السلط يجبر الفيصلي على التعادل

0 573

طالت فترة جس النبض بين فريقي الفيصلي والسلط  في ختام الجولة الرابعة من البطولة لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم في محاولات للاستدلال على أماكن الخلل، مع بحث كل طرف عن السيطرة على منطقة العمليات، التي وضع السلط بصمته عليها، من خلال علاء الشقران ومحمود البصول، فيما كان بامبي يتحرك من الميمنة مع اسناد من الظهير أشرف المساعيد، وخلدون الخزام من الميسرة باسناد من موسى الزعبي، وتقدم عصام مبيضين خلف المهاجم موسى كبايرو، وكان السلط الأخطر فسدد بامبي كرة علت مرمى حارس الفيصلي يزيد أبو ليلى، فيما كان رد الفيصلي عبر مجهود فردي من بويان بكرة بين احضان الشطناوي.
السلط بالغ كثيرا في التحضير كما يقول تقرير الغد فسدد خلدون الخزام كرة قوية علت مرمى أبو ليلى، وأخرى من بامبي فوق المرمى، ومع انتصاف الشوط سدد بهاء عبدالرحمن كرة “كرباجية” علت المرمى بقليل، لتعمل منظومة الفيصلي من خلال انسجام بني عطية وبهاء وإنطلاق احسان حداد وأحمد العرسان من اطراف المنتصف وتبادل مراكزهما، فيما “تمترس” مدافعو الفيصلي براء مرعي وشهاب الدين في منطقة القلب في محاولات للضغط على مهاجمي السلط، وكاد بوجان أن يتقدم للفيصلي لولا براعة الشطناوي وخروجه في الوقت المناسب، فيما ذهبت تسديدة إحسان حداد فوق المرمى، وفي الوقت بدل الضائع تحصل السلط على 3 ركنيات نفذها موسى الزعبي، الأولى سددها الخزام إرتدت من عارضة ابو ليلى ابعدها زهان لركنية، والثانية ذهبت الى ركنية، وفي الثالثة ذهبت خارج الملعب، لتنتهي احداث الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وارتفع الحوار الهجومي في الشوط الثاني بين الفريقين، وذلك لاقتناص هدف، فسدد احمد العرسان كرة سهلة بين احضان الحارس الشطناوي، وأبعد سامر عرضية العرسان قبل تدخل يوهان، ليدفع مدرب السلط بالبديل محمد كلوب عوضا عن جيجي بامبو، ومن هجمة منسقة للسلط، مرر عمر خليل عرضية كاد شهاب أن يضعها في شباك فريقه لتذهب لركنية، نفذت اطلقها علاء الشقران صاروخ تألق ابو ليلى في التصدي لها، ليدفع مدرب الفيصلي بالبديل يوسف الرواشدة عوضا عن يوهان، ليدفع مدرب السلط بالبديل مقدان عارف بديلا لعصام مبيضين، ليرد مدرب الفيصلي بورقة مهدي علامة عوضا عن عدي زهران، ومع دخول الربع ساعة الأخيرة حيز التوقيت، اندفع الفيصلي بغية تحقيق هدف الفوز، فيما كان السلط يعتمد على الكرات لمرتدة، فتراجع كلوب للمواقع الدفاعية، وكاد بني عطية أن يلدغ مرمى السلط، عندما مرر علامة كرة عرضية سددها بني عطية برأسه علت المرمى بقليل.
ومع دخول الدقائق العشر الأخيرة، اندفع الفيصلي بكل قوته للمواقع الأمامية، فانسل كبايرو من الميمنة، ومرر عرضية سددها الخزام وسط مضايقة الحارس أبو ليلى، ليزج مدرب السلط بالبديل بلال قويدر عوضا عن كبايرو، رد مدرب الفيصلي بالبديل احمد سريوة عوضا عن خليل بني عطية، وتألق الشطناوي في ابعاد كرتي بين علامة ويوهان في الوقت المناسب، ومع دخول الوقت بدل الضائع واصل الفيصلي هجومه الهادر ومن مختلف المحاور مع اعتماد السلط على الكرات المرتدة، لينتهي اللقاء سلبيا.
المباراة في سطور
النتيجة: الفيصلي 0 السلط 0
الملعب: ستاد عمان الدولي
الحكام: قيس غوانمة، محمد بكار، عمر عجاج، محمد بدارنة، وسيم طبيشات وابراهيم العموش.
العقوبات: البطاقة الصفراء لخليل بني عطية (الفيصلي)، محمود البصول، موسى كبايرو (السلط).
مثل الفيصلي: يزيد ابو ليلى، براء مرعي، شهاب الدين سمير، ابراهيم دلدوم، عدي زهران (مهدي علامة)، بهاء عبدالرحمن، خليل بني عطية (احمد سريوة)، إحسان حداد، احمد عرسان، كوسموس ويوهان (يوسف الرواشدة).
مثل السلط: محمد الشطناوي، سامر ابراهيم، عمر خليل، موسى الزعبي، اشرف المساعيد، محمود البصول، علاء الشقران، عصام مبيضين (مقدان عارف)، خلدون الخزام، جيجي بامبو (محمد كلوب) وموسى كبايرو (بلال قويدر).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.