الجولة 19: الجزيرة يسلم الراية للوحدات والفيصلي ينتفض

0 4٬245

 

أرتقى الفيصلي إلى المركز الثالث بعد فوزه على البقعة 3-صفر في المباراة التي احتضنها ستاد عمان الدولي مساء السبت في ختام الجولة 19 من دوري المناصير للمحترفين.وسجل للفيصلي كل من عمار أبو علي (هدف في مرمى فريقه) في الدقيقة 26، ولكاس في الدقيقة 55 ويوسف أبو جلبوش في الدقيقة 90.وبهذا الفوز رفع الفيصلي رصيده النقطي إلى 35 نقطة وانفرد بالمركز الثالث بينما تجمد البقعة عند 16 نقطة.
البقعة و الفيصلي
حاول الفيصلي فرض سيطرته الميدانية مع بداية المباراة من خلال تحركات كل من خليل بني عطية ومهدي علامة والبا ميها ويوسف الرواشدة ومحمد عمر في محاولة لإيصال الكرة نحو رأس الحربة الوحيد لوكاس، فسدد الشيشاني كرة قوية ردها الدفاع، وسدد يوسف الرواشدة كرة من خارج المنطقة علت المرمى بقليل، وأرسل الشيشاني كرة مثالية وصلت إلى لوكاس الذي هيأ الكرة لنفسه وسددها زاحفة مرت بجوار القائم.
في الجانب الآخر حاول لاعبو البقعة التقدم نحو مرمى أبو ليلى فسدد خالد الدردور كرة زاحفة من خارج المنطقة حادت عن المرمى، لكن الفيصلي تقدم بهدف حينما أرسل عدي زهران كرة عرضية حاول إبعادها عامر علي لكنه وضعها داخل مرمى فريقه في الدقيقة 27.
بعد الهدف امتد لاعبو البقعة نحو المناطق الأمامية فخطف خالد الدردور الكرة من ياسر الرواشدة وسدد الكرة بقوة من أمام المرمى لتمر كرته بجوار المرمى فرد الفيصلي بعرضية من سالم العجالين ليسددها لوكاس برأسه فوق المرمى.
تواصلت الطلعات الهجومية من الطرفين كما يقول تقرير الغد وتناوب لاعبو الفريقين على إهدار الفرص وخصوصا من جانب البقعة الذي حاول لاعبوه تعديل النتيجة على أقل تقدير لكن لم تجر الرياح بما تشتهيه سفن البقعة الذي سنحت له فرصة مثالية للتعديل من ضربة حرة مباشرة نفذها أبو حشيش ارتدت من الحائط الدفاعي لتظل النتيجة على حالها ولينتهي الشوط الأول بتقدم الفيصلي بهدف نظيف.

حسم أزرق
واصل البقعة محاولاته الهجومية نحو مرمى يزيد أبو ليلى في محاولة لتعديل النتيجة لكن الفيصلي عزز تقدمه حينما أرسل يوسف الرواشدة كرة عرضية نحو منطقة الجزاء لتصل الكرة إلى لوكاس الذي هيأها لنفسه وسددها من على نقطة الجزاء معلنا الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة 55.
الهدف حطم آمال البقعة الذي تراجع لاعبوه نحو مناطقهم الدفاعية وبعد أن تحسن أداء الفيصلي الذي أهدر لاعبوه العديد من الكرات أمام المرمى، بعد ذلك هدأ إيقاع اللعب وانحسرت الألعاب في وسط الميدان مع أفضلية نسبية للفيصلي الذي امتلك لاعبوه زمام المبادرة ووسط الميدان لكن بدون خطورة على مرمى فراس صالح لتغيب الفرص عن المرميين طويلا باستثناء تسديدة وسام دعابس بأحضان الحارس وتسديدة خالد الدردور التي امسكها أبو ليلى بحضور، بينما سدد يوسف الرواشدة كرة قوية مرت بجوار القائم لمرمى فراس صالح.
الدقائق الأخيرة واصل الفيصلي أفضليته الميدانية واهدر لاعبوه العديد من الفرص أمام المرمى قبل أن يسدد لوكاس كرة قوية ابعدها فراس صالح نحو البديل يوسف أبو جلبوش لذي سددها في الششباك معلنا الهدف الثالث بالدقيقة 90+2، و لينتهي اللقاء بفوز مستحق للفيصلي على البقعة 3-صفر.
مثل البقعة: فراس صالح، حمدي المصري، علي منصور، عامر علي، محمد أبو حشيش، أنس بلحوس، محمد العملة، محمود وشاح، خالد الدردور، وسام دعابس، معاذ مصلح.
مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، أنس جبارات، ياسر الرواشدة، عدي زهران، سالم العجالين، خليل بني عطية، مهدي علامة، البا ميها، يوسف الرواشدة، محمد عمر الشيشاني، لوكاس.

