بعمر ال66 عاما يجر سفينة ويسبح 4 أيام ليحطم الأرقام القياسية

0 579

 

 

 

بعدما سحب نجيب بلهادي ابن ال66 عامًا سفينة تزن 22 طنًا، لمسافة 200 متر، خلال 11 دقيقة، في ميناء مرسى القنطاوي السياحي بمحافظة سوسة (شرق)، محطمًا بذلك رقمًا قياسيًا شخصيًا في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، حقق هذا الرجل الطاعن بالسن والحكمة والرغبة والإصراررقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا في السباحة داخل المياه الحرة، بالسباحة لمدة 76 ساعة و30 دقيقة متواصلة.

وبحسب وكالة الأناضول، بالهادي قطع مسافة 120 كيلومترًا، انطلاقًا من سواحل محافظة صفاقس (جنوب)، وصولًا إلى جزيرة جليج، قرب سواحل جزيرة جربة، التابعة لمحافظة مدنين (جنوب شرق)، 

وقال بلهادي للأناضول: “حققت اليوم رقمًا عالميًا جديدًا يقدر بـ 76ساعة و30 دقيقة سباحة متواصلة، بعد أن كان الرقم العالمي السابق هو 55 ساعة و15 دقيقة (لسباح سلوفيني)”.

وأوضح: “قضيت 4 أيام في البحر، ولم استعمل أي زعانف أو بدلة واقية أو أقفاص واقية من القروش“.

وتابع: “أنا سعيد جدًا بهذا الإنجاز الذي حققته رغم أنه أجريت لي سابقًا عملية قلب مفتوح“.

وقال حسان عبد المولى، وهو منسق فعالية تحطيم الرقم القياسي العالمي، للأناضول، إن “فريق من المنظمة العالمية للسباحة راقب عملية تحطيم الرقم القياسي العالمي، وأكدو فوز السباح التونسي بهذا التحدي“.

وفي 1993، تمكن بلهادي من عبور بحر المانش بين بريطانيا وفرنسا.

كما قطع المسافة بين جزيرتي ديوماد الروسية وديوميد الأمريكية، من مضيق البرينغ، الرابط بين منطقة ألاسكا وروسيا، في القطب الشمالي، والتي تقدر بأربع كيلومترات، في درجة حرارة تصل إلى درجتين تحت الصفر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.