محمد الشطناوي

0 66٬064

 

كتب: رأفت ساره

الاخطاء في كرة القدم واردة ، وفي مركز حراسة المرمى كثيرة ، لكن محمد الشطناوي – دون قص طبعا – اغترف منها حتى شبع ، ولهذا فان كل ما يفعله من تالق وإجادة محاولات لمحو صورة رسمها دون قصد في لقاء الوحدات حين كان يلعب للفيصلي الاحد 19/4/2015 حيث اجتاحته حمى وفريقه الخاسر  3-0 لكن تسجيل صالح راتب لهدف في الدقيقة  د.12 كان طبيعيا فيما جاءت ركلة الجزاء التي نفذها عامر شفيع الحارس الذي كان سبقه في حراسة المرمى الازرق وان غلفها شفيع بثوب براق حين ذهب ليتمنى له النجاح فقبله مرة حين سجله في مرماه بالدقيقة 79 لكن الشطناوي رد القبلة مباركا ..

 

وبين هدفي صالح وشفيع ارتبك محمد الشطناوي فقام بدبل كيك عسكي نال شهرة عالمية فوضعه جيل الانترنت حول العالم في الاخطاء الساذجة لحراس المرمى حول العالم وشكل هذا جرحا داميا في خاصرة الشطناوي الذي تصدى لركلة جزاء – حين كان مع الفيصلي أيضا – من لحام الرمثا – فريقه الحالي – ففي الدقيقة 71 حافظ يوم الخميس 11/2/2016 على نظافة شباك الازرق حين تصدى لركلة جزاء نفذها مصعب اللحام وردها الشطناوي أمام اللحام الذي اطاح بها فوق المرمى المشرع الأبواب بالمرة الثانية فخطف فريقه تعادلا كان يحتاجه لاعادة اكتشاف ذاته.

كما اكتشف الشطناوي ذاته حين حافظ على الهدف الذي سجله زميله ياسر الرواشدة يوم الجمعه 21 -8 من موسم 2015 في نهائي كاس الكؤوس فافح فرقه المتعطش للفوز على الوحدات الذي كان قد سطى عليهم لنحو 5 سنوات فلم ينهزم الا بمساعدة الرواشدة والشطناي وباقي ارفاد الفريق

الذي تشكل يومها من يوسف الألوسي، عصام مبيضين (معن أبو قديس)، بهاء عبدالرحمن، ياسين البخيت، مهدي علامة، رائد النواطير، شريف عدنان، ديالو، براء مرعي، ياسر الرواشدة.

الشطناوي حارس تالق مع المنتخب الوطني في رحلة الصعود لكاس العالم ويكفيه فخرا انه وقف امام سواريز وكفاني وباقي رفاقهما بالارغواي حيث ستبقى المباراة ذكرى حلوة عالقة في ذهنه وذهن كل محبيه الذين تابعوه وهو يلعب للمنشية

ويبدع وهم يتمنون ان تتواصل رحلة القه مع الرمثا وان نجح معهم في الفوز بكاس الدوري فسيدخل تاريخ الفريق من بابه الواسع.

https://www.youtube.com/watch?v=6lCEpwKW9_w

https://www.youtube.com/watch?v=zyd_GuCmeno

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.