انت الان تتصفح قسم

س

سارة العرموطي

باصرارها واجتهادها ، نجحت الفارسة سارة العرموطي ، في التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب المزمع اقامتها في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس خلال الفترة من 6 إلى 18 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بمشاركة أكثر من 4 آلاف رياضي من مختلف دول…

سعيد مرجان

كتب: رأفت ساره سجل سعيد مرجان أول هدف في حياته المهنية بالوحدات الذي اشتراه لاحقا ليأمن شره بعدما سجل في شباكهم الخضراء مرتين بالدوري ومرة بالدرع ، لكن الرمثا الذي اشتراه قبل الوحدات سار على نفس الدرب ليتخلص من شره التهديفي بعدما سجل…

سعد”الشيخ” الحياصات

**لعب لنادي عمان لكنه لم يكمل المسيرة في العام 1981 ، لذهابه في رحلة تعليم في المغرب افضت لحملة شهادة عليا في المحاماة فخسرت الساحة الرياضية لاعبا ً في العاب القوى وكرة القدم، لكنه عاد اليهما من الباب الاداري حيث يعمل رئيسا…

سمير ابراهيم

مثل الاردن وتحديدا مدرسة رغدان في في  اول لقاء خارجي "عام 1956" وقد لعبت ضد مدرسة الحكمة بلبنان وخسرت 1/2 وكان استاذ الرياضة المرحوم ممدوح خورما جنبا الى جنب مع طالب عبدالرحمن  وشفيق عدس ويحيى الكنج ومنذر عبدالرحمن وعبدالمنعم ابو…

سهل غزاوي “لقاء”

**مثل فريق مدرسته مع الصغار من ابناء جيله في المرحلة الابتدائية الذين ما زال يحن اليهم وفي مقدمتهم معلم التربية الرياضية في مدرسة الفارابي التي شهدت ولادة موهبته الحقيقية د. محمود ابو قديس ، وحين اكتمل نضوجه البدني أو كان على وشك…

سهل غزاوي

**كاد سهل غزاوي ان يكون ظاهرة لا تصدق في ملاعبنا لكن تفضيله الدراسة والعمل جعلا منه هدافا خارقا لكن ليس بعدد كبير من الاهداف . ** دراسته في يوغسلافيا واقترابه من اللعب لبارتيزان ومن ثم عودته واكماله دراسة الماجستير في امريكا وتخصصه بالعمل…

سمير مولود

**لعب ضد الوحدات في المباراة التي سجل فيها حسام سنقرط هدفا من ركلة ركنية بشباك باسم تيم وبنفس اليوم كان احمد الروسان يسجل بشباكه التي لم يقف فيها طويلا ** قدم للفيصلي بعد مواسم مميزة من تمثيل فريق الجيل والمنتخب الوطني الذي عاد اليه مدربا…

سعيد حرتوقة

سمي سعيد شمس الدين حرتوقة كابتن الكباتن لانه قائد بالفطرة كما وصفه النجمين حسونه يدج ومنصور قردن  في كتابهما " دور الشراكسه في نهضة الرياضة الاردنية من بوابة كرة القدم" **بدا اللعب من جبل التاج وكلية الحسين ** كان قائدا وموجها حاز مع…

سامي شردان

**من مواليد 1940 سمي بالحجاجا الصغير لانه بكل بساطة كان من  امهر المدافعين ، ولهذا حاز على شارة قيادة كلية الشريعه والحسين التي مثلها في أعوام "  66 و67 و68" كما وصفه النجمين حسونه يدج ومنصور قردن  في كتابهما " دور الشركسه في نهضة الرياضة…