حصاد الجولة 18: الوحدات يفقد توازنه والفيصلي والجزيرة ينتفضان

0 765

 

 

أوقف فريق الأهلي انتصارات نظيره الوحدات وأجبره على التعادل في الموقعة الجماهيرية التي جمعتهما على ستاد عمان الدولي بحضور جماهيري كبير

الوحدات 0 الأهلي 0
فرض الوحدات حصار مبكرا على مرمى فريق الأهلي، معتمدا على الجهة اليسرى التي شغلها فهد يوسف، مع إسناد من محمد الدميري، مع نشاط ملحوظ لسعيد مرجان وإحسان حداد ورجائي عايد ويزن ثلجي، ما دفع الاهلي لتكثيف تواجده في الوسط بتواجد الخماسي محمد بلح وعبيدة السمارنة ويزن دهشان ومحمود موافي  وموسى الزعبي سعيا لتضييق المساحات، مع التراجع المبالغ للخلف لإسناد رباعي الدفاع وليد زياد وعادل الهاني وسليم عبيد ومحمد السلو، فيما حاول محمود الوادي مشاكسة مدافعي الوحدات باسم فتحي وطارق خطاب وعمر قنديل أملا في الوصول لمرمى تامر صالح.
ولاحت عدة فرص للوحدات عبر عرضيات يوسف التي أرهقت دفاعات الأهلي التي نجحت في إبعاد الخطوة، ما دفع يوسف لتهيئة كرة خارج الجزاء لرجائي الذي سدد كرة قوية مرت فوق العارضة، تبعها مرجان بتمريرة الى الدردور الذي سدد كرة ارتدت من المدافع لركنية.
الأهلي حاول الاعتماد على سمارنة ورفاقه في استثمار تقدم الوحدات بهجمات مرتدة، ومحاولة إرسال الكرات للوادي أملا في اقتناص هدف، ولكن دون أن يتمكن من تهديد حقيقي لمرمى صالح.
مع مرور الوقت نشط الأهلي وحاول التقدم لمرمى الوحدات، مستفيدا من هدوء وتيرة الهجمات الخضراء، ولكن غياب الكثافة البيضاء في ملعب الوحدات أفسد مشاريع الهجمات، ليعود الوحدات مبادرا للهجوم بحثا عن الهدف وكان قريبا من ذلك عندما رفع قنديل كرة من الميمنة غاص خلفها مرجان برأسه قابلها خاطر بردة فعل جيدة افسدت الوصول لشباكه.
وكما هي العادة كانت الجهة اليسرى التي شغلها يوسف مكمن الخطوة للوحدات، الذي كان ايضا قريبا من التسجيل عندما توغل فهد وعكس كرة بالمقاس على قدم الدردور الذي سدد كرة قوية ارتدت من جسد المدافع.
الاهلي الذي حاول مباغتة الوحدات، لاحت له فرصة من هجمة سريعة وصلت الى بلح الذي كان بإمكانه التمرير لوادي المهيأ للانفراد إلا أنه فضل المبالغة في الاحتفاظ بالكرة مهدرا فرصة لفريقه، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
ضغط وسلبية
أجرى الوحدات تبديلا تكتيكيا بإشراك حسن عبدالفتاح في وسط الميدان، مكان عمر قنديل الظهير الايمن، ليعود حداد لشغل مركز الظهير، في تبديل يهدف إلى تفعيل الجانب الهجومي، أملا في الوصول لمرمى خاطر.
الأهلي بدوره نشط أيضا في الجانب الهجومي، وكان الأقرب لافتتاح التسجيل عندما نفذت ركلة حرة مباشرة من الجهة اليسرى لمرمى صالح، على رأس المدافع المتقدم الهماني لموافي الذي سدد بتهور في العلالي مهدرا فرصة سانحة.
ولجأ الأهلي إلى التبديل بإشراك محمود عقل مكان بلح، للقيام بواجبين هجومي ودفاعي في منتصف الميدان، إلا أن ذلك لم يمنع فهد من الهرب للميمنة وعكس كرة عرضية على رأس عبدالفتاح لعبها بخبرة قريبة من المرمى في فرصة خطيرة، تبعها يزن ثلجي بكرة مسددة من داخل منطقة الجزاء مرت فوق العارضة.
مع مرور الوقت نشط الهجوم الوحداتي الذي نجح في الوصول لمرمى خاطر في أكثر من فرصة خاصة لعبدالفتاح الذي استقبل كرة داخل الجزاء ليواجه الحارس ويسدد بقوة تعملق خاطر في إبعادها بحضور تام، قبل أن يأتي الدور على مرجان الذي أهدر فرصة أمام المرمى.
واشرك الأهلي تامر صوبر مكان الوادي “المصاب”، دون أن يمنع ذلك وتيرة الهجمات الوحداتية وسط استبسال من عبيده السمارنة ورفاقه في الوسط، وعادل الهماني ورفاقه في الدفاع الذين تراجعوا للذود عن المرمى، لتكون الخشونة حاضرة في بعض الالتحامات نتيجة الشد العصبي والتوتر، ما تسبب في إصابة مدافع الاهلي السلو الذي دخل بدلا منه قصي الجعافرة لتشهد الدقائق الاخيرة هجوما وحداتيا من مختلف المحاور قابله استبسال في الدفاع الأهلاوي، وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 0  الأهلي 0
