رياضتكم
رياضتكم ...

سمير نصار

0 1٬035

البطاقة:
الاسم: سمير لطفي نصار
مكان الولادة: القدس 1955
الطول 181
الوزن 93
حاصل على شهادة البكالوريوس بالتربية الرياضية تخصص كرة سلة (1978)
متزوج ولديه (لارين 1990 وتامر 1993)

**لم يحظ مدرب محلي بما حظي به سمير نصار من نقد في حال الاخفاق ونجاح باهر تحقق غالبا خارج البلاد التي شهدت شمسها اوج القه .
**لم يفرز له الواقع المحلي الا الهم والحزن مع انه نجح بعد عودته من قطر في تحويل فريق الجزيرة من خائف من الهبوط بعد رحيل ثلة من لاعبيه للعب مع الاخرين الى صاحب مركز ثالث
**مع الجزيرة سبق الوحدات والاهلي للوصول الى اعلى ما يمكن الوصول اليه في اول موسم ، قبل ان يعود ويستقيل من ادارته مجددا ليطوي صفحة محلية اعتبرت فاشلة مع المنتخب ومع ابناء الفانيلة الحمراء .
** تفرغ لدراسة الماجستير
** تم اختياره مع ينال قناش للعب ضمن المنتخب العربي السوري عام 83 بعدما ساهم بفوز الأردن بذهبية العرب على حساب العراق.
**سطر مع زملائه ملاحم سلوية لا تنسى في ذاكرة الأردنيين كلاعب
** وفي ذاكرة السعوديين كمدرب استطاع أن يكون أفضل مدرب عربي يدخل البلاد بعدما ساهم في هزيمة خمسة مدربين أميركيين.
**قدم الى الأردن بعد رحلة تدريب للنادي الأهلي القطري الذي اظهر فيه نبوغه التدريبي بشكل لافت في الأوساط الخليجية.
**يمتاز بذكاء حاد، فهو مدرب مجتهد ليس بلعبة كرة السلة التي مارسها ضمن عائلة رياضية بالقدس منذ نعومة أظفاره
** يمتاز بتصاميمه التكنولوجية إذ أشرف على تصميم موقعين على الإنترنت
** يمتاز أيضا – بعيدا عن الملاعب – بأخلاق عالية، ونظرة خلاقة متفائلة بالمستقبل.. والأهم بروح محبة للعمل.
المشوار السلوي
**بدأ عام 1970 مع نادي الأهلي الأردني واستمر معه حتى موسم 1977، وبعدها انتقل للعب مع نادي عمان (77-1982) ومنه للنادي الأرثوذكسي (82-1987) الذي أنهى به حياته الرياضية.. وبكل تلك الفترات والأندية كان يمارس كرة اليد أيضا.
** مثل المنتخب الوطني في لعبتي:السلة (كصانع ألعاب من 71-1985) وكان الكابتن بالفترة من 77-1985).أما بكرة اليد فقد كان صانع ألعاب وعلى الدائرة بالفترة من (74-1987) وككابتن من (80-1987).
البداية:
**مارس سمير كرة الطائرة في القدس في البداية منذ نعومة أظفاره (من سن 9-11) بمدرسة “أبو بكر الصديق”.وقد مارس هذه اللعبة في البداية نظرا لممارسة شقيقه الأكبر منه هذه اللعبة (د. نصار) علما بأن شقيقيه زكي وخليل قد مارسا كرة القدم والسلة (على التوالي).ومارس هذه اللعبة بناء على رغبة المدرس طلال منصور بمدرسة الحسن الإعدادية.

نقطة تحول:
**كان المدرس طلال منصور يدرب الأهلي بكرة السلة وعام 1968 ولنقص في عدد لاعبي فريقه فعلمني اللعبة بسرعة وانضممت للفريق تحت إمرة المدرب فيصل ملحس.. وفي عام 1970 لعبت أول مباراة رسمية لي أمام الهومنتمن.. وشهدت تلك السنة بداية الانطلاقة الحقيقية لي.

