السلط نجم جديد ينير ليالي أضواء الممتاز

0 646

ظفر فريق السلط بلقب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، وذلك بعد تغلبه على العربي 2-0 في اللقاء الذي اقيم على ستاد الحسن، في ختام مباريات الأسبوع 13 والأخير من الدوري، ليصعد الفريق للمرة الأولى في تاريخه إلى دوري المحترفين.
وحل فريق الصريح بالمركز الثاني برصيد 24 نقطة، عقب تغلبه على سحاب 2-0 ، في اللقاء الذي اقيم على ستاد الأمير هاشم بالرمثا، مستفيدا من تعثر بلعما بالتعادل أمام دار الدواء 1-1 في اللقاء الذي اقيم على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، وتوقفت مباراة بلعما مع دار الدواء لفترة طويلة إثر تحقيق دار الدواء التعادل في الدقيقة 92، ما أثار حفيظة جمهور بلعما الذي خلع مقاعد مدرجات الملعب وقذف بها صوب الملعب، ولاعبي دار الدواء، ليتدخل الدرك ويبعد اللاعبين وطاقم الحكام، قبل أن يتم استكمال المباراة، بعد أن فرض الدرك طوقا أمنيا واخرج كل جمهور الفريقين من الملعب لاستكمال الدقيقتين المتبقيتين من اللقاء، لكن الحكم قرر عدم اكمال المباراة، وسيقدم تقريرا إلى اتحاد الكرة بخصوص ما جرى لاتخاذ القرارات المناسبة.
وتنص المادة 95 من اللائحة التأديبية لاتحاد الكرة تقول 1 – في حال قيام جمهور النادي بالدخول إلى أرض الملعب والتعدي بالضرب و/ أو إثارة أي نوع من انواع الشغب من شأنه تعطيل اللعب و/أو احتمالية التأثير على سلامة أي من المذكورين في المادة 4 من اللائحة، يغرم النادي بما لا يقل عن 2000 دينار. 2 – في حالة أن ترتب على أي من الافعال المذكورة في الفقرة 1 من هذه المادة انهاء المباراة تتخذ العقوبات التالي: أ- تخسير النادي للمباراة 0-3 ما لم تكن النتيجة أكبر من ذلك لصالح الفريق الآخر، فيتم عندها اعتماد النتيجة الفعلية.
السلط 2 العربي 0
بسط فريق السلط نفوذه على أجواء المباراة منذ البداية، ونجح في تهديد مرمى العربي في وقت مبكر، عندما سدد قيس العتيبي كرة قوية ارتدت من القائم، فيما لم تكن هجمات العربي التي قادها محمد العكش واحمد عزام وايوب بركاني بذات الفاعلية، ليبقى السلط الطرف الأفضل والأكثر خطورة، حيث كثف من تحضيرات وضغط بقوة، وكاد رامي الردايدة أن يضع فريقه بالمقدمة عندما توغل داخل المنطقة وسدد بقوة كرة تألق حارس العربي هيثم البكار بردها، قبل أن ينجح المحترف ديمبا في فك شيفرة دفاعات العربي عندما استقبل عرضية عبيدة الخوالدة وسدد الكرة بالشباك هدف التقدم للسلط د.40، ولم تجد محاولات العربي للتعديل نفعا، لينتهي الشوط الأول بتقدم السلط بهدف دون مقابل.
وفي الشوط الثاني، ارتفع مؤشر الأداء الهجومي بين كلا الفريقين وبالذات من جانب العربي، الذي امتد نحو ملعب السلط في محاولة لإدراك التعادل لكن سرعان ما تنبه فريق السلط لخطورة الموقف، فعاد لانطلاقاته الهجومية التي وفرت الفرص تباعا للتسجيل، فأهدر ديمبا فرصة انفراد، وأطلق ليث الجمل قذيفة قوية انقذها الحارس على حساب ركنية رد عليه البديل العرباوي دومي بني دومي بتسديدة قوية اخطأت الشباك السلطية، قبل أن يعلن الحكم عن ركلة جزاء لصالح فريق السلط إثر اعاقة رامي الردايدة داخل المنطقة نفذها ديمبا بنجاح هدف التعزيز د.78، ولم تأت الدقائق المتبقية بجديد ليخرج السلط بفوز مستحق وضعه بقمة هرم الدوري، وأهله لدوري المحترفين في إنجاز تاريخي وسط فرحة انصاره ومشجعيه.
