سحر الشباب يطغى على سواحل العقبة

0 510

انقلب شباب الأردن على ضيفه شباب العقبة وزاد من محنه بعد أن كان خاسرا بهدفين وفاز 3-2 في المباراة التي احتضنها استاد عمان الدولي مساء الجمعة ضمن الجولة 21 من بطولة دوري المناصير للمحترفين.
وتقدم العقبة أولا عن طريق عدي القرا “هدفين” في الدقيقة 27 من ركلة جزاء و45، ورد شباب الأردن بثلاثية عن طريق يوسف النبر”هدفين” في الدقيقتين 58 من ركلة جزاء و 62 وكابالانجو الهدف الثالث في الدقيقة 73.
وبهذا الفوز كما يقول تقرير السبيل رفع شباب الأردن رصيده النقطي إلى 34 نقطة معززا مركزه الرابع بينما ازدادت محن العقبة واقترب من الهبوط بعد أن تجمد رصديه النقطي عند 19 نقطة وبقي بالمركز الثامن مؤقتا.

بدأ شباب العقبة المواجهة بقوة فكاد عدي القرا أن يتقدم لفريقه حينما استغل خطأ دفاعي وخطف الكرة ليتقدم بها نحو المرمى ويتجاوز الحارس رشيد رفيد لكنه سدد في بطن العارضة، بعد ذلك كان العقبة الأفضل انتشارا وحاول لاعبوه التقدم نحو مرمى شباب الاردن في محاولة لتسجيل باكرا حيث وجه القرا المرمى في مناسبة ثانية لكنه سدد في أحضان الحارس.
في الجانب الاخر حاول شباب الأردن التقدم نحو مرمى أنس الخلايلة بالاعتماد على تحركات خالد أبو رياش ويوسف النبر ومصطفى كمال وكابالانجو لكن الخطورة لم تكن حاضرة، بينما تواصلت أفضلية العقبة فتعرض احمد العرسان للإعاقة داخل منطقة الجزاء وليحتسب حكم القاء ركة جزاء انبرى لها عدي القرا وسدد الكرة قوية على يمين رشيد رفيد معلنا الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 27.
بعد الهدف حاول لاعبو شباب الأردن تكثيف طلعاتهم الهجومية وتهديد المرمى لكن دفاعات العقبة كانت حاضرة ومنعت تشكيل الخطورة على مرماها فكانت أخطر الفرص تسديدة مصطفى كمال والتي تصدى لها انس الخلايلة ببراعة والذي عاود وتصدى لتسديدة كابالانجو من داخل المنطقة وتصدى لتسديدة لؤي عمران التي جاءت من ضربة حرة مباشرة وسدد محمد الرازم كرة قوية حادت عن المرمى ومن طلعة مرتدة أرسل ربيع البريمي كرة عرضية زاحفة وصلت إلى عدي القرا الذي سددها بقوة من داخل المنطقة معلنا الهدف الثاني في الدقيقة 45+8 وبه انتهى الشوط الأول.
انقلاب شبابي
ساد الهدوء على بداية الشوط الثاني رغم الأفضلية الميدانية لشباب الأردن الذي سيطر لاعبوه على منطقة العمليات وحاولوا التقدم نحو مرمى انس الخلايلة لكن بدون تشكيل الخطورة على المرمى، قبل أن يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لشباب الأردن حينما تعرض كابالانجو للإعاقة داخل المنطقة ولينبري لها يوسف النبر الذي سددها بقوة على يسار الحارس معلنا الهدف الأول لشباب الأردن في الدقيقة 58.
مع مرور الوقت بدت الأفضلية لشباب الأردن حيث هدد لاعبوه المرمى العقباوي بالعديد من الكرات وسط تراجع للاعبي العقبة في محاولة للمحافظة على تقدمهم لكن يوسف النبر عدل النتيجة حينما وصلته الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها بقوة على يمين الحارس انس الخلايلة في الدقيقة 62.
بعد الهدف رمى مدرب العقبة بأوراقه في محاولة لاستعادة التقدم فزج بورقة أحمد أبو جادو بدلا من فابريسيو اورتيز لتعزيز المناطق الأمامية رد عليه مدرب شباب الأردن وزج بورقة محمد المحارمة بدلا من خالد أبو رياش، ليتبادل الفريقان الهجمات الأفضلية فسدد أبو جادو كرة قوية ردها الدفاع إلى ركنية قبل أن يرسل يوسف النبر كرة بينية إلى كابالانجو الذي سدد الكرة قوية وزاحفة في الشاك معلنا الهدف الثالث لشباب الأردن في الدقيقة 73.
في الدقائق الأخيرة بدت الأفضلية واضحة لشباب الأردن الذي سيطر لاعبوه على مجريات اللعب خصوصا ان الانهيار بدا واضحا في أداء لاعبي شباب العقبة اللذين اكتفوا في إبعاد الكرات الخطيرة عن مناطقهم لتظل النتيجة على حالها رغم التحسن في الأداء العقباوي في اللحظات الأخيرة ولينتهي اللقاء بفوز شباب الأردن على العقبة 3-2.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.