السلط  يضع نقطة وسطر  جديد على بداية الجزيرة النارية

0 539

رغم أن الحذر لازم بداية المباراة بين السلط و الجزيرة في مباراة شهدها ستاد الأمير الحسين بن عبدالله في السلط، أمس، في افتتاح الجولة 7 من دوري المناصير ، إلا أن المحاولات الهجومية ظهرت من خلال المناولات المضادة التي رفعت من وتيرة المنافسة، وكشف محمود مرضي مرمى حارس السلط محمد الشطناوي بعد أن سدد كرة من على حافة المنطقة جاورت القائم بقليل، في الوقت الذي حاول فيه لاعبو السلط علاء الشقران ومحمود البصول وعصام مبيضين وخلدون الخزامي واشراف المساعيد بناء الهجمات، التي أخذت طابع السرعة خصوصا من منطقة العمق، واستغلال تحركات وسرعة المهاجم موسى كابيرو، والتي أثمرت عن تهديد فعلي لمرمى الحارس احمد عبدالستار عن طريق الشقران، الذي سدد كرباجية قوية أبعدها الحارس على حساب ركنية.
مدرب الجزيرة كما يشير تقرير الغد  اضطر الى إجراء تبديل بوقت مبكر، عندما اخرج احمد العيساوي المصاب ودفع بورقة عبدالله العطار الذي انضم مع المهاجم مارديك ماردكيان في المنطقة الأمامية، فيما تواجد احمد سمير ونور الدين الروابدة ومحمد طنوس ومحمود مرضي في منطقة المناورة، لمحاولة الوصول نحو مرمى الشطناوي.
بيد أن لاعبي السلط واصلوا تقدمهم مستغلين الكرات الطويلة التي سببت قلقا لمدافعي وحارس الجزيرة بعد أن استغل هماني الكرة الساقطة داخل المنطقة وسددها رأسية ابتعدت قليلا عن القائم، تبعه عصام مبيضين الذي أرسل ركنية وتألق الحارس بإبعادها من حلق المرمى، قبل أن تأتي تسديدة خلدون الخزامي التي سددها قوية لتجد يد الحارس عبد الستار تخرجها في اللحظة المناسبة، وعاد عبد الستار والتقط الكرة التي أرسلها مبيضين قبل أن تصل إلى كابيرو.
محاولات الجزيرة جاءت محدودة وعلى فترات، حيث سدد مارديك كرة قوية ضربت بالمدافعين واتجهت نحو الركنية، ثم سدد مرضي كرة سيطر عليها الحارس الشطناوي، رد عليه المساعيد بكرة ابتعدت عن الخشبات، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وحملت بداية الحصة الثانية إثارة استهلها أحمد سمير بتسديدة من داخل المنطقة سيطر عليها الحارس الشطناوي، فيما جاء رد السلط عن طريق الزعبي الذي ارسل ركنية ابعدها دفاع الجزيرة في اللحظة المناسبة، قبل أن يتوغل الخزامي من الميسرة ويرسل كرة بينية ابتعدت عن المهاجم كابيرو، ليرد عليه طنوس بتسديدة زاحفة جاورت القائم الأيمن لمرمى الشطناوي.
وبعد ان اوقف الحكم المباراة وطلب من حارس السلط الشطناوي تهدئة جماهير فريقه ووقف رمي عبوات المياه، كان المدافع الهماني يتدخل ويخرج كرة أحمد سمير التي لعبها لوب من فوق الحارس، في الوقت الذي كاد فيه كابيرو أن يصطاد الشباك عندما سدد كرة رأسية انحرفت قليلا عن المرمى.
وبلغت الإثارة ذروتها في الدقائق العشر الأخيرة، بعد أن حاول لاعبو الفريقين مواصلة التقدم والاستفادة من الكرات الطويلة، التي كاد العطار أن يسجل من إحداها لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الشطناوي، ليرد عليه جيجي بتسديدة قوية جاورت القائم، قبل أن تظهر كرة العطار الرأسية التي ضربت بالقائم الأيمن وتدخل الدفاع في إبعادها، لتمضي الدقائق الأخيرة صعبة على الفريقين، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية معلنا التعادل السلبي.
المباراة في سطور
النتيجة: السلط 0 الجزيرة 0
الحكام: عمر المعاني، عيسى عماوي، أيمن عبيدات، عبد العزيز الخوالدة.
العقوبات: أنذر موسى كابيرو (السلط)، يزن العرب (الجزيرة).
الملعب: ستاد السلط.
مثل السلط: محمد الشطناوي، خالد هماني، سامر عسفا، موسى الزعبي، ياسر الرواشدة، محمود البصول، علاء الشقران، عصام مبيضين (مقداد الطموني)، خلدون الخزام، اشرف المساعيد (جيجي)، موسى كابيرو (صالح الجوهري).
مثل الجزيرة: احمد عبد الستار، يزن العرب، جير خطاب، فادي الناطور، عمر المناصرة، نور الدين الروابدة، محمد طنوس، احمد العيساوي (عبد الله العطار)، محمود مرضي (أنس عبد الرحيم)، مارديك ماردكيان (اسامه البطران).

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.