاف فريدي الدبل دبل مع 18 نقطة و14 تمريرة حاسمة، ووصل أبو وزنة إلى الدبل دبل أيضا مع 11 نقطة و12 متابعة، وأضاف الطويل 10 نقاط.
في الجهة المقابلة، برز من صفوف الجبيهة الأميركي ماغي برصيد 33 نقطة و13 متابعة بنسبة فاعلية هي الأعلى في اللقاء وبلغت 37، وأضاف عبيد 24 نقطة مع 15 متابعة و4 تمريرات حاسمة، كما أحرز خلف 12 نقطة من 4 ثلاثيات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.