هبوط حاد:
**حدث أكثر من مرة أن كان هناك لقاءات مهمة بلعبتي كرة السلة وكرة اليد.. ففي البطولة العربية السادسة بدمشق (1976) كان مضطرا للعب يوم الأحد مباراة الافتتاح بكرة السلة مع المنتخب الأردني ضد المنتخب السوري في الساعة السابعة مساء، وصباح اليوم التالي (الاثنين) كانت هناك مباراة مصيرية ضد منتخب الكويت لكرة اليد وبذات اليوم وفي الساعة السابعة مساء كان عليه أن يلعب مباراة حاسمة ضد المنتخب الموريتاني.. وبسبب تلك الارتباطات والإجهاد المتلاحق نقل سمير للمستشفى بسبب هبوط حاد في ضغطه.

فترة ذهبية:
شهد العقد (عام 74-1984) فترة ذهبية بكرة السلة ازدادت فيها نجومية سمير وباقي زملائه وأهمهم “ينال قناش، مراد بركات، هلال بركات، سمير مرقص، عماد السعيد، جمال البحيري، يوسف زغلول، ومروان معتوق”.. لأسباب يجملها سمير بالآتي:
أن مؤسسي اللعبة صاروا مسؤولين عن هذه الرياضة في الأردن، فقد ساهمت خبرتهم ومعرفتهم بأصول اللعبة بالتخطيط لها بشكل سليم.
تقارب عمر اللاعبين ولعبهم مع بعض لفترة طويلة ووجود صداقة حميمة بينهم.
إحضار مدربين أجانب للبلاد.
ازدياد الحضور الجماهيري مما حمس اللاعبين أكثر لتقديم أفضل ما لديهم.
شهدت تلك الفترة انفتاح اللاعبين على كرة السلة الأميركية ومتابعتهم لأخبارها عن طريق أشرطة الفيديو والعروض المتلفزة.. ولهذا صارت درايتهم وفنياتهم أكبر.

أجمل اللحظات:
عام 1971- عندما تم اختياره أول مرة لعضوية منتخب كرة السلة الأردني.
عام 1974- اشتراكه كصانع ألعاب أساسي في البطولة العربية الأولى لكرة السلة ببغداد.
عام 1976- عندما تم “احترافه” مع نادي الاتحاد السكندري مع بطل مصر لأول مرة. (وقد احترف بين عام 76-1978).
عام 1983- الصعود لمنصة التتويج بذهبية البطولة العربية في عمان.
رحلة سعودية
** عام 1978 احترف سمير نصار كرة اليد مع فريق القادسية السعودي، ومن أول سنة صعد للممتاز.. وتوطدت تلك السنة علاقته برئيس النادي أحمد الزامل الذي صار له معه حكاية ممتعة..
** عام 1988 أي بعد عشر سنوات من تركه السعودية عاد إليها ليلتحق بكادر نادي النصر التدريبي مقابل 3 آلاف دولار وجاءه العقد بيد شقيقه ليدرب فريق الشباب، وهذا ما تم؛ إذ أهداهم بطولة المملكة لأول مرة بتاريخهم.
كما عمل كمساعد للمدرب بات ستيوارت بالفريق الأول الذي فاز بكأس الاتحاد وبعدما كان يصارع على المركزين (2-3) احتل مركز بطولة المملكة التي كان نادي (أحد) يتربع على عرشها.. وبنفس السنة عرض عليه نادي القادسية بالخبر التدريب من خلال رئيسه الزامل الذي كان يعرفه تماما منذ عام 1978.. وبالفعل استلم دفة تدريب الفريق عام 1989 في أول موسم طلع فيه القادسية للممتاز وبعد 3 سنوات أوصله لأول مرة بتاريخه للمربع الذهبي.
وقد حصل معه على المركز الثاني بعدما كان يحتل المركز السابع عندما كان بالدرجة الأولى قبل أن يصعد للدرجة الممتازة التي احتل فيها المركز الخامس (الوسط) بعدما تمكن من هزيمة النصر ذهابا وإيابا. وبسبب تلك الخسارتين هبط النصر من المركز الأول إلى الرابع.
عندها بدأت الأنظار تلاحق سمير الذي كافأه الاتحاد السعودي على جهوده بأن سلموه قيادة فريق الشباب، وكانت تلك المرة الأولى التي يدرب فيها فريقا سعوديا مدرب غير أميركي.
وقد حقق مع ذلك الفريق رابع لقب “بوجود مصر” وخامس آسيا بعدما هزم كوريا الجنوبية وخسر أمام اليابان.
موسم 98-1999 – استلم تدريب فريق النهضة وكان للفريق ست نقاط من سبع مباريات، وفي النهاية تمكن من جعله بالمركز السادس بعدما أبعده عن شبح الهبوط، والأهم أنه فاز على النصر والهلال.
موسم 99-2000: صار مديرا فنيا لنادي القادسية وهي أول مهمة يتم فيها إسناد هذا المنصب لغير أجنبي.
عام 1990 – وفي مباراة القادسية ضد الهلال الذي كان يدربه الأميركي أوين وفي أول مباراة له مع القادسية بالدوري في الممتاز خسر من الهلال بفارق نقطة مع أنه (الهلال) كان مرشحا للفوز بفارق كبير.. فصار فريقه حديث الوسط السلوي لأنه كاد أن يقلب الطاولة على الهلال.
خلال 10 سنوات قضاها في السعودية تمكن من إلحاق الهزيمة بخمسة مدربين أميركيين عاد ثلاثة منهم لبلادهم وهم:
أوين (الهلال)
جون أندي (الاتحاد)
كارلوس (أحد)
كارت (النهضة)
جيمس (الأهلي)