الحكام: أدهم مخادمة، محمد بكار فايز حسن سفيان طاهات وسيم طبيشات صدام عمارة.
العقوبات: أنذر محمود وادي وعبيده سمارنة من الأهلي، وطارق خطاب وفهد يوسف ومحمد الدميري من الوحدات.
مثل الوحدات: تامر صالح، إحسان حداد، طارق خطاب، باسم فتحي، محمد الدميري، عمر قنديل (حسن عبدالفتاح)، سعيد مرجان، رجائي عايد، يزن ثلجي، فهد يوسف، حمزة الدردور.
الاهلي: محمد خاطر، عادل الهماني، محمد السلو (قصي الجعافرة)، سليم عبيد، وليد زياد، عبيده السمارنة، يزن دهشان، محمود موافي، موسى الزعبي، محمد بلح (محمود عقل)، محمود وادي (تامر صوبر).
شباب الأردن 1 البقعة 1
دخل الفريقان اجواء المباراة بسرعة، في محاولات هجومية متبادلة، استهلها لاعب شباب الأردن خالد أبو رياش عندما انسل خلف بينية احمد ياسر، وسدد الكرة فوق المرمى.
البقعة عاد ونظم صفوفه سريعا، ونوع من خياراته الهجومية، فتولى محمد العملة ومحمود وشاح ضبط الايقاع في منطقة العمليات، فيما وفّر انس حسين زخما هجوميا خلف معاذ محمد وخالد الدردور، مع اسناد من الظهيرين محمد البشير ومحمد أبو حشيش، وكاد دعابس ان يضع البقعة بالمقدمة عندما تركته بينية الدردور بمواجهة العمايرة الذي خرج وضيق الزاوية ليتصدى للكرة بثقة، وعاد العمايرة وتصدى لتسديدة عامر علي، لتتهادى أمام الدردور فسددها وابعدها العمايرة من جديد.
هجمات شباب الأردن كانت أكثر خطورة، فكان صالح الجوهري يتقدم من ميسرة المنتصف ويوسف النبر من الميسرة واحمد ياسر ولؤي عمران مع عمق الوسط لاسناد خالد ابو رياش، فكان المصري بالوقت المناسب لابعاد انفراد الجوهري، فيما ذهبت تسديدة انس حسين بجوار القائم الايمن للحارس العمايرة، رد عليه النبر باستقبال بينية احمد ياسر وسدد كرة ابعدها الحارس فراس صالح بمساعدة العارضة لركنيةء، وكاد البقعة ان يتقدم قبل صافرة نهاية الحصة الأولى بيد ان عرضية معاذ سيطر عليها دفاعات الشباب بحضور، لتنتهي احداث الحصة الأولى بالتعادل السلبي.
هدف بهدف
نشط البقعة مطلع الحصة الثانية ووضع فريق الشباب في منتصف ملعبه، وكاد أن يتقدم لولا براعة العمايرة الذي تصدى لرأسية أنس حسين إثر ركنية أبو حشيش، ليمرر معاذ محمود كرة عرضية تجاوزت الجميع أمام المتربص محمد العملة الذي سدد كرة في شباك العمايرة الهدف الأول للبقعة عند الدقيقة 54.
الهدف زاد المؤشر الهجومي للفريقين، وكاد أبو رياش أن يحقق التعادل بيد ان فراس صالح تصدى لكرة أبو رياش القوية لركنية، ليتحصل الشباب على كرة ثابتة على مشارف الجزاء تصدى لتنفيذها احمد ياسر واخترقت حائط الصد وارتطمت بالحارس فراس صالح وتابعت مسيرها للشباك هدف التعادل عند الدقيقة 63.
واجرى مدب البقعة تبديلا في الشق الهجومي، عندما زج بالبديل صهيب ذيابات عوضا عن محمود وشاح، وكاد عامر علي ان يتقدم للبقعة، إلا أن الصغير ابعد كرته في الوقت المناسب، ليدفع مدرب الشباب بالبديل ليث البشتاوي عوضا عن صالح الجوهري، رد عليه مدرب البقعة بالبديلين عمار ابو عواد وكريم سليمان عوضا عن انس حسين ومعاذ محمود، رد مدرب الشباب بالبديل حسين عبيدات عوضا عن خالد ابو رياش، وضغط البقعة في الدقائق العشرة الاخيرة بغية تسجيل هدف الفوز، لكن المباراة انتهت بالتعادل.
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الأردن 1 البقعة 1
الاهداف: محمد العملة د: 54 (البقعة)، احمد ياسر د:63 (شباب الأردن)
الملعب: ستاد الأمير محمد
الحكام : محمد مفيد، محمود ظاهر، ابراهيم العموش، ابراهيم سماره، اسامة حسن وهادي ادهم
العقوبات: انذار حمدي المصري (البقعة)
مثل شباب الأردن: لؤي العمايرة، احمد الصغير، براء مرعي، عبدالعزيز الجماعي، احمد ياسر، خالد ابو رياش (حسين عبيدات)، عبدالله مناصرة، محمد الرازم، لؤي عمران، يوسف النبر وصالح الجوهري (ليث البشتاوي).
مثل البقعة: فراس صالح، حمدي المصري، عامر علي، محمد ابو حشيش، وسام دعابس، محمد البشير، محمود وشاح (صهيب الذيابات)، انس حسين (عمار ابو عواد)، محمد العملة، خالد الدردور ومعاذ محمود (كريم سليمان).