العقبة و الجزيرة

دانت السيطرة لفريق الجزيرة منذ بداية المباراة، وهاجم بقوة من كافة المحاور، الا أن دفاعات العقبة كانت بالمرصاد في إبعاد الكرات أولا بأول، ونجح موسى السلمان بتمرير كرة بالمقاس الى عدي الجفال الذي سدد كرة أرضية أبعدها أنس الخلايلة على حساب ركنية، وعاد محمد طنوس وأرسل كرة أخرى إلى عدي جفال الذي اعادها من جديد لطنوس الذي سدد برعونة فوق العارضة، ونظم العقبة صفوفه ومن كرة مباشرة نفذها لاعب العقبة احمد الحمدوني ارتدت من العارضة داخل الملعب، وواصل العقبة هجماته من خلال عدي القرا والحمدوني وأحمد ابو جادو ومحمود مشعل إلا أن كراته افتقدت للدقة في اللمسة الأخيرة، ونجح العقبة في تحقيق غايته بعد ان استثمر الكرة الركنية التي نفذها خالد العسولي، ومن دربكة وصلت الكرة الى محمود مشعل الذي سدد على يمين حارس الجزيرة عبدالله الزعبي هدف التقدم للعقبة د.41، وواصل العقبة هجومه والجزيرة يدافع، وتبادل عدي القرا وأحمد ابو جادو الكرة وسدد الأخير ارضية زاحفة ابعدها الزعبي على حساب ركنية، وعاد أبو جادو بكرة مرتدة من العمق وحاور المدافعين وانفرد بالحارس إلا أنه سدد الكرة بالعارضة وتابعت طريقها خارج الملعب، لينتهي الشوط الأول بتقدم العقبة 1-0.

هدفان بهدفين

واصل العقبة فرض حضوره مع انطلاق أحداث الحصة الثانية، ومن خطأ لعمر مناصرة على مشارف الجزاء اطلق احمد ابو جادو كرة قوية عانقت شباك عبدالله الزعبي الهدف الثاني للعقبة في الدقيقة 50.العقبة لم يهدأ، رغم قيام مدرب الجزيرة بالزج بالبديلين عصام مبيضين واحمد العيساوي عوضا عن مهند خيرالله وعدي جفال، وواصل هجومه المتواصل على مرمى الجزيرة، وتمكن من تسجيل الهدف الثالث عندما مرر عدي القرا كرة ارضية استقبلها احمد حمدوني على نقطة الجزاء وسددها ارضية على يسار الحارس الزعبي الهدف الثالث في الدقيقة 58.

بعد الهدف دفع مدرب العقبة باللاعب مهند العزة عوضا عن نورالدين الخزاعلة، للبحث عن فرض الحضور في منطقة العمليات، ليضغط الجزيرة بغية تقليص النتيجة، وتمكن موسى التعمري من استقبال عرضية عصام مبيضين سددها التعمري برأسه في شباك انس الخلايلة هدف الجزيرة الاولى في الدقيقة 73.

الهدف أشعل المباراة، ليندفع الجزيرة بكل قوته صوب مرمى أنس الخلايلة بغية تسجيل الاهداف، وعزز مدرب الجزيرة بقدرات الفريق الهجومية بالزج بالبديل فادي الناطور عوضا عن عمر مناصرة، ومن كرة عرضية من عصام مبيضين لم يحسن المدافع محمود مشعل التعامل معها ليودعها شباك فريقه الهدف الثاني للجزيرة في الدقيقة 80.

