انت الان تتصفح قسم

اهل الرياضه

نهاد البطيخي*

تعتبر د.نهاد البطيخي من الأسماء الرنانة في الرياضة الأردنية، وبصماتها وإنجازاتها ما تزال واضحة، ولعل سيرتها ومشوارها مع الرياضة الأردنية، دليل على تميز هذه الرياضية التي تنحدر من عائلة ما تزال جذورها ضاربة في تاريخ الرياضة الأردنية، وتحديدا…

اسامة الاسمر*

متعدد المواهب، ويملك خبرات احترافية واسعة في المجالين الفني والإداري، كسب محبة واحترام الأسرة الرياضية والشبابية، عمل في العديد من الاتحادات الرياضية سواء في عضوية مجالس الإدارات، أو في اللجان المختلفة، سلك قطاع التحكيم، والتدريب، وهو متخصص…

عصام السحار*

عند الحديث عن الخبير الفني بكرة اليد عصام السحار، فإنك تقف احتراما أمام هذه الشخصية الرياضية، التي تتمتع بالأخلاق العالية، ما جعلها قريبة من قلوب الأسرة الرياضية، حيث يحمل السحار سجلا رياضيا واسعا، وهو اللاعب والمدرب الذي عاصر الأجيال…

موفق ملكاوي*

وجد نفسه لاعبا بفرق الفئات العمرية لكرة اليد بنادي الحسين إربد مطلع الثمانينيات، وكان متميزا في العاب الدائرة، ومن الصعب ايقاف خطورة تحركاته، “ويده” دائما سالكة نحو الشباك، ونظرا لمستواه المتقدم وجده نفسه لاعبا اساسيا بالفريق الأول، والذي…

كنعان فاميلي*

يعتبر إبراهيم كنعان العبيدي أول من غرس في ابناء العائلة حب اللعبة، بعد أن انتقل من الكراتيه إلى التايكواندو، حيث تعرف العام 1987 على البطلين سامر كمال وحازم نعيمات بعد عودتهما من بطوله بلجيكا المفتوحة، ومن هنا بدأ مشوار حب التايكواندو.…

ناديا رشاد*

ي الوقت الذي كان فيه عمرها لم يتجاوز الـ 11 عاما، كانت نادية رشاد تسجل سابقة تاريخية، وتضع الأردن في قمة كرة الطاولة العربية، عندما توجت بلقب بطلة العرب بحصولها على الميدالية الذهبية لبطولة الفردي في البطولة العربية التي جرت في مصر في العام…

معن عودة*

كان علامة فارقة بشخصيته وقيادته وأخلاقه، كان صديقا لجميع اللاعبين، إنه معن عودة، الذي كان من دون منازع، بطلا لمباراة منتخبنا الوطني أمام الفلبين في مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة آسيا للشباب (الفلبين 1995)، والتي كانت تمنح الفائز بطاقة…

إبراهيم الحليق*

اسم كبير في عالم الرياضة والشباب في الأردن، يأسرك بطيبة قلبه، وتواضعه في التعامل، يحمل سيرة ذاتية مفعمة بالعمل والإنجاز، وهي السيرة التي تشير إلى انه مارس العاب كرة اليد والسلة والطائرة منذ كان طالبا في مدرسة السلط الثانوية، قبل أن ينتقل…

جلال قنديل*

المهاري والمعلم بالرسم بالكرة أجمل الهجمات والأهداف، وهو الذي جمع ما بين عشقه الكرة، وتميزه الدراسي حين حصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة حسن البرقاوي، وأتبعها بدبلوم محاسبة من كلية المجتمع العربي، وله من الأولاد 7 وابنتان. المهارة…

جمال الداوود*

أحب الرياضة منذ بواكير عمره، وجال في مدارس وحارات السلط وهو يداعب الكرة، ورغم أن بداياته في رحلته مع الرياضة والشباب، كانت من خلال ممارسة كرة القدم، إلا أن عشقه اتجه نحو كرة اليد، حيث اللعبة الشعبية الأولى في مدينة السلط، وساهم مع نخبة من…