حصاد مرحلة 9:الرمثا يتراجع والحسين يبهر ..تقدم للأمام بين الفيصلي والوحدات

0 8٬839

 

شهدت عودة محترفي الفيصلي فوزا طال انتظاره للأزرق الذي ظفر بدوري الموسم الماضي من بوابة الاهلي ايضا وفي مشابهة لما يجري اليوم حيث كان الفريق متعطلا متعرقلا في الخلف ، وتقدم الوحدات للصدارة بعد فوز رتيب وهزيل كثر الكلام عنه في الفيس بوك وقل تطبيقه في ملعب العقبة ..وفي الجولة التاسعة من بطولة دوري المناصير للمحترفين عرقل ذات راس المتخصص بالثلاثي الكبير فريق الرمثا ليضفه لقائمه ضحاياه حيث خطف منه نقطة كما فعل امام الفيصلي والوحدات ..أداء الاهلي الرائع واهداف الحسين الخمسة كانت ابرز ملامح هذه الجولة أيضا، والتي يمكن قراءة التالي فيها

الفيصلي والأهلي

** بدون مقدمات سدد أكرم زوي كرة قوية بإحضان محمد خاطر وسدد يزن ثلجي نجم اللقاء هو ومعتز الياسين الذي جلب كامل النقاط الثلاث بفضل تالقه في التذدي لكرات يزن ثلجي المقوسة  والدبل كيك الأوروبي .. وسليم عبيد الذي سددها بقوة نحو المرمى لكن ياسين أنقذ الموقف بصعوبة. أما محمود وادي  فقد واجه المرمى وسدد كرة قوية أبعدها ياسر الرواشدة هذه المرة، في حين حزن  عدي زهران  على الليث الابيض وكاد ان يسجل له  لكن القائم الأيمن رد  رأسيته وسدد عبيدة السمارنة كرة قوية أبعدها ياسين ببصعوبة وحادت رأسية محمود وادي عن المرمى بقليل..على الجهة المقابلة  احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء للأزرق بعدما ابعد مدافع الأهلي تسديدة دومينيك بيده، لينبري لها لوكاس في الدقيقة 67 ويسددها على يمن الحارس لكن خارج الخشبات الثلاث.كما سدد عدي زهران كرة قوية من ضربة حرة مباشرة أبعدها خاطر بالوقت المناسب، بينما واجه الزوي المرمى ليسدد الكرة زاحفة تجاوزت الحارس لكن بني هاني أبعد الكرة من على خط المرمى وعاود الزوي وسدد الكرة بقوة بعد أن كسر مصيدة التسلل أبعدها خاطر بحضور إلى ركنية، ومنها وصلت الكرة إلى إنس جبارات الذي وضع الكرة في الشباك معلنا الهدف الأول في الدقيقة 81.
مثل الأهلي: محمد خاطر، سليم عبيد، قصي جعافرة، عادل بني هاني، عماد ذيابات، وليد زياد، عبيدة السمارنة، يزن ثلجي، ليث البشتاوي، محمد بلح، محمود وادي.
مثل الفيصلي: معتز ياسين، رواد أبو خيزران، ياسر الرواشدة، عدي زهران، إبراهيم دلدوم، بهاء عبد الرحمن (أنس جبارات)، خليل بني عطية، أكرم زوي، احمد سريوة، دومينيك مندي، لوكاس.

الوحدات والعقبة

بغياب رباعي المنتخب محمد الدميري وعامر شفيع وطارق خطاب ورجائي عايد إضافة إلى الموهوب صالح راتب، عاد الحارس تامر صالح إلى موقعه في حراسة المرمى و محمد الباشا وإحسان حداد و أنقذ بني عطية ركنية “العندليب” المقوسة، ومرر إحسان حداد كرة طويلة لعبها أدهم القريشي مباشرة لحظة خروج الحارس في الشباك مسجلا الهدف الأول عند الدقيقة “22”. ونجح تامر في اختبارين صعبين ورد كرتي عدي خضر وخلدون الخوالدة بكل براعة، فيما وصلت الكرة إلى فهد يوسف ومنه إلى إحسان حداد الذي أرسلها عرضية ليقابلها بهاء فيصل في الشباك مسجلا الهدف الثاني عند الدقيقة 93.