ليعود مدرب العقبة لاستبدال البديل مهند العزة للاصابة ودفع بالبديل مجد عنانزة، بحثا عن تعزيز قدرات الفريق الدفاعية لاستيعاب الزخم الهجومي الهادر للجزيرة الذي جاء من كافة المحاور، وسط استبسال لاعبي العقبة للدفاع عن مرمى أنس الخلايلة للخروج بنقاط المباراة كاملة، بيد أن بسالة دفاعات العقبة ورعونة مهاجمي الجزيرة أهدرت أكثر من فرصة للتعديل، لتنتهي المباراة بفوز شباب العقبة على الجزيرة 3-2.

المباراة في سطور

– النتيجة: العقبة 3 الجزيرة 2

الأهداف: سجل للعقبة محمود مشعل د.41، وأحمد ابو جادو د.50، واحمد الحمدوني د.58، وسجل للجزيرة موسى التعمري 73، ومدافع العقبة محمود مشعل بالخطأ في مرماه د.80.

– الحكام: أدهم مخادمة، محمود ظاهر، إبراهيم العموش، محمد مفيد، بكر الهباهبة، صهيب الهواملة.

– الملعب: ستاد تطوير العقبة.

– مثل العقبة: أنس الخلايلة، خالد العسولي، محمود مشعل، منذر رجا، فابريجاس، ربيع محمد، أحمد ابو جادو، نور الدين الخزاعلة (مهند العزة) (مجد عنانزة)، احمد العرسان، محمد الحسنات، عدي القرا.

– مثل الجزيرة: عبدالله الزعبي، عمر مناصرة (فادي الناطور)، يزن العرب، فراس شلباية، زيد جابرن مهند خيرالله (عصام مبيضين)، محمد طنوس، نور الدين الروابدة، موسى التعمري، عدي جفال (احمد العيساوي)، عبدالله العطار.

 

