كنعان عزت

0 899

رافت ساره

 

مثل النجم الراحل كنعان عزت المنتخب الوطني خير تمثيل وكذلك المنتخب العسكري والنادي الاهلي وقد كان يشكل ثنائيا بارزا مع حسونه يدج وقد تجلى ذلك جيدا يوم 26/11/1971 حين مرر لحسونه كرة الهدفين الحاسمين بمرمى الفيصلي في الدقيقتين 20 و42 في المباراة التي ادراها الراحل ممدوح خورما ولهث فيها جودت عبدالمنعم لتسجيل هدفي التعادل 37و65، وبعد ثلاثة ايام فقط اي يوم 29 كان حسونة يرد الدين له حين اهداه في الدقيقة السابعة الكرة التي سجل فيها مبكرا بمرمى الجزيرة لكن نبيل خوري الحظ نجح في ادارك التعادل في الدقيقة 85.
أما بعد نحو اسبوعين وتحديدا يوم 14/2 فقد ضرب حسونه يدج الحكم فيما احرز كنعان عزت هدفين 36و72 لكن كل ذلك لم يكن كافيا للفوز على الحسين اربد الذي كان قد سجل له فايز مصطفى 54 وعدنان مسعود 75 جزاء وسهل غزاوي 84 الاهداف الثلاثة وربما كان هدف سهل هو من جير اللقب لصالح الفيصلي الذي هزم الاهلي براسية محمد البردويل في الدقيقة 54

.
أما في الموسم التالي فقد انعكست الاية وسجل حسونه يدج “31و79” هدفين بشباك الحسين الذي فاز بثلاثية منير مصباح 22 وسهل غزاوي47 وعدنان مسعود ركلة جزاء ولم يسجل كنعان يوم 8/9/1972.
اما يوم الجزيرة فقد كانت معركة خسرها الاهلي ايضا وبنفس النتيجة 2/3 وسجل فيها كنعان عزت من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 52 وحسونة يدج في الدقيقة 72 من سلسلة مراوغات ، لكن كل ذلك لم يكن كافيا لان نبيل التلي كان قد سجل في الدقيقة التاسعة الهدف الجزراوي الاول واتبعه ذياب شتيوي بهدفين 58 و88 والاخير حسم اللقب والمباراة وابعد الاهلي عن منطقة اللقب وكان ذلك يوم 22/9/1972.
وبعد ستة ايام فقط تنحى حسونه مجددا وترك للراحل كنعان عزت مهمة تسجيل الهدف اليتيم بممرى نادر سرور في الدقيقة 43 في اليوم الذي سجل فيه نجم الرمثا اللاحق عبدالمجيد سماره ثلاثية أ÷داف في الدقائق “27 و30و71”. وعلى الهامش كان سماره نجم احراز الثلاثيات للفيصلي خاصة في المباريات التي كانت تنتهي ب”5/1″ ومن اواخرها امام العربي وفاز الفيصلي أيضا وجاءت الاهداف الثلاثة في ظرف 7 دقائق فقط “70و75و77“.
الراحل عزت كان قد لعب لفريق سلاح الهندسة أيضا وللمنتخب العسكري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.