الفيصلي والرمثا

في الوقت الذي كان فيه الفيصلي يفرض سيطرته وافضليته على بداية المباراة، ووصوله المبكر نحو مرمى الحارس محمد شطناوي، عبر سلسلة من الهجمات المنظمة التي اخذت طابع السرعة خصوصا من ناحيتي الأطراف، وبعد الكرة التي وصلت إلى يوسف الرواشدة وعبر بها المنطقة وسددها قوية بجوار القائم، كان الرمثا يعلن عن تقدمه بفضل الكرة الثابتة التي نفذها محمد شوكان وضربت بالجدار الدفاعي واستقرت في شباك الحارس يزيد أبو ليلى في الدقيقة 10، ما زاد من وتيرة المنافسة ودفع بلاعبي الفيصلي لمواصلة التقدم من خلال جهود ميها ودومينيك وأنس الجبارات ويوسف الرواشدة ومهدي علامة في محاولاتهم لتأمين الكرات المناسة نحو لوكاس وأحمد هايل، حيث اثمرت هذه الجهود والأفضلية عن كشف مرمى الحارس شطناوي بعد أن ارسل ميها كرة ثابتة من على حافة المنطقة ارتدت من القائم الأيسر ثم عادت لتضرب بقدم خالد أبو عاقولة وتسكن الشباك هدف التعادل في الدقيقة 15.
الفيصلي بقي صاحب النفوذ الأوسع على مناطق الملعب، مستغلا بعض المساحات التي ظهرت في دفاعات منافسه، ما زاد من نشاط المهاجمين لوكاس وهايل في المقدمة من جهة، وأبقى مرمى الشطناوي عرضة للتهديد وهذه المرمى تكفل الأخير بابعاد تسديدة لوكاس على حساب ركنية، تبعه ميها بتسديدة ثابتة ارتفعت عن العارضة.
الرمثا حاول إغلاق مناطقه الخلفية خشية من خطورة العاب منافسه، فيما لجأ الى المناولات الطويلة السريعة لضرب دفاعات الفيصلي وتحرك عدنان عدوس وقصي نمر وعبدالله أبو زيتون وعيسى السباح في اتجاهات الملعب لضمان السيطرة على منطقة الألعاب، وتوصيل الكرات نحو المهاجم محمد شوكان، بيد أن اغلب هذه المحاولات لم تؤد دورها بالشكل المطلوب ما سهل من مهمة دفاعات الفيصلي في رد الهجمات، وقبل أن ينتهي الشوط كان يوسف يستقبل الكرة داخل المنطقة ويسددها بجوار القائم.
أفضلية وهدف الفوز
واستهل مدرب الفيصلي الحصة الثانية باشراك خليل بني عطية مكان احمد هايل، في الوقت الذي تواجد فيه لاعبو الرمثا في منطقة المناورة والأفضلية التي ذهبت لهم، ما هدد مرمى الحارس يزيد أبو ليلى من خلال الكرة التي ارسلها عامر أبو هضيب وجاورت القائم بقليل، تبعه جهاد الباعور الذي سدد كرة رأسية ضربت بيد الحارس أبو ليلى وارتدت من العارضة.
هذه الأفضلية الرمثاوية دفعت بلاعبي الفيصلي لترتيب اوراقهم الفنية وخصوصا في الجانب الدفاعي، ومن ثم العودة الى بناء الهجمات مع التركيز على الأجناب بإستغلال تقدم العجالين وزهران في ارسال الكرات العرضية داخل المنطقة، وسدد زهران كرباجية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل، وعاد ميها وأرسل كرة قوية بعيدة المدى ارتدت من العارضة، تبعه يوسف الرواشدة الذي ارسل كرة عارضة غمزها لوكاس برأسه باحضان الحارس شطناوي.
مدربا الفريقين طرحا الأوراق البديلة، فأشرك مدرب الفيصلي أحمد سريوة مكان علامة، وادخل مدرب الرمثا أحمد الدوني بدلا من الذودان، فيما كان ميها يسدد كرة ثابتة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى شطناوي، قبل أن يأتي هدف الفوز عندما ارسل العجالين كرة عرضية سددها سريوة برأسه تهادت في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس شطناوي في الدقيقة 87، وحاول الرمثا العودة إلى التعادل لكن الوقت لم يسعفه، ليخرج الفيصلي بفوز ثمين.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 2 الرمثا 1
الأهداف: سجل للفيصلي خالد أبو عاقولة بالخطأ في مرماه د.15، وأحمد سريوة د87، وسجل للرمثا محمد شوكان د.10.
الحكام: محمد عرفة، أحمد مؤنس، عيسى عماوي، حمدالله ابو رمان.
العقوبات: انذر أنس بني ياسين (الفيصلي)، ويوسف الذودان وعدنان عدوس (الرمثا).
مثل الفيصلي: يزيد ابو ليلى، ياسر الرواشدة، أنس جبارات، عدي زهران، سالم العجالين، دومينيك، لوكاس، مهدي علامة أحمد سريوة)، يوسف الرواشدة (أنس جبارات)، ميها، أحمد هايل (خليل بني عطية).
مثل الرمثا: محمد شطناوي، قصي نمر، جهاد الباعور، عبدالله نصيب، خالد ابو عاقولة، عبدالله ابو زيتون، عامر ابو هضيب، عيسى السباح (ابراهيم الخب)، محمد شوكان، عدنان عدورس، يوسف الذوذان (أحمد الدوني).
المنشية 1 الجزيرة 4