الوحدات والمنشيه

احكم الوحدات ايقاعه الهجومي مبكرا، مستفيدا من تراجع جل لاعبي المنشية للاسناد الدفاعي، فكان احسان حداد ومحمد الضميري يتحركان من أطراف المنطقة الخلفية، ما أتاح الفرصة أمام يزن ثلجي في ميمنة المنتصف وفهد يوسف من الميسرة، وحسن عبدالفتاح من عمق الوسط، لاسناد حمزة الدردور، فيما تكفل رجائي عايد واحمد الياس بعملية البناء الهجومي مع عمق منطقة العمليات، وتمركز باسم فتحي ومحمد الباشا لمراقبة مهاجم المنشية الوحيد ميشيل، فمارس الوحدات كل أشكال الضغط، بيد أن التسرع والانكماش الدفاعي للمنشية، أفسد كل الفرص التي اتيحت للوحدات في وقت مبكر من المباراة.
حاول الوحدات الأكثار من الكرات العرضية والقصيرة لتذليل عقبة سرعة الرياح القوية التي واجهها في الفترة الأولى، ليمرر الضميري كرة بينية استقبلها فهد يوسف سددها باحضان الحارس الذي عاد وسيطر على تسديدة يزن ثلجي على دفعتين.
اندماج ثلجي ويوسف في المنظومة الهجومية، زاد من الايقاع لتفتيت الراقبة الدفاعية التي فرضت على الدردور، ليمرر يوسف كرة عرضية ارتقى لها ثلجي برأسه صوب فهد يوسف الذي سددها فوق المرمى.
المنشية كان يعتمد كثيرا على الدفاع في كافة ارجاء الملعب والاعتماد على الكرات المرتدة، ومن واحدة هددت مرمى الوحدات، انسل ميشيل خلف بينية المساعيد، سددها بين احضان الحارس تامر صالح، وكاد حسن ان يتقدم للوحدات، عندما توغل يوسف من الميسرة ومرر كرة داخل الصندوق صوب الدردور الذي استوعبها وتركها انيقة امام حسن عبدالفتاح الذي اطلقها علت المرمى بقليل، ليخلص ثلجي كرة ومررها لاحمد الياس اعادها صوب حسن الذي سددها ابعدها الدفاع في الوقت المناسب، ويمرر عايد كرة في منتصف ملعب المنشية وصلت يزن ثلجي الذي سار خطوتين وسدد كرة بيسراه على يسار حرب الهدف الأول للوحدات في الدقيقة 42.
هدفان اضافيان
استهل مدرب المنشية قبل صافرة بداية الحصة الثانية بالبديل محمد طه عوضا عن ماديكا، وذلك لتعزيز قدرات الفريق في منطقة العمليات، بيد أن السيطرة بقيت على حالها، هجوم للوحدات ودفاع للمنشية، فمرت عرضية فهد يوسف بجوار القائم الأيسر للحارس حرب، والثانية مرت أمام المرمى لم تجد المتابعة الكافية، وذهبت رأسية الدردور فوق المرمى، ليستقبل حسن كرة داخل الصندوق سددها نصف طائرة على يسار الحارس حرس الهدف الثاني للوحدات في الدقيقة 55.
الوحدات بعد الهدف مارس كل أشكال الزيادة العددية بحثا عن المزيد من الأهداف، حيث دفع مدربه بالبديل سعيد مرجان عوضا عن رجائي عايد، فيما سحب مدرب المنشية الظهير سليمان السملان ودفع بالمهاجم محمود الحوراني، وأهدر ثلجي فرصة الهدف الثالث عندما سدد كرة من على نقطة الجزاء فوق المرمى، من كرة مرتدة هيأها الضميري وصلت لفهد يوسف الذي مررها للمنفرد مرجان الذي سددها ارضية على يسار الحارس الهدف الثالث في الدقيقة 69.
اجرى مدرب الوحدات تبديلا اضطراريا حيث سحب الدردور ودفع بعمر قنديل، ليشغل ميمنة الفريق ويقدم حسن للهجوم، فيما دفع مدرب المنشية بالبديل محمد بو عرقوب عوضا عن احمد الشقران، وزج مدرب الوحدات بالبديل ادهم قريشي عوضا عن فهد يوسف، وكاد الحوراني أن يسجل للمنشية لولا براعة تامر صالح في الزفير الأخير للمباراة التي انتهت بفوز الوحدات بثلاثية بيضاء.
المباراة في سطور
النتيجة: المنشية 0 الوحدات 3.
الأهداف: سجل للوحدات يزن ثلجي د.42، حسن عبدالفتاح د.55، سعيد مرجان د.69.
الملعب: ستاد الامير علي بالمفرق
الحكام: محمد عرفة، احمد مؤنس، منذر عقيلان، فتحي الزعبي، طارق الدردور وموسى اللحام.
العقوبات: بطاقة صفراء رجائي عايد، احمد الياس، حمزة الدردور (الوحدات)، عدي شديفات، سليمان السلمان، محمد طه (المنشية).
