جمال محمود محبوب جدا ..مكروه جدا 

0 602

كتب: رأفت ساره

*1* جمال محمود بات أول مدرب أردني يدخل فريقا محليا خانة ” الخمسينات من النقاط ” بعدما نجح الروماني فلورين متروك بتحقيق ذلك مع شباب الأردن وتصادف ان يحقق جمال ومتروك نفس عدد الانتصارات”22″ والتعادلات”5″ والخسارة اليتيمة ، وكانت بالصدفة من الوحدات حين سجل يوم السبت 1/12/2012  رافت علي بالدقيقة 16 ومحمود شلبايه بالدقيقة 86 هدفي الرد على احمد حاج محمد” 64″.

*2* وتغلب جمال على برانكو الفيصلي الذي كان ثالث من دخل خانة الخمسينات موسم 2000 ب52 نقطة وليس 53 كما حال الوحدات وشباب الاردن، لكن بلعب 18 مباراة وليس22، وقد تحقق للفيصلي ذلك بوجود نجوم كبار سجل منهم جريس تادرس (24 منها الهاتريك 3 مرات) وحسونة الشيخ (11 منها الهاتريك مرتين) ومؤيد سليم (7) وهيثم الشبول (4) وصبحي سليمان (2) ومحمد التوايهة (2) وحاتم عقل (2) وجمال ابو عابد (1) وقصي ابو عالية (1) ومهند محادين (1). وللتاريخ فان الفيصلي حقق 55 نقطة بموسم 1993 بمشاركة فاعلة من جريس تادرس الهداف”19″ وبموسم 1999 حين حقق الأعلى محليا 57 نقطة وبمشاركة جريس صاحب ال24 هدفا من 65.

*3* رقم متروك مع شباب الأردن تحقق بوجود ثلة نجوم كبار جاءاوا امتداد للنخبة “بسام الخطيب وساهر حجاوي وفادي لافي وجمال محمود نفسه حيث سبق ولعب لشباب الأردن ” فقد كان مع متروك 201 النجوم رائد النواطير ووسيم البزور ورائد النواطير جزاء وكابالونجو واحمد الحاج  وماهر الجدع  وعدي زهران ومحمد المحارمه ومحمد الشيشاني وقيس العتيبي وعصام مبيضين  وعدي القرا  حتى ان الحارس معتز قد سجل لهم ايضا من ركلة جزاء بالدقيقة 84يوم الجمعة 19/4/2013- بمرمى الرمثا 3/2 .

*3* للتاريخ والذكرى فان الوحدات كان اول فريق اردني يدخل خانة الثلاثينيات من النقاط وتحقق ذلك حين فاز باول دوري موسم 1980 حين احرز 30 نقطة بعدم وجود مدرب متخصص فقد تناوب على ذلك “جلال قنديل خالد رحال وعثمان القريني واسماعيل حمد” وقد تبعه الرمثا “30 نقطة” في العام التالي مع المدرب الاسكوتلندي جورج بلوس فيما حقق الفيصلي ذلك  موسم 1983 وعادل الوحدات 31 نقطة مع الراحل مظهر السعيد وكان ذلك كافيا لكل تلك الفرق ان تحرز اللقب.

 

بكل الألوان

*فلسطين*

قبل الالتحاق بكتيبة الأخضر مدربا ، خاض جمال محمود ثلاث تجارب تدريب حقق في كل منها رقميا قياسيا لم يسبق اليه غيره فقد قدم فلسطين للقارة الآسيوية بوجه مختلف وأهلها مرة بتاريخها لنهائيات كأس آسيا 2015 بعد فوزها بكأس التحدي الآسيوي على الفلبين بنتيجة 1/0 عام 2014 ،والذي شهد أيضا أول فوز لفلسطين على فريق أوروبي وكان أذربيجان 2/0 ومن هنا فسيظل عالقا أيضا يوم 4/4 في ذهن الكابتن جمال فقد شهد تحقيق أول فوز خارجي للأهلي في أية بطولة عربية أو آسيوية وكان على حساب ضيفه السويق العماني “2-1 ” في المباراة التي جمعتهما على ستاد عمان الدولي، في رابع مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم.

*الأهلي*

عبر تاريخه لم يسبق للنادي الاهلي ان فاز باي لقاء آسيوي فكان ان تحقق ذلك في الجولة الرابعة من كاس الاتحاد يوم 4/5/2017 وعلى السويق العماني حين سجل الحاج مالك واحمد العيساوي هدفي الفوز 2/1 على الطرف العماني.  كما نجح جمال مع الأهلي في تقديم لقاء مثير فاز به على الفيصلي 3/1 وهو ثالث لقاء يظفر به جمال محمود على الفيصلي .

