شباب الأردن”هرم” تائه في ربوع الجزيرة بنهائي الكأس

0 640

 

 

تبادل  الجزيرة وشباب الاردن  السيطرة الميدانية على وسط الميدان والتهديد على المرميين فكان عبد الله الزعبي ونطيره رشيد المحسيري تحت الأخبار منذ الدقائق الأولى حيث حاول لاعبوا الجزيرة التقدم من خلال تحركات كل من نور الدين الروابدة ومهند خير الله ومحمد طنوس وموسى التعمري في منطقة العمليات وفي محاول لزج رأسيي الحربة عدي الجفال وعبدالله العطار فكانت الخطورة حاضرة حينما أرسل فراس شلباية كرة عرضية وصلت إلى عدي الجفال الذي سددها برأسه لتمر كرته فوق المرمى بقليل وسدد محمد طنوس كرة قوية تصدى لها رشيد المحسيري بتألق بينما تسرع التعمري وسدد كرة من على مشارف المنطقة فوق الخشبات الثلاث وسدد الجفال كرة زاحفة أبعدها المحسيري بحضور.

وتوج الجزيرة بطلا لكأس الأردن لكرة القدم بعد فوزه على شباب الأردن 2-صفر في مباراة النهائي التي أحتضنها ستاد عمان الدولي مساء الجمعة واستمرت حتى الساعة الأولى من فجر السبت.وسجل هدفي المباراة كل من عدي الجفال في الدقيقة 45 وعبد الله العطار في الدقيقة 80.ويعد اللقب الأول للجزيرة منذ العام 1986 حيث كان أخر القابه درع الاتحاد على حساب الفيصلي قبل 32 عاما.

بدوره وكما يقول تقرير البيل لم يكن شباب الأردن أقل خطورة من الجزيرة وذلك من خلال محاولة إغلاق منافذه الدفاعية بالرباعي مصطفى كمال وأحمد الصغير ووبراء مرعي واحمد ياسر وبإسناد كل من ورد البري ومحمد الرازم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة من خلال تحركات لؤي عمران وخادل أبو رياش وسرعة كابالانجو ويوسف النبر فكانت أبرز الفرص حينما سدد لؤي عمران كرة قوية أنقذها عبد الله الزعبي بتألق وسدد يوسف النبر كرة قوية حادت عن المرمى بقليل، وواجه كابالانجو المرمى لكن يزن العرب أبعد الكرة بالخبرة.
مع مرور الوقت فرض الجزيرة أفضليته الميدانية وسيطر لاعبوه على مجريات اللعب ليهددوا مرمى المحسيري بالعديد من الكرات الخطيرة بينما تراجع لاعبوا شباب الأردن نحو مناطقهم الدفاعية وحاولوا إبعاد الكرات الخطيرة من امام مرماهم بينما كانت أخطر فرص الشوط على الإطلاق حينما سدد محمد طنوس كرة قوية ردها المحسيري لتصل إلى موسى التعمري أمام المرمى الخالي لكنه سددها خارج الخشبات الثلاث لكن عدي الجفال عوض إهدار فرصة التعمري الخيالية بتسديدة صاروخية من ضربة حرة مباشرة لتستقر الكرة في حلق المرمى بالدقيقة 45، وبه انتهى الشوط الأولى.

تعزيز وحسم جزراوي
كاد شباب الأردن أن يعدل النتيجة مع انطلاقة الحصة الثانية حينما سدد يوسف النبر كرة قوية من داخل منطقة الجزاء على الطائر ارتدت من التقاء القائم والعارضة وسط مطالبات لاعبي شباب الأردن بهدف لكن الحكم طلب اكمال اللعب وأثبتت الإعادة التلفزيونية صحة قرار الحكم، بعد ذلك توقفت المباراة لعدة دقائق بسبب خلل في أرض الملعب حينما فتحت رشاشات مياه الملعب وليستأنف اللعب بعد إطفائها، بعد ذلك تواصلت محاولات شباب الأردن الهجومية فسدد النبر كرة قوية ردها الزعبي بتألق قبل أن يتحصل الجزيرة على ضربة حرة مباشرة من على مشارف منطقة الجزاء سددها التعمري بالحائط البشري.
مع مرور الوقت عاود لاعبوا الجزيرة وسيطروا على مجريات اللعب ليهددوا مرمى المحسيري بالعديد من الكرات، وحاول مدرب شباب الأردن تدارك الأمور من خلال الزج بورقة بلال قويدر بدلا من خالد أبو رياش في محاولة لتعزيز المناطق الهجومية ليرمي شباب الأردن بثقله الهجومي بينما كانت المرتدات الجزراوية حاضرة والتي شكلت الخطورة على مرمى المحسيري ليعزز عبد الله العطار تقدم فريقه بهدف ثان حينما أرتقى برأسه للكرة القادمة من ضربة ركنية أرسلها عدي الجفال في الدقيقة 80.
في الدقائق الأخيرة زج مدرب الجزيرة بورقة احمد العيساوي بدلا من عدي الجفال في محاولة لتعزيز دفاعات الفريق والمحافظة على النتيجة والتي بقيت على حالها حتى صافرة النهاية ليتوج الجزيرة بلقبه الأول من العام 1986.

مثل الجزيرة: عبد الله الزعبي، فراس شلباية، زيد جابر، يزن العرب، عمر مناصرة، نور الدين الروابدة، مهند خير الله، محمد طنوس، موسى التعمري، عدي الجفال، عبد الله العطار
مثل شباب الأردن: رشيد المحسيري، مصطفى كمال، احمد الصغير، براء مرعي، احمد ياسر، ورد البري، محمد الرازم، لؤي عمران، خالد أبو رياش، يوسف النبر، كابالانجو

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.