ذات راس والرمثا

ذات راس نجح في اغلاق المنافذ المؤدية لمرمى الحارس انس بني طريف الذي ابعد  رأسية محمد شوكان عن خط المرمى،ونجح دفاع الرمثا في الحد من خطورة لاعبي ذات راس ومع ذلك انفرد سيدرك في الدقيقة الاخيرة بالحارس الشطناوي الذي تصدى بصدره للكرة بعد خروج ناجح وانقذ الموقف

ش.الاردن والمنشية

ثار جمهور المنشية غضبا بعد اطلاق صافرة النهاية وانهالوا على الحكم بالشتائم وقذفوا الحجارة صوب الملعب، بعد احتساب الحكم لركلة الجزاء اصابت احدى الحجارة قدم الحكم المساعد الأول عبد الرحمن عقل أحدثت جرحا نزف الدم منه، وقد تلقى العلاج من معالج شباب الأردن، واضطر طاقم الحكام وفريق شباب الأردن البقاء في وسط الملعب ومن ثم الانتظار في غرف الغيار لحين مغادرة الجمهور، وخرج الجميع بحماية رجال الدرك لحين مغادرة مدينة المفرق. وارتفعت معنويات الشباب الهجومية في الشوط الثاني فامتد نحو مواقع المنشية وعمل على توسيع رقعة اللعب على الاطراف ومن أول لمسة إلى المحترف بوجان بديل لؤي عمران الذي انسل من ميسرة المنشية وسدد كرباجية ابعدها صلاح مسعد ببسالة على حساب ركنية، ورد المنشية بهجمات سريعة معتمدا على سرعة محمد طه الذي اضاع فرصة سانحة للتسجيل، عندما حاور من امامه من المدافعين وسدد كرة ارضية زاحفة لكن يقظة يزيد أبو ليلى حارس الشباب كان لها بالمرصاد

وعندما ظن الجميع بأن المباراة تتجه إلى التعادل، كان لاعب الشباب يوسف النبر يتعرض للعرقلة داخل المنطقة من مدافع المنشية دان اجانيت احتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها النبر بنجاح على يسار الحارس مسعد الهدف الوحيد بالدقيقة 95.

الجزيرة واليرموك

شهدت الدقيقة 26 الهدف الأول والوحيد للجزيرة عندما مرر جفال تمريرة بينية ضربت عمق اليرموك لتصل إلى العيساوي الذي واجه المرمى لوحده وسدد بالزاوية اليسرى للحارس. ورفعت المحاولات الجادة في الشوط الثاني من وتيرة المباراة وابقت مرمى الحارسين تحت نيران التهديد، خصوصا بعد الكرة العرضية التي ارسلها علي خويلة وسددها غطاشة (عالطاير) من داخل المنطقة تألق الحارس عبد الستار في ابعادها، ثم الكرة العرضية التي ارسلها السباح ووجدت رأسية ايهاب محمد بيد انها ذهبت بجوار القائم. الجزيرة وامام افضلية اليرموك وجد العودة الى التقدم نحو المواقع الأمامية هو الأفضل والأنسب لوقف اطماع منافسه، وعمد الى استغلال الكرات الطويلة وخصوصا العرضية في مباغتة دفاعات اليرموك، ومن احداها مرر البديل شادي الحموي كرة خالصة الى العطار لكن الأخير سددها بجسد الحارس الحفناوي.

الحسين والبقعة

مبكرا نجح سمير رجا بتمريرة بينية في العمق من الميمنة تابعها أحمد أبو كبير بتسديدة أرضية على يسار حارس البقعة سمير صالح هدف الحسين الأول عند الدقيقة 19. وعاد خلدون خزامي ليتسلم كرة من الميسرة ويحاور المدافعين وبرسل كرة سهلة لرائد النواطير الذي سدد كرة قوية ارتطمت بأحد مدافعي البقعة لتغير الكرة مسارها وتتهادى داخل الشباك هدف الحسين الثاني عند الدقيقة 28.ومن دربكة أمام مرمى الحسين سدد محمد العملة بجسم المدافع لترتد الكرة أمام عدنان عدوس الذي تابع الكرة وسدد بالمرمى الخالي هدف البقعة الأول عند الدقيقة 32، وسجل محمد زينو أجمل اهداف الجولة بل والدوري من كرة قوية من خارج المنطقة مستفيدا من تقدم حارس البقعة لتعانق الشباك هدف الحسين الثالث عند الدقيقة 38، لينتهي الشوط الأول بتقدم الحسين 3-1.وتابع رائد النواطير الكرة الطويلة المرسلة من المدافعين داخل الشباك بالدقيقة 54. ونجح نهار شديفات بالحصول على ركلة جزاء بعد أن تم عرقلته من قبل محمد فتحي داخل منطقة الجزاء، ليتصدى نهار للركلة، ويسجل الهدف الخامس للحسين في الدقيقة الأولى للوقت بدل الضائع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.