رغم أن المنشية كان الأكثر حضورا في الميدان، إلا أن كل هجماته كانت تنتهي على مشارف جزاء الجزيرة، إلى جانب سوء اللمسة الاخيرة للاعبيه لحظة احداث الخطورة على حارس مرمى الجزيرة عبدالله الزعبي، الذي تابع كرة ثابتة نفذها الصقري مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى المنشية.
الجزيرة وبعد انتصاف الفترة الأولى امتلك روح المبادرة دون تهديد حقيقي لمرمى مسعد، بفضل اسناد لاعبي منطقة العمليات في المنشية سعد الروسان وأشرف المساعيد للاعبي المنطقة الخلفية ذياب غديان ومحمد الصقري وسليمان عبيدات وسليمان العزام، وبقيت دفاعات المنشية متراصة قبل مشهد “سوء تقدير” بين المدافعين الصقري وغديان، لينسل عبدالله العطار بينهما وسدد كرة ارضية زاحفة على يمين حارس المنشية صلاح مسعد الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 29.
وكاد مهند خيرالله أن يعزز للجزيرة، عندما ارتقى للكرة الثابتة التي نفذها محمد طنوس مرت بجوائر القائم الأيسر للحارس مسعد، وعاد الجزيرة للجانب الهجومي ومرر عمر خليل كرة صوب الرافعي الذي مررها عرضية ارتقى لها التعمري سددها برأسه ارتطمت بالقائم الايمين للحارس مسعد الذي تمكن من ابعادها في الوقت المناسب، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة 1-0.
ثلاثية “حمراء
وفي الشوط الثاني، أجرى مدرب المنشية تبديلا اضراريا لإصابة الحارس صلاح مسعد، ودفع بالحارس البديل عبدالعزيز حرب، واجرى تبديلا تكتيكيا بالزج بالمهاجم ميشيل عوضا عن محمود الحوراني، بيد أن الأفضلية بقيت جزراوية، وبعد فاصل مراوغة تحصل التعمري على خطأ نفذه داخل الصندوق اعادها يزن العرب برأسه سددها مهند خيرالله برأسه في الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 49.
مدرب الجزيرة اجرى تبديلا تكتيكيا، فزج بالبديل احمد العيساوي عوضا عن محمد وائل الرفاعي لتفعيل المنظومة الهجومية، وكاد طنوس أن يحقق الهدف الثالث عندما استقبل بينية عمر خليل سددها “كرباجية” ابعدها الحارس البديل حرب لركنية، ومن كرة مرتدة مرر عمر خليل بينية عميقة وصلت للتعمري الذي راوغ الصقري وسدد كرة قوية ابعدها الحارس حرب لركنية، وصوب العيساوي كرة قوية علت المرمى بقليل.
مدرب الجزيرة عاد وزج بالخبير عصام مبيضين عوضا عن محمد طنوس، فيما زج مدرب المنشية بالبديل احمد الشقران عوضا عن سليمان العزام، ليسدد المساعدي كرة قوية ابعدها حارس الجزيرة عبدالله الزعبي لركنية، رد عليه التعمري بكرة عرضة أمام العطار الذي سدد كرة قوية ابعدها حرب لركنية، ليقوم الأخير بإعاقة واضحة لسليمان أبو زمع داخل الصندوق من بينية العطار، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها أبو زمع نفسه على يسار الحارس الهدف الثالث للجزيرة في الدقيقة 80.
الهدف الثالث طمأن مدرب الجزيرة ليدفع بعدي جفال عوضا عن عبدالله العطار، وقام التعمري بفاصل من المراوغة، وانفرد بالحارس بيد انه سدد الكرة باحضان الحارس، لينسل بعدها زيد جابر خلف كرة من الميسرة ليمررها عرضية أمام العيساوي الذي سددها بالشباك الهدف الرابع للجزيرة في الدقيقة 86، واهدر العيساوي بعدها فرصة للجزيرة، وقبل صافرة النهاية استقبل اشرف المساعيد كرة من الشقران سددها بسقف مرمى الزعبي هدف الشرف للمنشية في الدقيقة 91.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 4 المنشية 1
الأهداف: سجل للجزيرة عبدالله العطار د.29، مهند خيرالله د.49، سليمان ابو زمع ج د.80، احمد العيساوي د.86، وسجل للمنشية اشرف المساعيد د.91.
الملعب: ستاد الأمير محمد بالزرقاء
الحكام: احمد فيصل، عبدالرحمن عقل، عمرو عجاج، فيصل شويعر، عمر الفراية واحمد النوايسة
العقوبات: بطاقة صفراء للاعب سليمان ابو زمع (الجزيرة)
مثل المنشية: صلاح مسعد (عبدالعزيز حرب)، ذياب غديان، محمد الصقري، سليمان العزام (احمد الشقران)، سليمان السلمان، سعد الروسان، ماديك اكسوليني، عدي الشديفات، اشرف المساعيد، محمد ابو عرقوب ومحمود الحوراني (ميشيل).
مثل الجزيرة: عبدالله الزعبي، يزن العرب، زيد جابر، فادي الناطور، عمر خليل، سليمان ابو زمع، مهند خيرالله، محمد طنوس (عصام مبيضين)، محمد وائل الرفاعي (احمد العيساوي)، موسى التعمري وعبدالله العطار (عدي جفال).

