فرص أكثر..تشجيع أكبر..على مائدة “طاولتنا” آسيويا!

0 497

شكل وجود المقر الرئيسي لاتحاد غرب آسيا لكرة الطاولة، في العاصمة عمان، فائدة كبيرة للعبة، من خلال المشاركات الواسعة للمنتخبات الوطنية والأندية الأردنية في البطولات الرسمية كافة، التي اقامها اتحاد غرب آسيا وأقيمت جميعها في الأردن، ما منح الفرصة الكبيرة للاعبين واللاعبات في خوض اللقاءات.

ويستعد اتحاد غرب آسيا- كما يشير تقرير الغد –  الذي يرأسه رئيس الاتحاد الأردني م. فواز الشرابي، لإقامة واحدة من اكبر واقوى البطولات منذ تأسيسه، والمتمثلة ببطولة كأس غرب آسيا في عمان، خلال الفترة من 18 ولغاية 22 تموز (يوليو) الحالي، وهي البطولة المخصصة (للفردي والزوجي)، وقبل ذلك كان الاتحاد ينظم بطولة غرب آسيا الأولى في مدينة العقبة، تبعها بإقامة بطولة غرب آسيا للأندية الأبطال، ثم عاد وأقام بطولة غرب آسيا الثانية، في الوقت الذي اعلن فيه عن اقامة بطولة الأندية خلال شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
الفائدة الأردنية، لم تقتصر على الجوانب الفنية، والتي اسهمت كثيرا وبشكل مباشر في ارتفاع المستوى الفني لدى اللاعبين واللاعبات، وإنما ذهبت الى الجانب المالي، الذي وفر على الاتحاد الأردني مبالغ كبيرة لو اقيمت هذه البطولات في دول منطقة غرب آسيا، بل وربما تحرم الكثير من اللاعبين واللاعبات من المشاركة، نظرا للتكلفة المالية العالية التي تترتب على المشاركة في مثل هذه البطولات والشواهد والدلائل كثيرة.
مع اعلان دول منطقة غرب آسيا (السعودية والإمارات والعراق والبحرين وسورية وفلسطين والأردن)، المشاركة في بطولة كأس غرب آسيا، وبإعداد كبيرة وغير مسبوقة من اللاعبين واللاعبات، دلالة على نجاح اتحاد غرب آسيا، وأهمية البطولات التي يقيمها على مدار العام، حتى اصبحت هذه البطولات ضمن البرامج المهمة التي تعتمد عليها اتحادات المنطقة في تحصيل النتائج القوية، حيث شاهدنا في البطولات الماضية كيف احتفلت دول المنطقة في نتائج فرقها ولاعبيها، وكيف بدأت تنفذ برامجها التدريبية تحضيرا للمشاركة في البطولات الخاصة بمنطقة غرب آسيا.
لعل منظومة العمل التي يعتمد عليها اتحاد غرب آسيا في تطوير اللعبة في المنطقة، تسير في الطريق الصحيح في ظل وجود مجلس إدارة متجانس همه الوحيد انجاح البرامج المختلفة، بعيدا عن صراعات المناصب والمصالح الشخصية، ويبدو هذا التميز من الأسباب الرئيسية التي جعلت اتحاد غرب آسيا من افضل الاتحادات وأبرزها، الأمر الذي يشكل مصدر فخر واعتزاز للرياضة الأردنية بشكل عام، ولأسرة الطاولة الأردنية بشكل خاص.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.