*شباب الأردن*

في أولى محطاته المهمة محليا نجح جمال في تحقيق أعلى خسارة محليا وعربيا وعالميا في تاريخ الفيصلي منذ تأسيسه عام 1932 في اية مباراة حتى ولو ودية ، وكانت يوم 16/9/2016 وتوج على اثرها شباب الاردن بطلا للنسخة الحادية والثلاثين  للدرع على ستاد الحسن وسجل رواد ابو خيزران (22 و52 من ركلة جزاء) ورائد النواطير (32) وموسى التعمري (63) وبلال عبد القدوس (90)  للشباب وابراهيم دلدوم (39) هدف الفيصلي

يا جمالو..يا جمالو

تغنت الجماهير بجمال “يا جمالو يا جمالو” رغم انه تعرض لظلم كبير من كافة المدربين الذين اشرفوا على تدريبية حتى انه اختير لتمثيل المنتخب الوطني ولم يكن يتم اشراكه اساسيا ولهذا يمكنكم ان تاخذون فكرة عن حكاية جمال مع الظلم وتحديدا “ظلم ذوي القربى” حتى ان المدرب ابراهيم عبدالله الذي يدرب في النرويج “حين ساله جمال لماذا لا العب ، فقال له ،انا لا اعرفك “!!

ابراهيم وملايين بعده يشككون الان في قدرة الموهوب الذي مثل المنتخب الوطني حتى في الخماسيات في مصر الى جانب رافت علي  والذي بدا اللعب في موسم 1989، حين قرر الفريق بعد الأسبوع السادس الاعتماد على الناشئين فاشترك هو وفراس فوزي وعلي محمود مع ثائر ابو شعيره “القادم من القادسية” أمجد الدبس وفؤاد جاد الله.. مع الأخضر.وقد انتظر ثلاثة مواسم ليسجل اول هدف له يوم “7/8/92” امام الرمثا في الدقيقة 39، لكن المدربين لم يروا فيه ما يرى يواخيم لوف بمسعود أوزيل ولهذا لم يلعب كثيرا ، لكنه اصر وقاوم حتى جاء موسم 1994 ليعلن فيه صارحة عن مواهبه وبذلك الموسم حقق ما لم يحققه غيره ، فقد اختير كأفضل وجه جديد على الملاعب وقد سبق مهند محادين من الفيصلي وعبدالله الشياب من الحسين اربد

كما حل ثانيا بعد ابراهيم سعديه هو وهشام عبد المنعم في استفتاء افضل لاعبي الموسم الذي سجل فيه “مساعده” عصام محمود أول وأهم هدف في حياته في مرمى الفيصلي، وكرر فعلته عبد الله أبو زمع وكان أول هدف له في مرمى الجيل، واحترقت الأعصاب أمام كفرسوم إذ بقي التعادل السلبي قائما، وكذلك أمام الأهلي إذ سجل نارت يدج هدفا متأخرا لكن جمال محمود عاد بنقاط مباراتي الرمثا والعربي فحمل الكأس للفريق.
وقد ساهم جمال محمود في جلب اللقب للفريق بتسجيله ثمانية اهداف نصفها كان حاسما بجلب ثلاث نقاط و هدفيه بمرمى الرمثا والعربي في اخر مباراتين جلبا اللقب للفريق مع زملائه… ابراهيم سعديه وسفيان عبدالله وهاشم عبد المنعم صار للوسط الأخضر طعم خاص.

وبالمقابل سجل جمال اللاعب 14 هدفا بالدوري وبالدرع والكأس وعربيا وآسيويا ووديا ليصبح رصيده 29 هدفا وبذا يكون قد سجل في كل مسابقات الوحدات الا كاس الكؤوس.
وبزغت نجومية جمال عربيا كلاعب حين سجل يوم 4/12 /1995بمرمى كاظمه لكويتي “2/3” في بطولة أبطال الدوري العربي 11 بالسعودية وفي البطولة التالية بالقاهرة حين سجل يوم 5/9/1996 بمرمى الهلال السوداني.

*كلمة أخيرة”

مورينيو خسر أول لقاء لمانشستر مع برايتون وخسر من توتنهام 0/3 ..وهي المرة الاولى في حياته التي يخسر فيها لقاءين من ثلاثة ومع ذلك تستمر الحياة ..وتشرق الشمس من نفس المكان الي اعتادت ان تشرق منه !

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.