الجزيرة يكتفي بهدف بشباك المالكية في ثاني مغامراته الآسيوية

0 764

 

قاسم فريقا الجزيرة والقوة الجوية صدارة المجموعة الأولى بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برصيد 4 نقاط لكل منهما، بعد فوز الجزيرة على ضيفه المالكية البحريني 1-0، في مباراة جرت على ستاد عمان، في اطار الجولة الثانية من المسابقة التي شهدت فوز القوة الجوية على مضيفه السويق العُماني 1-0 في مسقط، ليصبح المالكية ثالثا برصيد 3 نقاط ويبقى السويق رابعا من دون نقاط، الذي يستضيفه الجزيرة يوم الاثنين 5 آذار (مارس) المقبل في عمّان.
الجزيرة 1 المالكية 0
أطبق فريق الجزيرة سيطرته على ارجاء الملعب منذ بداية المباراة، متسلحا بسرعة بناء الهجمات المنوعة التي ضربت معاقل فريق المالكية البحريني، خصوصا من الجهة اليسرى التي برع فيها موسى التعمري في التوغل وارسال الكرات البينية التي كشفت مرمى الحارس عبدالكريم الفردان وجعلته عرضة للتهديد، فبعد الكرة التي أرسلها التعمري وسددها عدي جفال رأسية انحرفت قليلا عن القائم الأيسر، كان التعمري يراوغ اللاعبين ويعبر المنطقة ويرسل كرة بينية ابعدها الدفاع قبل ان تصل المهاجم عبدالله العطار، قبل أن تأتي أخطر الفرص عندما نفذ جفال كرة ثابتة سددها مهند خير الله برأسه لكن تألق الحارس البحريني فردان حرم الجزيرة من هدف محقق.
هذه السيطرة عززت من تطلعات الجزيرة في مواصلة تقدمه والوصول نحو مرمى منافسه بشتى الوسائل، مستغلا الفراغات التي ظهرت في ملعب المالكية، ما منح نور الروابدة وموسى ابو زمع والتعمري وجفال حرية الحركة، وعاد التعمري ومارس هوايته في مراوغة الدفاع وعند مواجهته للمرمى سدد الكرة ردها الحارس فردان بالوقت المناسب.
فريق المالكية كما يشير تقرير السبيل ورغم انه شدد على منطقته الدفاعية في ظل التقدم الواضح والسيطرة التي فرضها الجزيرة، الا انه لجأ الى المناولات المضادة التي أحرجت دفاعات الجزيرة بأكثر من كرة بعد ان نجح عمر سيد هاشم وعيسى البري وعلي محمد استغلال الهجمات المعاكسة، ومن احدى هذه الهجمات وصلت الكرة الى احمد يوسف داخل المنطقة الذي سددها بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس أحمد عبد الستار.
أفضلية وهدف الفوز
ودخل الجزيرة الحصة الثانية بنوايا الفوز، بعد أن كثف من طلعاته الأمامية التي فككت دفاعات المالكية من مختلف المحاور، وفي اللحظة التي سدد فيها فراس شلباية كرة قوية ابعدها الحارس لترتد أمام سليمان أبو زمع الذي اعادها قوية لتضرب بباطن العارضة وتبعد قليلا عن خط المرمى، تبعه جفال الذي سدد كرة من على حافة المنطقة ضربت بالمدافعين واتجهت نحو الركنية.
مدربا الفريقين ادخلا الأوراق البديلة، حيث طرح مدرب الجزيرة ورقة محمد طنوس مكان سليمان ابو زمع، بينما ادخل مدرب المالكية وليد الطيب بدلا من أحمد يوسف، وفي هذه الأثناء كان عبدالله العطار يعبر الجهة اليسرى بهجمة منظمة وعند وصوله المنطقة ارسل كرة بينية سددها موسى التعمري على دفعتين داخل الشباك هدف التقدم في الدقيقة 60، الأمر الذي زاد من سخونة الأجواء وسط مواصلة لاعبي الجزيرة سيطرته على منطقة الألعاب، والتي شهدت ايضا تواجدا للاعبي المالكية في محاولة منهم لضبط التوازن من جديد وايقاف خطورة وتقدم لاعبي الجزيرة.
اداء الجزيرة تراجع بعد أن ركز لاعبوه على الواجبات الدفاعية، ما ساعد المالكية في فرض ايقاعه السريع على المجريات لكن دون وجود تهديد حقيقي على مرمى الحارس عبد الستار، وفي المقابل شكلت الهجمات المضادة التي اعتمد عليها الجزيرة خطورة على مرمى منافسه، ومن إحداها ارسل التعمري كرة أمام المرمى نحو العطار تدخل الدفاع في ابعادهاـ لتمضي بعدها الدقائق المتبقية دون تغيير على النتيجة التي ذهبت لمصلحة الجزيرة بهدف نظيف.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 1 المالكية البحريني 0
الأهداف: سجل للجزيرة موسى التعمري د.60.
الحكام: عمر العلي، جمعة المكيني، علي النعيمي، حمد العلي (الإمارات)
العقوبات: انذر علي محمد وعيسى البري ونواف علي وسوريولا جيجي (المالكية)، موسى التعمري (الجزيرة)
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار، فراس شلباية، زيد جابر، مهند خير الله، يزن العرب، عمر المناصرة، عدي جفال (محمد وائل)، نور الدين الروابدة، سليمان أبو زمع (محمد طنوس)، موسى التعمري، عبد الله العطار (شادي الحموي).
مثل المالكية: عبد الكريم فردان، سوريولا جيجي، اسراء حموية، عمار ابراهيم (محمد عبدالنبي)، سيد حميد، عيسى البري، نواف علي، هاشم سيد (علي سيد)، سيد هاشم، علي محمد، عبد الكريم فدان، أحمد يوسف (وليد الطيب).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.