الصريح 2 سحاب 0
بادر سحاب كمايقول تقرير الغد  إلى امتلاك زمام المبادرة مبكرا، معتمدا على احمد هشام وأحمد سريوة في منطقة العمليات، وإسناد علي ذيب واحمد النصاصرة، في محاولات لتحرير نورالدين موافي ومحمد ذيابات من الرقابة اللصيقة التي فرضت عليهما من قبل محمود فزاع ومأمون صالح وعلي الزيادات، وهدد مرمى الصريح بأكثر من كرة اخطرها تسديدة احمد هشام المباغتة التي أبعدها الحارس خالد الياسين لركنية، والثانية من هشان نفسه الذي سدد كرة ثابتة علت العارضة بقليل، وخرج حارس الصريح الياسين لإبعاد بينية سريوة قبل ان تصل محمد الذيابات، فيما مرت عرضية الحمدون من أمام ايمانويل على فوهة مرمى حارس سحاب العواجي، وفي الوقت بدل الضائع من الحصة الأولى استثمر مجد الدين الحمدون دردبكة على مشارف جزاء سحاب، ليطلق قذيفة ارضية سكنت على يسار حارس سحاب العواجي هدف الصريح في الدقيقة 48.
واستهل الصريح الفترة الثانية مهاجما بغية تعزيز النتيجة، وكاد صدام شهابات أن يضيف الثاني إلا ان كرته مرت بجوار القائم الايسر للحارس العواجي، الذي تألق في ابعاد صاروخية هيثم البطة لركنية، ليجري مدربا الفريقين تبديلات، فدفع مدرب سحاب بأحمد عفانة عوضا عن رامي القطيش، وكاد عفانة ان يحقق التعادل إلا ان براعة الياسين تصدت للمحاولة باقتدار، فيما زج مدرب الصريح بأحمد الحوراني عوضا عن خلف ذيابات للإصابة،
مؤشر الاثارة بقي مرتفعا، وسط توتر من قبل فريق الصريح الذي نال لاعبوه 6 بطاقات صفراء، الى جانب طرد مدرب الفريق عبدالله عمارين، وفي الوقت بدل الضائع حقق البديل فهد جاسر الهدف الثاني للصريح في الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة بفوز الصريح 2-0، وتمضي الدقائق دون تعديل، ونال الحكم محمد عرفة بعد المباراة وابلا من الشتائم من جمهور الصريح.
بلعما 1 دار الدواء 1
فرض بلعما سيطرته المطلقة على المباراة، وتولى احمد الخلايلة واحمد الحراحشة صياغة مفردات التفوق في منطقة العمليات، ومن خلفهما انس غبابشة وعبدالعزيز سريوة، في محاولات لإيصال الكرات للقمان عزيز الذي بعثر أوراق دار الدواء الدفاعية، ووسع محاولاته الهجومية من خلال تفعيل اطراف الوسط والتمريرات العرضية صوب لقمان، فيما إنصب تركيز دار الدواء على الكرات المرتدة في محالاوت للاستفادة من تقدم لاعبي بلعما للمواقع الامامية، وفي الدقيقة 42 حقق حسن المساعيد هدف بلعما الاول، عندما استقبل عرضية احمد الحراحشة، سددها برأسه على يسار الحارس قتيبة جهاد، لتنتهي احداث الحصة الأولى بتقدم بلعما بهدف وحيد.
وفي الشوط الثاني، بقي الأداء على ذات الرتم، في ظل سيطرة بلعما، فيما دار الدواء يعتمد على الكرات المتردة، وتصدى القائم الأيسر لمرمى دار الدواء لكرة لقمان عزيز، ورغم الاوراق البديلة للفريقين، إلا ان دار الدواء تمكن من تحقيق التعادل في الدقيقة 92 بواسطة محمد حسين، ليفقد جمهور بلعما اعصابه ويقوم بتخليع كراسي الملعب ويقذف بها على ارضية الملعب، ليتدخل الدرك ويخرج لاعبي دار الدواء من الملعب ومع طاقم الحكام بقيادة احمد فيصل، وسط محاولات لاكمال الدقيقتين المتبقيتين من الوقت الاضافي للمباراة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.