العقبة واليرموك

حقق فريق العقبة فوزا كبيرا وقاسيا على اليرموك بنتيجة 5-1، في مباراة جرت أمس على ستاد الأمير محمد، في افتتاح الجولة 18 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليصبح رصيد العقبة 16 نقطة ويتوقف رصيد اليرموك عند 14 نقطة.
وعلى ستاد الحسن، تعادل فريق الحسين إربد مع ضيفه فريق ذات راس بدون أهداف، ليرفع الحسين رصيده “16 نقطة”، فيما رفع ذات راس رصيده إلى “19 نقطة”.
الحسين 0 ذات راس 0
جاءت المباراة رتيبة في احداثها، متقلبة في مجریاتها، وخلت من الإثارة والمتعة، فعلى الرغم من أن فريق الحسين بدأ مهاجما وحاول اقتناص هدف مبكر عبر الداوود، الذي سدد كرة قوية انحرفت عن مرمى ذات راس، الذي كان هو الآخر حاول التقدم من خلال انطلاقات فخر الدين قلبي ومحمد طلعت وعمر الشلوح وماهر الجدع.
وزاد الحسين من الواجب الهجومي فتقدم العلاونة ورجا ووعد الشقران وبلال الداوود خلف المهاجم محمد زينو، لتشكیل تفاضل عددي على مرمى انس بن طريف حارس ذات راس، الذي عمد إلى بناء ترسانة دفاعية لمنع غزوات الحسين من الوصول لمرماه، والذي اخطأته قذيفة العلاونة المباغتة والتي رد عليها احمد النعيمات بكرة مماثلة سيطر عليها الحفناوي.
واصل فريق الحسين افضليته وانطلاقاته الهجومية، وحاول لاعبوه استثمار الفرص المتاحة دون جدوى، في الوقت الذي غاب ذات راس عن الواجب الهجومي، واكتفى لاعبوه بتأمين الحماية اللازمة لمرمى طريف، فلم تكن هجمات الفريق التي جاءت على فترات متباعدة من عمر الشوط الأول مؤثرة.
وحاول الحسين رفع نسق الاداء وتسريع وتيرة اللعب في الدقائق الاخيرة لتفتيت المنظومة الدفاعية لذات راس، والوصول لشباك حارسه، وتهيأت الفرصة أمام سمير رجا الذي سدد كرة ضعيفة بين احضان الحارس، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
محاولات عقيمة
المعطیات التي آلت الیها نتیجة الشوط الأول، فرضت على الحسين التحرر من الاداء الرتيب والتقدم للأمام في محاولة لإدراك هدف التقدم، فمرت رأسية محمد زينو جوار القائم وارتدت تسديدة بلال الداوود من قدم المدافع، وتواصلت محاولات الحسين لكنها افتقرت للدقة والتركيز ما سهل من مهمة دفاعات ذات راس في احتواءها والسيطرة عليها قبل استفحال خطورتها.
وفي المقابل واصل فریق ذات راس تراجعه بعد ارتداد لاعبیه للخلف واكتفائهم بالھجوم المرتد دون أي مغامرة غیر مدروسة قد تبدل الأوضاع، فالخوف كان واضحا على النتيجة فلم يغامر الفريق كثيرا في الأمام، واكتفى بمناوشات طلعت والجدع وقلبي التي لم تكن مثمرة.
عادت المباراة للهدوء مرة أخرى، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب بلا فاعلية على المرميين، وحاول كلا المدربين تنشيط الواجب الهجومي من خلال الزج بالأوراق البديلة وبقيت الأمور على حالها حتى اطلق وعد الشقران كرة قوية نجح الحارس بن طريف في ابعادها على حساب ركنية، ومعها تحركت المباراة وظهرت محاولات جادة من الفريقين لافتتاح النتيجة التي بقيت ثابتة بالتعادل السلبي حتى صافرة النهاية.
المباراة في سطور
النتيجة: الحسين 0  ذات راس 0
الحكام: ادار اللقاء الحكم مالك ابوجودة للساحة وعاونه احمد سمارة وخالد أبو الخيل للخطوط.
العقوبات: انذار علاء حريما وعمار أبو عليقة من الحسين.
