أنس بني ياسين

0 10٬417

 

تنقل المدافع المميز بين عدة اندية بداها بعد الانتمام الى المنشيه بالمفرق الى الجزيرة فالاهلي والعربي والحسين وشباب الاردن فالفيصلي الذي حط الرحال فيه بعد رحلة تميز تعلم فيها الكثير من المدافع بشار بني ياسين ليصبح مدافعا يعتمد عليه .

وقد سبق وسجل بني ياسين في الدقيقة 57 بمرمى الفيصلي الذي اعتاد ان يشتري كل من يسجل بمرماه تقريبا وكان ذلك يوم السبت13/8/2011 في المبارة التي خسرها العربي  3/2 . كما نجح بالتسجيل في شباك ذات راس ليخطف التعادل بالدقيقة 82 وليرد على هدف السوري معتز صالحاني ما افرح كثيرا العربي الذي خطف له مدافعه المميز هدفين بمرمى جارهم الصريح يوم الخميس 27/3/2014 وقد سجلهما انس في الشوطين الاول والثاني “22 و56 ”

والمولود يوم 29/11/1988 قلد معلمه بشار بني ياسين بكثرة التنقل محليا وخارجيا  فقد ارتحل من العربي لنجران السعودي وحين عاد لناديه الام اختطفه القادسية الكويتي ومن ثم الوحدة الاماراتي وهو اهم انتقال للاعب اردني مع ناد اماراتي كبير

 

ومن هناك هبط درجة فلعب للفجيرة حتى اختطفه فريق الرائد السعودي ومنه عاد للحسين فشباب الاردن واخيرا او على الاقل حتى الان الفيصلي

على صفحته الخاصة عبر (فيسبوك) بعد يوم من توقيع عقده: “اسأل اللهالعظيم التوفيق في رحلتي الجديدة مع الفيصلي، وأن أكون على قدر ثقة الإدارة ممثلة بالشيخ سلطان العدوان، وجماهير الزعيم الأصيلة والوفية، وبإذن الله نمضي سويًا نحو إضافة المزيد من الإنجازات في المشاركات المحلية والخارجية”.
في معرض التوضيح الأسباب التي قادته لتوقيع عقده مع الفيصلي لمدة نصف موسم فقط. فقال: “الحمدلله تم التوقيع لتمثيل الفيصلي لنصف موسم، ولأن العديد من الجماهير تتساءل عن السبب وراء التوقيع لهذه المدة الزمنية فقط فمن الواجب علي توضيح السبب”.

 

وتابع: “لقد كنت مع نهاية مرحلة ذهاب الدوري الأردني في طريقي للاحتراف الخارجي من خلال عروض رسمية مغرية تلقيتها، وإدارة الفيصلي على علم كامل بذلك”.

وأكمل: “لكن بعدما فتح النادي باب الاتصالات معي و تفهم إدارة نادي شباب الأردن لرغبتي لم أتردد أبدًا في قبول العرض وإلغاء ورفض جميع العروض الخارجية للعديد من الدوافع أبرزها قيمة الفيصلي وطموح أغلب اللاعبين بتمثيله”.

وأوضح: “من الأسباب أيضًا شعوري بضرورة التواجد مع الفيصلي في ظل الظروف التي يمر بها حاليًا بعد إيقاف خمسة من لاعبيه والإصابات التي ضربت صفوفه، وخصوصًا أنه مقبل على مشاركة آسيوية مهمة تستدعي وقوف الجميع إلى جانبه دون استثناء وسط الظلم الكبير الذي تعرض له الفريق”.واختتم: “يبقى الفيصلي أحد أكبر الأندية الأردنية التي يتشرف كافة اللاعبين -وأنا بمقدمتهم- للدفاع عن ألوانها، ولو ليوم واحد فقط، بغض النظر عن المدة الزمنية”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.