مثل المنشية: عبدالعزيز حرب، محمد الصقري، ذياب غديان، سليمان السلمان (محمود الحوارني)، دان اجانيت، سعد الروسان، ماديكا (محمد طه)، عدي الشديفات، اشرف المساعيد، احمد الشقران (محمد ابو عرقوب) وميشيل.
مثل الوحدات: تامر صالح، باسم فتحي، محمد الباشا، محمد الضميري، احمد الياس، رجائي عايد (سعيد مرجان)، يزن ثلجي، فهد يوسف (ادهم القريشي)، حسن عبدالفتاح وحمزة الدردور (عمر قنديل).
الرمثا و الحسين
خيم الهدوء على أجواء الشوط الأول من اللقاء، واخذت العاب الفريقين طابع التمريرات القصيرة المحصورة في منتصف الميدان، الذي كان مسرحا لعمليات البناء الهجومي غير المكتمل لكليهما.
غابت الخطورة عن كلا المرميين على مدار الدقائق الأولى، واقتصرت على عدد من المناوشات والتسديدات البعيدة، وفي ظل ذلك ومع انعدام النهج الهجومي الصريح لدى الطرفين، كاد سوء التفاهم الذي وقع بين مدافعي الحسين أن يؤدي إلى هدف السبق للرمثا عندما اخترق عدوس داخل المنطقة وسدد كرة سيطر عليها الحارس حمزة الحفناوي الذي نابت عنه العارضة في رد قذيفة عبدالله ديارا.
وحاول الرمثا عبر اللحام وأبو زيتون وأبو هضيب وشوكان والدوني رفع نسق الأداء وفك شيفرة دفاع الحسين دون جدوى.
وفي المقابل، كانت خطوط الاتصال بين خط وسط الحسين سمير رجا وتوريه ووعد الشقران ومحمد العلاونة مع المهاجمين خلدون الخزامي ونهار الشديفات مقطوعة، لتغيب الخطورة عن مرمى الحارس الرمثاوي محمد الشطناوي، باستثناء تسديدة للمدافع المتقدم مالك اليسيري اخطأت الشباك لينتهي الشوط بالتعادل السلبي اداء ونتيجة.
حسم متأخر
دخل لاعبو الفريقين اجواء الشوط الثاني بنوايا هجومية واضحة بعد ان اندفع الرمثا بقوة للمواقع الامامية بحثا عن التسجيل، وكاد شوكان ان يحقق للرمثا هذا المطلب الا ان كرته القوية ردها الحارس قبل أن يبعد اليسيري كرة عدوس وهي في طريقها للمرمى.
على الجانب الاخرى، لم يقف الحسين مكتوف الايدي بل انه سعى بكل قوة للوصول لمرمى الرمثا، حيث سعى الخزامي والشديفات ومن خلفهم رجا والعلاونة والبديل محمد زينو لاستغلال المساحات التي خلفها تقدم لاعبي الرمثا الذي بالغ في التقدم للمواقع الهجومية إلا أن هجمات الحسين كانت دون فاعلية وبقي مرمى الشطناوي في منأى عن الخطورة، في الوقت الذي واصل فيه الرمثا اداؤه المتوازن لكن الحلول الهجومية بقيت غائبة ورغم ذلك كاد عامر ابوهضيب أن يفعلها من لعبة رأسية جميلة لكن الكرة انحرفت عن القائم، وهاجم الرمثا بقوة في الدقائق الاخيرة التي ردت فيها اخشاب مرمى الحسين تسديدة قوية لاحمد عبدالحليم، وتألق الحارس في ابعاد كرة مصعب اللحام قبل أن يقول احمد عبدالحليم كلمته ويطلق قذيفته الزاحفة التي استقرت على يسار الحارس هدف الفوز الرمثاوي الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل ضائع.
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا 1 الحسين 0
الأهداف: سجل للرمثا احمد عبدالحليم د90+3
الحكام: ادار اللقاء احمد يعقوب للساحة وعاونه محمد البكار وايمن عبيدات للخطوط
العقوبات:انذار محمد شوكان من الرمثا، ونهار شديفات ووعد الشقران من الحسين.
الملعب: ستاد الحسن/إربد
مثل الرمثا: محمد شطناوي، قصي نمر، عامر ابوهضيب (حسان الزحراوي)، محمد ابوزريق، عدنان عدوس (ابراهيم الخب)، عبدالله ديارا، احمد عبدالحليم، عبدالله أبوزيتون، محمد شوكان، مصعب اللحام، احمد الدوني (محمد الزعبي).
الحسين: حمزة الحفناوي، عمار أبوعليقة، مالك اليسيري، محمد عاصي (بلال الداوود)، علاء النعامنة، سمير رجا، حامد توريه، وعد الشقران (دينيس)، محمد العلاونة، خلدون خزامي، نهار الشديفات (محمد زينو).