وآخر ثلاثة قفلوا لبلادهم بعدما انهزموا أمام القادسية.
لماذا الاتجاه إلى التدريب؟؟
تخصصت تربية رياضية (التدريب الرياضي)
تابعت اللعب وأنا حاصل على البكالوريوس.
كنت محاضرا لكرة السلة في كلية التربية الرياضية.
كنت أتلقى التعليمات من مدرب الفريق لحمل عبء المسؤولية في الملعب (كصانع ألعاب).
اقتناعي بأن التدريب علم وأنا تخصصي المدرسي كان الفرع العلمي.
اقتناعي بأن تدريب كرة السلة متعة بحد ذاتها وخصوصا التحدي المتواصل في المباراة.
خدمة لعبة كرة السلة بنقل خبراتي للشباب الأردني.


سمير المدرب المحاضر
محاضر كرة السلة 1982 – 1987 كلية التربية الرياضية الجامعة الأردنية.
مدرب كرة السلة 1982-1987 الجامعة الأردنية.
مدرب منتخب الجامعة الأردنية 1982-1987.
بطولة العالم للجامعات (كندا) (يونيفرساد).
بطولة العالم للجامعات 1985 اليابان.
دورة تدريبية دولية بكرة السلة 1983 إيطاليا.
دورة دولية تدريبية بكرة السلة 1985 اليونان.
دورة دولية تدريب كرة السلة 1985 اليابان.
دورة دولية تدريبية بكرة السلة 1996 سكلامنتو – أميركا.
دورة دولية تدريبية بكرة السلة 1998 عمان – الأردن.
م. مدرب نادي النصر السعودي 1988 الرياض.
مدرب نادي القادسية السعودي 1989-1997 الخبر.
مدرب منتخب السعودية للشباب 1990-1992 الرياض.
البطولة العربية الخامسة للشباب (كمدرب للسعودية) 1990 عمان.
البطولة الآسيوية للشباب (كمدرب للسعودية) 1990 اليابان.
مدرب نادي النهضة لموسم واحد 1999 الدمام.
مدرب نادي الأهلي القطري 2000 الدوحة.

مشاركاته كلاعب:
البطولة العربية الأولى بكرة السلة 1974 بغداد.
البطولة العربية السادسة للألعاب 1976 دمشق.
بطولة العالم العسكرية 1977 إيران.
البطولة العربية الثالثة لكرة السلة 1978 القاهرة.
البطولة العربية الخامسة بكرة السلة 1983 عمان.
بطولة آسيا (11) 1983 هونغ كونغ.
بطولة وليم جونز الدولية 1985 .
بطولة الأندية الآسيوية 1986 إندونيسيا.
نجوم كرة السلة 1986 أبو ظبي.
السلة كمدرب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.