الفيصلي والجزيرة..عين على آسيا من بوابة سلطنة عمان

0 562

 

من جديد يضع الفيصلي والجزيرة عينهما على آسيا عندما يلاقيا ظفار العماني  والسويق وكلاهما من سلطنة عمان، ويضع المدير الفني لفريق الفيصلي لكرة القدم نيبوشا، الرتوش الأخيرة للأساليب الفنية التي سينتهجها أمام فريق ظفار العُماني، في المباراة التي تجمع بين الفريقين عند الساعة السابعة من مساء يوم غد الاثنين على ستاد عمان الدولي، في اطار لقاءات الجولة الثالثة لدور المجموعات لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، حيث يطمح الفيصلي بتحصيل نقاط المباراة الثلاث التي تعزز من فرص (الأزرق)، في مواصلة تصدره لفرق المجموعة (الثالثة)، خصوصا وأنه يحلق الآن وحيدا في صدارة الترتيب العام برصيد 4 نقاط، نالها من خلال الفوز المستحق الذي سجله على فريق الأنصار اللبناني بثلاثة أهداف مقابل هدف، وقبل ذلك كان الفريق يدرك التعادل مع فريق الوحدة السوري بهدفين لكل منهما، ويأتي بعد الفيصلي الأنصار اللبناني برصيد 3 نقاط جاءت بعد الفوز على فريق ظفار العُماني، ويأتي بعده فريق الوحدة برصيد نقطتين إثر تعادله أمام الفيصلي وتعادله ايضا أمام فريق ظفار العُماني، فيما لفريق ظفار العُماني نقطة واحدة. وكثف الفيصلي من تحضيراته اليومية، وتبدو التشكيلة التي سيزج بها المدير الفني نيبوشا واضحة المعالم وهي قادرة على فرض تواجدها في هذه المواجهة المفصلية بالنسبة لممثل الكرة الأردنية، حيث ينتظر ان يدفع نيبوشا بيزيد أبو ليلى في حراسة المرمى، وامامه رباعي خط الدفاعي أنس بني ياسين وياسر الرواشدة وعدي زهران وسالم العجالين، وفي خط الوسط خليل بني عطية ودومينيك ويوسف الرواشدة ومحمود مرضي، فيما في المقدمة الأمامية لوكاس وأحمد هايل.
وسيجري الفيصلي مرانه الأخير مساء اليوم على ملعب المباراة (ستاد عمان الدولي) يتبعه مباشرة التدريب الرسمي والأخير لفريق ظفار العُماني، والذي وصل إلى العاصمة عمان يوم الخميس الماضي، واجرى سلسلة من الحصص التدريبية على ملعب الفيصلي بغمدان، وملعب الكرامة بمدينة الحسين للشباب.
ويتطلع فريق ظفار العُماني إلى تحقيق النتيجة الإيجابية في هذه المباراة، التي يتوقع ان تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة من انصار الفيصلي، والفريق العُماني الذي خرج في مباراته الأخيرة أمام الوحدة السوري بنتيجة طيبة يسعى لمواصلة التقدم، وهو يعتمد على مجموعة من لاعبيه الذين بروزا في المباراة الماضية، وهم تامر الحاج وعبد السلام عبد المجيد وعمرو جنيات ومانع سبيت وفينيوس وهوجو وفواز عبدالله وعلي سالم. إلى ذلك، يعقد صباح اليوم الاجتماع الفني الخاص بهذه المباراة والذي يحضره مراقب المباراة والطاقم التحكيمي وممثلي الفريقين، يعقبه مباشرة المؤتمر الصحفي الذي يتحدث فيه المدربان عن تحضيراتهما لهذه المواجهة.

 

الجزيرة والسويق

تبدو الفرصة مواتية أمام فريق الجزيرة لمواصلة تقدمه وتصدره لفرق المجموعة الأولى لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي عندما يواجه فريق السويق العُماني عند الساعة السابعة من مساء يوم غد على ستاد السيب بسلطنة عُمان، في اطار لقاءات الجولة الثالثة، والتي تشهد ايضا مواجة القوة الجوية والمالكية البحريني في العاصمة البحرينية المنامة.
ويجهز فريق الجزيرة لخوض هذه المواجهة والمستوى الفني الذي يتميز به عن منافسه السويق الذي يحتل المركز الأخير في المجموعة، بعد تعرضه للخسارتين في المباراتين الماضيتين أمام المالكية البحريني والقوة الجوية، في الوقت الذي يتصدر فيه فريقا الجزيرة والقوة الجوية الترتيب العام برصيد 4 نقاط لكل فريق، فيما لفريق المالكية 3 نقاط، وما يزال فريق السويق بالمركز الأخير من دون نقاط.
ولعل الفوز الأخير الذي حققه الجزيرة على المالكية بهدف موسى التعمري في الجولة الماضية زاد ثقة اللاعبين في الخروج بنتيجة ايجابية وهي الفوز ولا غيره والذي سيدفع الفريق نحو حجز بطاقة التأهل الأولى بكل قوة والتفرغ بالكامل للمواجهات المقبلة، خصوصا التي تجمعه مع القوة الجوية في العاصمة عمان.
وينتظر أن يكون فريق الجزيرة قد خضع أمس إلى تدريب بقيادة المدير الفني التونسي شهاب الليلي، فيما يدخل مساء اليوم في تدريبه الرسمي على ستاد السيب، وفيه سيركز المدر الليلي على الأسلوب الأمثل الذي سيخوض فيه المواجهة، مع اختيار التشكيلة المناسبة التي يعول عليها كثيرا في حصد النقاط الثلاث.
وما تزال مشاركة المدافع زيد جابر غير واضحة بسبب تأخر اصدار تأشيرة الدخول له، في الوقت الذي ذكرت فيه بعثة الفريق ان جابر سيصل إلى العاصمة مسقط صباح اليوم ومشاركته في المباراة، فيما ينتظر ان يمثل الفريق في المباراة كلا من حارس المرمى أحمد عبد الستار وفراس شلباية وزيد جابر ومهند خير الله ويزن العرب وعمر المناصرة وعدي جفال ونور الدين الروابدة ومحمد طنوس وموسى التعمري وعبد الله العطار.
وتبقى الخيارات الأخرى كما يقول تقرير الغد بيد المدرب الليلي لاستخدامها في الوقت المناسب مع احتمالية اجراء بعض التعديلات الطفيفة على التشكيلة الرئيسية خصوصا في حال عدم مشاركة المدافع جابر، وغياب اللاعبين مارديك مارديكيان وعلاء الشقران بسبب الإصابة. فريق السيب العُماني يتطلع لكسب ميزة الأرض والجمهور والخروج بنتيجة ايجابية تبعده عن المركز الأخير، والفريق ورغم خسارته الماضية أمام فريق القوة الجوية الا انه قدم اداء جيدا، وهو يعتمد على تشكيلته التي تضم فايز الرشيدي في حراسة المرمى، إلى جانب صلاح السيابي وعبد العظيم العجمي ومحمود مبروك وعبدالله دينج وحسين الخضري وياسين الشيادي وفهد الجلبوبي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.