مثل الحسين: حمزة الحفناوي، عمار أبوعليقة، مالك اليسيري، محمد عاصي، علاء النعامنة (هاشم الديك)، سمير رجا، حامد توريه، بلال الداوود (نهار الشديفات)، وعد الشقران، محمد العلاونة، محمد زينو (خلدون الخزامي)
مثل ذات راس: انس طريف، عثمان الخطيب، مالك الشلوح، علي ياسر، اسامة غنام، احمد النعيمات، عمر الشلوح، حازم جودت (نبيل ابوعلي)، فخرالدين قلبي (مبارك هنوش)، محمد طلعت، ماهر الجدع.
شباب العقبة 5 اليرموك 1
لم يتأخر العقبة كثيرا بالدخول في الأجواء، عندما استقبل احمد العرسان كرة طويلة داخل الصندوق، فسددها زاحفة على يسار حارس اليرموك مالك شلبية مسجلا الهدف الأول للعقبة د:3.
الهدف السريع جعل الفريقين يبتعدان عن جس النبض والانطلاق بهجمات خاطفة، وكاد لاعب اليرموك حسين زياد أن يحقق التعادل، عندما نفذ كرة ثابتة مرت بجوار القائم الأيسر لحارس العقبة انس الخلايلة، وحصل العقبة على 3 ركنيات، والاخيرة نفذها عرسان داخل الصندوق وصلت احمد ابو جادو الذي سددها برأسه في المرمى مسجلا الهدف الثاني للعقبة د:21.
العقبة كان الأكثر انسجاما، في ظل نضوج تحركات نورالدين الخزاعلة واحمد أبو جادو وانضمام طارق القماز وربيع البريمي للمنظومة الهجومية خلف احمد عرسان وعدي القرا، فيما كانت العاب اليرموك تنتهي على مشارف الجزاء، بفضل تناغم منذر رجا وخالد العسولي ومحمود مشعل في مراقبة ماركوس وابراهيم جوابري، وكاد العقبة أن يسجل الهدف الثالث عندما انسل عدي القرا خلف كرة بينية طويلة ومررها على مشارف الجزاء صوب نورالدين الخزاعلة الذي سددها ارتطمت بالمدافع أحمد أبو حلاوة لركنية.
وأجرى مدرب اليرموك تبديلا تكتيكيا فزج بالبديل محمد العتيبي عوضا عن حسين زياد، وكاد القماز أن يسجل الهدف الثالث لكن رأسيته مرت بجوار القائم، لينهي الحكم احداث الحصة الأولى بتقدم العقبة بهدفين.
تقليص وزيادة الغلة
تحسن اداء اليرموك مطلع الحصة الثانية، وانتقل سريعا للمواقع الأمامية، فحصل على كرة ثابتة نفذت داخل الصندوق وصلت أبو حلاوة الذي سددها ارتدت من المدافعين أمام محمد فتحي الذي أودعها بالشباك مسجلا هدف اليرموك د:51.
هدف التقليص انعش اليرموك، واهدر ابراهيم جوابرة فرصة خرافية للتسجيل عندما واجه الحارس الخلايلة بيد انه سدد الكرة بجسده والمرمى مشرع الابواب، لتذهب الكرة لركنية نفذها هذال السرحان أمام محمد فتحي الذي سددها دبل كيك بجوار القائم الأيمن.
زوج مدرب اليرموك بالبديل فارس غطاشة عوضا عن علاء المرافي لتعزيز قدرات الفريق الهجومية، وكاد غطاشة أن يحقق التعادل لولا براعة اورتيز الذي ابعد الكرة لركنية، ليزج مدرب العقبة بالبديل مهند العزة عوضا عن نورالدين الخزاعلة، ومن أول لمسة للعزة سدد كرة قوية ارتدت من الحارس شلبية أمام القرا الذي سددها ارتدت من القائم ولم تجد المتابعة المناسبة، ومن كرة مرتده من عرسان وصلت لعدي القرا سددها بقوة من خارج الجزاء في شباك شلبية مسجلا الهدف الثالث للعقبة د:75.
وبحث مدرب اليرموك عن تجديد القوة الهجومية، فزج بالبديل محمد عبدالحليم عوضا عن المدافع ابراهيم السقار، فيما زج مدرب العقبة زكي أبو ليلى عوضا عن ابو جادو، للمحافظة على النتيجة، ليحستب الحكم ركلة جزاء اثر اعاقة احمد جمال لعدي القرا الذي نفذها في شباك اليرموك مسجلا الهدف الرابع د:82، وحقق مهند العزة الهدف الخامس للعقبة د:91 إثر كرة مباغتة تهادت على يسار شلبية.

