ممدوح خورما

0 873

 

عاد من جامعة حلوان عام  1952  محملا بالعلم الرياضي الذي زرعه في ملاعبنا حين عمل كمشرفا ساهم في تطوير كرتنا المحلية الى جانب جلال بسطامي وياسين المعاني و سليمان الطوبل ، وعمل معلما للتربیة الریاضیة في مدرسة رغدان خلال الخمسینات، ثم مسؤولا للنشاط الریاضي في وزارة التربیة والتعلیم، وكان لاعبا في منتخب كرة السلة في أول نسختین من الدورة الریاضیة العربیة عامي 53 و57 في الاسكندریة وبیروت، ونال شھادات التحكیم الدولیة لألعاب القوى، كرة القدم، كرة السلة، كرة الطاولة، والكرة الطائرة.

وكان خورما حكما في كأس العرب الأولى لكرة القدم عام 62 في لبنان، وفي بطولة العرب لكرة السلة عام 67 في العراق، أول حكم أردني يشارك في ادارة مباريات البطولة العربية، وهو صاحب القرار الشهير بإلغاء مباراة مصر والعراق في البطولة العربية لعام 1965بسبب تدفق الجماهير الهائل، ووقتها كتبت الاهرام المصرية العنوان الرئيسي لها’خورما..امبراطور التحكيم’.

كما ادار لقاءات في الدورة المدرسیة العربیة أعوام 54 للكشافة بین عامي 62 و75 و77 ،وفي الدورتین العربیتین عامي 65 و76 في القاھرة ودمشق، وفي بطولة العرب لكرة الطاولة عام 66 في عمان، ومفوضاً و64 ،ومشاركا في مخیمات كشفیة عربیة ودولیة في مصر والیونان وانجلترا وایران والمغرب وعمان، وھو احد اعمدة منتخب كرة السلة حتى عام 72 ،وعضوا وأمینا عاما لإتحادي كرة السلة وكرة القدم، وعضوا في اللجنة الأولمبیة، وترأس لجنتي حكام كرة السلة وحكام كرة القدم لأكثر من دورة، وعضوا في لجنة الحكام العرب لكرة القدم، ومحاضرا عربیا وقاریا في قانون كرة القدم، وعضوا في الھیئة الاستشاریة لھیئة الرواد عام 88 ،وعضوا في مجلس إدارة الھیئة عام 92 ،وشملھ التكریم الملكي في الیوم الأولمبي عام 99.

كان مدرسا للتربية الرياضية في مدرسة رغدان التي كانت أول مدرسة تمثلنا في لقاء خارجي “عام 1956″ وقد لعبت ضد مدرسة الحكمة بلبنان وخسرت 1/2 وتكونت من الطلاب اللاعبين ” طالب عبدالرحمن وسمير ابراهيم وشفيق عدس و فهد قاقيش ويحيى الكنج ومنذر عبدالرحمن وعبدالمنعم ابو طوق ومامون ابو عزام ومحمد عوض وهشام البسطامي وعصمت الجبرتي ” وكلهم كانوا لاعبين مهمين بالاندية ، وبعدها لم تمثلنا مدرسة خارجيا حتى العام 1975.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.