الأهلي وشباب الأردن
طالت فترة جس النبض بين الفريقين، وانحصر الأداء وسط الملعب، في ظل البحث المشترك عن مكامن الخلل في الطرف الثاني، مع افضلية نسبية للأهلي الذي كان الأكثر حضورا في الشق الهجومي، وبدأت محاولاته بتسديدة محمد بلح التي مرت بجوار القائم الأيسر للحارس رشيد رفيد، مع قاسم مشترك بين الفريقين وهو افتقادهما لدقة التمريرات، ما أدى إلى تعدد الكرات المقطوعة هنا وهناك.
الأهلي أولى مهمة منطقة العمليات ليزن دهشان ومحمود شوكت في نقطة الارتكاز، وتحركات سليم عبيد ومحمود موافي من اطراف المنتصف لتشكيل زيادة عددية مع موسى الزعبي بغية اسناد المهاجمين زكريا الخب ومحمد بلح، ومع انتصاف الفترة عاد الشباب للحيوية، فسدد يوسف النبر عرضية لؤي عمران بين احضان حارس الأهلي محمد خاطر، وكان محمد الرازم ولؤي عمران مفتاح الأفضلية الشبابية في منطقة العمليات وتحركات مدروسة من يوسف النبر وخالد أبو رياش في اطراف المنتصف خلف كبالينجو الذي استثمر بينية أبو رياش وسدد لحظة دخوله الجزاء على يسار الحارس خاطر هدف الافتتاح الشبابي في الدقيقة 29.
واصل الشباب افضليته النسبية دون خطورة تذكر، فيما كان رد الشباب عبر هبات فردية، دون خطورة حقيقية على حارس مرمى الشباب رشيد رفيد، لتنتهي أحداث الحصة الأولى شبابية وبهدف يتيم.
تعزيز شبابي
واصل الشباب أفضليته الميدانية، مع هبات فردية من الأهلي التي بقيت تحت سيطرة الصغير وبراء مرعي ورفاقهما في الخط الخلفي للشباب، ليدفع مدرب الأهلي بالبديل قصي الجعافرة عوضا عن زكريا الخب، لتذهب رأسية عبيد إثر ركنية الزعبي فوق مرمى حارس الشباب رفيد، وتحصل الأهلي على العديد من الركنيات التي بقيت تحت سيطرة الصغير ورفاقه، ليسدد شوكت كرة ارضية بعيدة المدى سيطر عليها رشيد بحضور، وينسل كابلينجو من ميسرة الأهلي، ويسدد كرة ارتطمت بيد الحارس محمد خاطر وتابعت مسيرها نحو الشباك الهدف الثاني في الدقيقة 62.
الأهلي شعر بحراجة موقفه، فانطلق بكرات عرضية بغية تقليص النتيجة، وكاد بلح أن يحقق هدفا للأهلي عبر عرضية موافي، لكنه سدد بجوار القائم، فيما كان رد الشباب بكرة عميقة من عمران صوب ورد البري الذي اعادها عرضية على فوهة المرمى جاءت بعيدة عن كبالينجو، وأهدر النبر فرصة خرافية لزيادة الغلة عندما انفرد بالحارس خاطر الذي خرج خارج منطقته، بيد أن النبر سدد ارضية بجوار القائم الأيسر، ليزج مدرب الأهلي بالبديل عون اللوزي عوضا عن انس بدوي، ويدفع مدرب الشباب بورقة صالح الجوهري بديلا لخالد ابو رياش، وعاد النبر وأهدر فرصة تسجيل الهدف الثالث من انفراد تام، ليستبدل مدرب الأهلي موسى الزعبي ويدفع بالبديل عادل الكيلاني، رد عليه مدرب الشباب بورقة هجومية متثملة بالبديل ليث البشتاوي عوضا عن كبالينجو، وتألق خاطر من جديد وابعد تسديدة النبر من انفراد تام، ودفع مدرب الشباب بورقة حسين عبيدات عوضا عن يوسف النبر، لتمضي الدقائق دون تعديل، وتنتهي بفوز مقنع للشباب على الأهلي بهدفين دون رد.
المباراة في سطور
النتيجة: الأهلي 0 شباب الأردن 2
الأهداف: سجل للشباب كبالينجو د.28، د.62.
الملعب: ستاد الأمير محمد
الحكام: مراد الزواهرة، عيسى عماوي، معتز الفراية، عماد عاكف، عبدالرحمن شتيوي ومحمد بدارنة
العقوبات: أنذر الحكم كل من: وليد زياد، موسى الزعبي، محمود شوكت (الأهلي).
مثل شباب الأردن رشيد رفيد، احمد الصغير، براء مرعي، احمد ياسر، عبدالله المناصرة، ورد البري، محمد الرازم، لؤي عمران، يوسف النبر (حسين عبيدات)، خالد ابو رياش (صالح الجوهري) وكبالينجو (ليث البشتاوي).
مثل الأهلي: محمد خاطر، عادل هماني، وليد زياد، سليم عبيد، انس بدوي (عون اللوزي)، يزن دهشان، محمد شوكت، محمود موافي، موسى الزعبي (عادل الكيلاني)، زكريا الخب (قصي الجعافرة) ومحمد بلح.