أرقام وكلام
– الوحدات أكثر الأندية تحقيقا للفوز “12” مرة، والعقبة والبقعة والحسين أقلها “3” مرات.
-البقعة أكثر الأندية تحقيقا للتعادل “8” مرات واليرموك أقلها مرتين.
– الوحدات الأقل خسارة مرة واحدة فقط، فيما كان اليرموك الأكثر خسارة بـ”12″ مناسبة.
– الوحدات الأقوى هجوما سجل مهاجموه “33” هدفا، واليرموك الأضعف بـ”13″ هدفا.
– الوحدات الأقوى دفاعا استقبلت شباكه “11” هدفا، فيما يعد اليرموك الأضعف بـ”34″ هدفا في شباكه.
– ظهر فريقا الفيصلي والجزيرة ضمن الجولة الحالية بعد غيابهما اضطراريا عن الجولة الماضية وحققا الفوز على الرمثا والمنشية، وينتظران إقامة مبارياتهما المؤجلة أمام الحسين إربد والأهلي يومي 1و2 من الشهر المقبل.
– شهدت مباراتي الوحدات والأهلي والفيصلي مع الرمثا حضورا جماهيريا كبيرا وهو ما يؤكد جماهيرية الأندية الثلاثة الوحدات والفيصلي والرمثا بشكل خاص.

ضبط الأعصاب يبعد “الحمراء”
أدى ضبط اللاعبين لأعصابهم خلال الجولة الحالية،كما يقول تقرير الغد  وعدم استخدام الخشونة ضد زملائهم وتقبلهم للقرارات التحكيمية الصادرة إلى عدم إشهار البطاقة الحمراء في هذه الجولة.

الجولة “18” شهدت حالتي طرد للاعب العقبة خلدون الخوالدة أمام ذات راس، للاعب الرمثا مصعب اللحام أمام شباب الأردن.
قبل ذلك حصل لاعب العقبة طارق القماز على البطاقة الحمراء للاعتراض على قرارات الحكم، وكانت الجولة الأولى من مرحلة الإياب شهدت تسجيل حالة طرد واحدة كانت من نصيب لاعب ذات راس التونسي فخر الدين قبلي في الدقائق الأخيرة من المواجهة التي جمعت فريقه مع الوحدات، وقبلها شهدت مباراة البقعة والحسين إربد حالتي طرد فقط وهما الحاضرتان خلال الجولة الماضية، وكانت البطاقات من نصيب لاعبي البقعة المهاجم وسام أبو دعابس والمدافع محمد سلو.
قبل أبو دعابس والسلو حصل الرباعي: ياسر الرواشدة “الفيصلي”، سامر سالم “الجزيرة”، أشرف المساعيد “المنشية”، عبد الإله الحناحنة “اليرموك” على البطاقة الحمراء، وبهذا تثبت عدد البطاقات الحمراء منذ بداية الدوري عند “11” بطاقة.

جزاءان ينفذان بنجاح
شهدت الجولة الحالية احتساب ركلتي جزاء الأولى لصالح العقبة في مباراته المهمة أمام اليرموك ونفذت بنجاح عن طريق نجم الفريق عدي خضر، والثانية للجزيرة أمام المنشية ونفذها سليمان أبو زمع بنجاح.
بهذا ارتفعت عدد ركلات الجزاء المحتسبة منذ انطلاق الدوري إلى “30” ركلة.

254 هدفا في 106 لقاءات
شهدت الجولة الحالية ارتفاعا ملحوظا في عدد الأهداف المسجلة نظرا لحاجة الأندية كافة إلى الانتصارات، وشاهدنا تسجيل “6” أهداف في مباراة واحدة وهي التي جمعت بين اليرموك والعقبة، فيما شهد لقاء الجزيرة والمنشية تسجيل “5” أهداف، إلى ذلك لم تشهد مباراتا الحسين إربد وذات راس والوحدات والأهلي تسجيلا للأهداف فكانت النتائج سلبية للأندية مجتمعة.
بهذا ارتفعت عدد الأهداف المسجلة في 106 لقاءات إلى “254” هدفا.

