الأرثوذكسي يطوي عناد الوحدات..بصمت

0 462

تصدّر الأرثوذكسي ترتيب الدوري الممتاز لكرة السلة، بفوزه على الوحدات بنتيجة 87-70 (النصف الأول 50-29)، في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، ضمن منافسات مرحلة الإياب.   برصيد 12 نقطة من 5 انتصارات وخسارتين، بفارق نقطتين عن الوحدات الذي تلقّى خسارته الثانية مقابل 4 انتصارات ولعب مبارايات أقل، واقترب الأرثوذكسي أيضا من ضمان التواجد في المرحلة النهائية (فاينال فور)، علما بأن مباراة الفريقين في مرحلة الذهاب انتهت لصالح الأرثوذكسي أيضا بنتيجة 104-100 بعد التمديد.

وبدأ الوحدات المباراة بثلاثية من سنان عيد الذي قاد هجمات فريقه كصانع ألعاب بمساندة من فخري السيوري، وشارك أحمد حسونة بدلا من المصاب مجدي الغزاوي، في وقت زج فيه المدرب هيثم طليب بلاعب ارتكازه يوسف العواملة العائد للإصابة، إلى جانب أحمد حمارشة.
من جهته، خاض الأرثوذكسي اللقاء بتشكيلته الأساسية المعتادة، حيث تولّى متري بوشة صناعة الألعاب، وتواجد حوله أمين أبو حواس وأشرف الهندي، فيما تناوب كل من أحمد عبيد وأحمد الخطيب على التواجد تحت السلتين، وتحسّنت ألعاب الأرثوذكسي رويدا، فتحقّق التعادل (10-10) بفضل سلتين من أبو حواس وبوشة، وأعاد حسونة وفخري التقدم للوحدات (15-10)، ليطلب مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة وقتا مستقطعا، ودخل ابراهيم حسونة بدلا من غير الموفق بوشة في تشكيلة الأرثوذكسي، فيما شارك أحمد السكري بدلا من سنان في الوحدات لتضل النتيجة متقاربة، وتنتهي الفترة الأولى بتقدم الوحدات بنتيجة 19-16.
الربع الثاني كما يشير تقرير الغد شهد انهيارا كاملا للوحدات قابله تنويع في ألعاب الأرثوذكسي الذي برز منه ابراهيم بسّام، بمتابعاته الهجومية المميزة إلى جانب عبيد الذي شاكس كثير تحت السلة، فتقدّم الأرثوذكسي 26-19 بفضل ثلاثيتين ورميتين حرتين من أبو حواس، ودخل جلال بسطامي تشكيلة الوحدات دون أن يحدث تأثيرا، فتواصل الانهيار الوحداتي رغم تشجيع جماهيره واتسع الفارق إلى 12 نقطة (35-23) ليطلب المدرب طليب وقتا مستقطعا، لم يستطع خلاله معاينة الخلل، فسجل عبيد وأضاف رمية حرة ناجحة (25-39)، ثم تعملق أبو حواس بثلاثية وسلة ثم فاست بريك ودنك (46-25)، وحاول فخري تدارك الأمور في الوحدات باختراقات فردية، لكن النصف الأول انتهى بفارق كبير لمصلحة الأرثوذكسي (50-29).
مارس الوحدات دفاعا ضاغطا داخل ملعب الأرثوذكسي، فارتبك الأخير وفشل في إيصال الكرة إلى نصف الملعب الآخر، وخطف سنان الكرة بشكل متكرّر ليسجل النقاط تباعا، ويتقلّص الفارق إلى 13 نقطة (50-37)، بيد أن الأرثوذكسي صوّب أوضاعه عن طريق إيصال الكرة إلى عبيد الذي اجتهد كثيرا لإحراز النقاط تحت السلة، إلى جانب الاختراقات المتكرّرة من أبو حواس، واختلت منظومة الدفاع الضاغط في الوحدات بعد حصول السكري على الخطأ الشخصي الرابع فدخل الواعد نبيل أبو شريخ بدلا منه، وبقي التسجيل متبادلا مع كثرة قطع الكرات وتنفيذ الفاست بريك من قبل الطرفين، لينتهي الربع بتقدم الأرثوذكسي الذي أشرك لاعبه الشاب سند الخوالدة، بنتيجة 66-47.
وشهد الربع الأخير مشاركة أوراق بديلة من كلا الطرفين مثل محمد دعيس وعمر الجندي (الأرثوذكسي) ومحمد باكير وأحمد السعدي (الوحدات)، فلم يحدث أي جديد على النتيجة، رغم جهود حمارشة المستمرة لينتهي اللقاء بفوز الأرثوذكسي بنتيجة 87-70، وكان أبو حوّاس أفضل مسجل في المباراة برصيد 31 نقطة، مقابل 21 نقطة لعبيد، فيما سجّل حمارشة 18 نقطة للوحدات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.