ذات راس و اليرموك
بدأ ذات راس المباراة مهاجما، حيث هيأ عمر الشلوح كرة عرضية لفخر الدين قليبي الذي صوب برأسه فوق العارضة، ونجح اليرموك في بناء هجمة مرتدة عن طريق محمد العتيبي الذي ارسل كرة بالمقاس لماركوس الذي لم يتوان عن التسديد لكن كرته ارتدت من القائم الأيسر، تابعها العتيبي في مرمى ذات راس هدف السبق لليرموك عند الدقيقة 11.
وواصل اليرموك امتداده للأمام من اجل تعزيز التقدم، وسدد محمد فتحي كرة قوية ارتدت من الحارس أنس طريف الذي ابعدها داخل الملعب، وعلى الجانب الآخر عانى فريق ذات راس من عدم القدرة على الاختراق بسبب متانة دفاعات اليرموك بقيادة أحمد أبو حلاوة ومحمد فتحي، ولجأ اليرموك الى الأطراف عبر ايصال الكرات للاعب الوسط حسين زياد مع تقدم محمد فتحي للاسناد، ومارس مهاجم ذات راس فخرالدين قليبي مهارته الفردية بعد أن تلقى كرة محمد طلعت وحولها برأسه بين احضان الحارس، رد عليه لاعب اليرموك محمد العتيبي بكرة “صاروخية” من خارج المنطقة تصدى لها أنس طريف وابعدها بقبضتيه، ونجح ذات في الامتداد للأمام بغية تعديل النتيجة، ومن كرة ثابته نفذها محمد طلعت على قدم احمد النعيمات الذي صوبها داخل شباب اليرموك هدف التعادل عند الدقيقة 40، وقبل اطلاق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول ارسل محمد العتيبي كرة بالمقاس الى ماركوس الذي صوب مباشرة لترتد الكرة من القائم الأيسر وتتابع طريقها داخل الملعب، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.
حذر وثبات النتيجة
متاز الشوط الثاني بالحذر من الفريقين، وانحصر اللعب وسط الملعب، إلا أن فريق ذات راس بدأ بالامتداد نحو ملعب اليرموك من خلال تقدم ماهر الجدع وعمر الشلوح، وفي المقابل ركز اليرموك بهجماته من خلال الأطراف، ومن كرة ركنية نفذها حسين زياد وصلت إلى أبو حلاوة ومن ثم إلى أحمد جمال الذي عكسها أمام المرمى لكن ماركوس سدد برأسه بجانب القائم الأيمن، رد عليه فريق ذات راس بركنية نفذها محمد طلعت كادت أن تستقر في الشباك لولا ابعادها من الحارس مالك شلبية في اللحظات الأخيرة، وتبعه علي ياسر بكرة صاروخية انقذها حارس اليرموك، وواصل فريق ذات راس هجومه والامتداد للمواقع الخلفية لفريق اليرموك الا ان دفاعات اليرموك كانت حاضرة وابعدت الكرات أولا باول، ونجح مالك شلبية في انقاذ اكثر من كرة قبل وصولها لمهاجمي ذات راس، وحاول اليرموك الاعتماد على الهجمات المرتدة ونجح ابراهيم الجوابرة في الدخول من العمق والتقدم بالكرة وسددها قوية من على مشارف “الصندوق” مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى ذات راس، ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بالتعادل الايجابي 1-1.
بطاقة المباراة
النتيجة: ذات راس 1 اليرموك 1
الأهداف: سجل لليرموك محمد العتيبي د.11، وسجل لذات راس احمد النعيمات د.40.
الملعب: ستاد الأمير فيصل (الكرك).
– الحكام: عمر المعاني، عبدالرحمن عقل، هادي ادهم، مهند عقيلان، فالح شخانبة، حمزة سعادة.
– العقوبات:  انذر الحكم كل من محمد العتيبي وسند عبدالرحمن (اليرموك)، وحازم جودت (ذات راس).
– مثل ذات راس: أنس طريف، اسامة غنام، عثمان الخطيب، احمد النعيمات، علي ياسر، حازم جودت (مبارك حنوش)، محمد طلعت، ماهر الجدع (نبيل ابو علي)، عمر الشلوح، رضا العزوني، فخر الدين قليبي.
– مثل اليرموك: مالك شلبية، احمد ابو حلاوة، احمد جمال، محمد فتحي، حسين زياد، محمد العتيبي، يوسف ابو عواد (فارس غطاشة)، سند عبدالرحمن، ماركوس، ابراهيم الجوابرة (علاء المرافي).

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.