غياب لوكاس والوادي يفتح المجال أمام “القرا”
أدى غياب محترفي الفيصلي البولندي لوكاس والأهلي محمود وادي عن التسجيل في الجولة الحالية إلى دخول مطارد جديد لهما وهو نجم العقبة عدي خضر الذي سجل هدفين أمام اليرموك ليتقدم للمركز الثالث برصيد “9” أهداف، وهو ما يمنحه فرصة الاقتراب أكثر وأكثر من لوكاس ووادي في حال استمر غيابهما عن التسجيل في الجولات المقبلة.
وساهم تألق عدي خضر أمام اليرموك وتسجيله هدفين من أصل “5” إلى تقدم فريقه خطوة مهمة على سلم ترتيب الفرق بانتظار ما سيقدم خلال الجولات المقبلة وإليك ترتيب الهدافين:
11 هدفًا: البولندي سيمون لوكاس (الفيصلي).
10 أهداف: الفلسطيني محمود وادي (الأهلي).
9 أهداف عدي خضر القرا (شباب العقبة).
8 أهداف: الإيفواري مايكل (منشية بني حسن)، بهاء فيصل “الوحدات – انتقل للكويت الكويتي”، يزن ثلجي (الوحدات)، العراقي محمد شوكان (الرمثا).
7 أهداف: السوري أحمد الدوني (الرمثا)، سعيد مرجان (الوحدات).
6 أهداف: مصعب اللحام (الرمثا)، والسوري شادي الحموي والسوري عدي جفال (الجزيرة).
5 أهداف: يوسف النبر (شباب الأردن).
4 أهداف: الإيفواري إيمانويل (البقعة)، المصري محمد طلعت (ذات راس)، السوري محمد الزينو (الحسين إربد)، عبد الله ذيب وحمزة الدردور (الوحدات)، عبد الله العطار وسليمان أبو زمع (الجزيرة).
3- أهداف: حاتم أبو خضرة وماهر الجدع (ذات راس)، محمد أبو عرقوب (منشية بني حسن)، السوري فهد اليوسف (الوحدات)، خالد أبو رياش (شباب الأردن)، فارس غطاشة (اليرموك)، السنغالي دومينيك مندي (الفيصلي)، أحمد العرسان (شباب العقبة)، ومحمد العملة (البقعة).
-هدفان: معاذ محمود وخالد الدردور والسوري سامر السالم (البقعة)، الكاميروني سيدرك وعمر الشلوح (ذات راس)، موسى التعمري والسوري مارديك مارديكيان ومهند خير الله وأحمد العيساوي (الجزيرة)، الكرواتي بويان وحسين عبيدات وأحمد ياسر (شباب الأردن)، محمود الحوراني (منشية بني حسن)، أدهم القرشي (الوحدات)، وأحمد أبو كبير ونهار شديفات والإيفواري حامد توريه (الحسين إربد)، أنس جبارات (الفيصلي)، عبيدة السمرية ورائد النواطير (الأهلي)، عدنان عدوس (الرمثا)، الليبيري ماركوس (اليرموك)، أحمد أبو جادو (شباب العقبة).
-هدف واحد: إبراهيم الزواهرة، ومهدي علامة، وبهاء عبد الرحمن، ورواد أبو خيزران ويوسف الرواشدة وخليل بني عطية وسالم العجالين وأحمد سريوة (الفيصلي)، أنس العوضات (الوحدات)، مالك الشلوح وسمير قازان (ذات راس)، عمار أبو عليقة وخلدون خزام (الحسين إربد)، وليد زياد، وموسى الزعبي ومحمد السلو وسليم عبيد وتامر صوبر ويزن دهشان (الأهلي)، وسام أبو دعابيس (البقعة)، وعلاء حريما وأحمد الشقران ومحمد طه وسليمان السلمان وأشرف المساعيد (منشية بني حسن).
وبراء مرعي وورد البري وخالد أبو رياش (شباب الأردن)، وفادي الناطور، ومحمد طنوس والسوري محمد وائل الرفاعي (الجزيرة) والمصري إيهاب محمد وأحمد حلاوة وحسين زياد والليبي محمد فتحي (اليرموك)، خلدون الخوالدة، ومجدي العطار وأحمد أبو انجيلة وربيع محمد ونور الخزاعلة ومهند العزة (شباب العقبة)، محمد الداوود وعبدالله ديارا والسوري جهاد الباعور وخالد العواقلة وعيسى السباح وأحمد عبد الحليم (الرمثا).
وأحرز مالك اليسيري (الحسين إربد)، ومحمد أبو حشيش، وقصي العواسا (ذات راس)، وفابريسيو (شباب العقبة)، ورواد أبو خيزران (الفيصلي)، وخالد أبو عاقولة (الرمثا)، هدفًا واحدًا لكل منهم بالخطأ في مرمى فريقه.

لقاءات الجولة 19
الخميس 15 -3
ذات راس * اليرموك ملعب الأمير فيصل س3
الأهلي * شباب الأردن ستاد الأمير محمد س6.30
الجمعة 16 -3
المنشية * الوحدات ملعب المفرق س4
الرمثا * الحسين إربد ستاد الحسن 6.30
السبت 17-3
البقعة * الفيصلي ستاد عمان س6.30
العقبة * الجزيرة ملعب شركة تطوير العقبة س6.30

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.