محمد صلاح وحجازي..لا جديد تحت الشمس

0 535

 أصبح ميركاتو اللاعبين المصريين خارج البلاد بمثابة ضجيج بلا طحين بعد أن تبخرت آمال أغلب اللاعبين في الرحيل إلى أندية أكبر. فمع دخول فترة الانتقالات الصيفية في مراحلها الأخيرة حول العالم، تبدو الطيور المصرية المهاجرة مستقرة وبعيدة عن الانتقالات على عكس ما كان متوقعًا مع نهاية الموسم الماضي.ويأتي على رأس هذه القائمة النجم المصري محمد صلاح الذي ارتبط اسمه بناديي ريال مدريد وبرشلونة عملاقي الكرة الإسبانية إلا أن الفرعون قطع الطريق أمام فكرة الرحيل، بتجديد عقده مع ناديه ليفربول الإنجليزي وحصوله على راتب مميز.


وارتبط اسم المدافع المصري أحمد حجازي لاعب وست بروميتش ألبيون الإنجليزي بعدة أندية في البريمييرليج على رأسها توتنهام ونيوكاسل وبرايتون، إلا أن اللاعب – كما يشير تقرير كوره –  استمر مع فريقه بدوري الدرجة الأولى، وفشل في الرحيل بشكل مناسب رغم كل الضجة التي أثيرت حول العروض التي تلقاها.وحسم رمضان صبحي جناح أيسر منتخب مصر موقفه مبكرًا في الميركاتو بالرحيل من ناديه ستوك سيتي بعد الهبوط لدوري الدرجة الأولى إلى نادي هيديرسفيلد تاون قبل انطلاق كأس العالم، كما رحل علي جبر عن ناديه وست بروميتش ألبيون بعد نهاية إعارته من الزمالك المصري دون المشاركة ولو لدقيقة واحدة في الموسم الماضي.

ويبقى محمود حسن تريزيجيه جناح أيسر منتخب مصر ونادي قاسم باشا التركي أحد الأسماء التي شغلت المتابعين حول وجهته القادمة، حيث ارتبط اسمه بعدة أندية في الميركاتو الحالي على رأسها جالطة سراي التركي وإنتر ميلان وروما الإيطاليين وإيفرتون وليستر سيتي الإنجليزيين ومارسيليا الفرنسي وسلافيا براج التشيكي، إلا أن كل هذه الأنباء ذهبت أدراج الرياح وأصبح اللاعب بنسبة كبيرة مستمرًا مع قاسم باشا، فيما يرجعه البعض ذلك إلى خلاف بين وكلاء اللاعب.

وارتبط أيضًا عمرو وردة بنادي طرابزون سبور التركي، ولكن إدارة نادي باوك اليوناني رفضت رحيله وتمسكت باستمراره في الموسم الجديد.واحتفظ أحمد المحمدي بموقعه في نادي أستون فيلا الإنجليزي، بينما أنهى عمر جابر مشواره الاحترافي في بازل السويسري ولوس أنجلوس إف سي الأمريكي عائدًا إلى الدوري المصري.ولم يختلف الحال للاعبين المحترفين في المنطقة العربية فعمرو مرعي مهاجم النجم الساحلي التونسي ارتبط اسمه بالرحيل إلى النادي المصري، ولكن المفاوضات لم تكتمل، كما أن محمود عبدالرازق “شيكابالا” ومحمود عبدالمنعم كهربا تردد كثيرًا أنهما يملكان عروضا أوروبية، ولكن حتى الآن فإن الثنائي على قوة الزمالك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.