بهاء فيصل يخرج  ثانية من القمقم في الدقيقة 88

0 439

 

طريق مغلقة، ذلك المفهوم غلف معظم أحداث الحصة الأولى من مباراة الوحدات و البقعة  في اللقاء الذي أقيم على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن مباريات الجولة 7 من دوري المناصير للمحترفين وكان التشابه في التعليمات التكتيكية لكلا المدربين، بفرض الزيادة العددية في منطقة التعليمات، وزادها البقعة بالضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة، وعدم ترك المساحات والعودة بالهجوم المنظم، فيما الوحدات يبحث عن حلول الإختراق، ويدور الكرة بإشارات رجائي عايد وأحمد ثائر بالارتكاز، والمسندين بانضمامات احمد الياس وأدهم القريشي، والتحول إلى العملية الهجومية برفقة صالح راتب وسعيد مرجان وأنس العوضات، لتفعيل بهاء فيصل في المقدمة الهجومية.
البقعة بقي ملتزما بمهام واجبات المدرب في انتظام تكتيكي كبير كما يقول تقرير الغد وعمد إلى زيادة “الترسانة الدفاعية” بوجود فرح المكحل، عبدالرحمن بدوان، محمد أبو حشيش وعدنان عدوس، وتقارب مهند العزة وسعد الروسان واحمد ياسر، لإغلاق المنافذ المؤيدة إلى مرمى محمد أبو نبهان، والانطلاق بتسريع التحول الهجومي برفقة حاتم أبو خضرة وبلال الدنكير، وكل التعليمات بإغلاق الطرق المؤدية إلى مرماه، وبدا واضحا في عملياته الهجومية التي تقابلت مع التحضير الوحداتي “الطويل”.
وغاب وفقا لتلك المعطيات، التهديد الفعلي على كلا المرميين خلال الـ25 دقيقة من عمر الحصة الأولى، وأظهر البقعة رغبته في مباغتة مرمى الوحدات، عندما قاد العزة والعرسان وأبو كبير هجمة سريعة، جعلت الدنكير في المنطقة المحرمة، وسدد بتسرع في إحضان حارس مرمى الوحدات تامر صالح، ورد الوحدات بالكرات العميقة لايجاد المساحات أمام بهاء، والأخير كاد أن يصيب المرمى إلا أن حارس مرمى البقعة محمد أبو نبهان فوت عليه الفرصة، وعاد ورد تسديدة أنس العوضات المباغتة على حساب ركنية، ليطرح راتب العوضات أولى تبديلاته بإشراك وسام دعابس بدلا من العزة، ومضت الأحداث بالبحث عن المنافذ إلى كلا المرميين، وكاد الدنكير أن يضع البقعة بالمقدمة عندما استثمر خطأ التنسيق بين المصري وكارلوس، ليخطف الكرة ويواجه صالح الذي أنقذ الموقف، وبذات السيناريو رد أبو نبهان رأسية كارلوس العائدة من زميله بدوان، وشهدت الدقيقة الأخيرة فرصة هدف محقق للبقعة، عندما أخرج المدافع السوري هادي كرة أبو كبير من على خط المرمى، لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل السلبي.
أجرى الوحدات تبديلا اضطراريا مع بداية الحصة الثانية، عندما أشرك محمد الباشا بدلا من السوري هادي المصاب، وسط هبة هجومية وحداتية، شهدتها الدقائق الأولى، وفقا لتعليمات المدير الفني التونسي اليعقوبي، بإبقاء الكرة في ملعب البقعة، ولم يحسن العضوات التعامل مع إحدى الكرات على مشارف المنطقة المحرمة البقعاوية، ومجهود فردي لبهاء فيصل أوقفه المكحل في اللحظة الأخيرة قبل مواجهة أبو نبهان.
وفي المقابل، كان البقعة يمارس إنقلابه الهجومي الذي كاد معه أبو خضرة أن يفتتح التسجيل بهجمة مرتدة، علت مرمى تامر صالح، ورد الوحدات بهجمة منظمة ومرر القريشي الكرة إلى بهاء فيصل، والأخير حضر لنفسه وسدد كرة قوية في احضان أبو نبهان، وتحولت تسديدة العوضات من المدافعين إلى ركنية، وأخرى في هجمة مرتدة أرسلها العوضات قوية، تألق أبو نبهان في ابعادها، ليرمى مدرب الوحدات بورقة خبرة عبد الفتاح بدلا من مرجان، وبعدها كاد سوء التنسيق أن يهدي الدنكير هدف السبق للبقعة، إلا أن ثامر صالح رد الكرة في مرتين، ليطلب العوضات دفع عملياته الهجومية بإشراك خضر الحاج بدلا من أبو خضرة.
اليعقوبي حضر مفاجأة شابة، بإشراك الواعد محيسن أبو جبلة بدلا من صالح راتب، ومرت الدقائق بحرص دفاعي من قبل الفريقين، والاعتماد على الهجمات السريعة، ومن هجمة للوحدات، إلى اخرى للبقعة وقفت بين يدي تامر صالح، إثر تسديدة ياسر، ومضت الدقائق الأخيرة ثقيلة على الفريقين، وقبل دقيقتين من نهاية المباراة، كان الوحدات مع هدف الفوز الثمين، عندما تسلم رجائي كرة الياس وسدد كرة قوية ابعدها أبو نبهان، وحضرها العوضات بجرأه لتجد قدم بهاء تأخذها على الطاير في الشباك عند د.88، ليطرح البقعة ورقة فراس جمعة بدلا من عدوس، وتمر الدقائق على صفيح ساخن، وكاد الواعد أبو جبلة أن يعزز التقدم بعد أن وصلته عرضية الياس، الا انه اخطأ التقدير لتمر الكرة بعيدا، لتنتهي المباراة بفوز الوحدات بنتيجة 1-0.
في سطور:
النتيجة: الوحدات 1 البقعة 0
الأهداف: سجل للوحدات بهاء فيصل د.88.
الحكام: أحمد يعقوب، فيصل شويعر، معتز فراية،حمد الله أبو رمان، إضافي أول أحمد النوايسة، وإضافي ثاني عمر فراية.
العقوبات: أنذر الحكم سعيد مرجان (الوحدات)
الملعب: استاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة.
مثل الوحدات: تامر صالح، كارلوس، هادي المصري (محمد الباشا)، أحمد الياس، أدهم القريشي، رجائي عايد، أحمد ثائر، أنس العوضات، صالح راتب (محيسن أبو جبلة)، سعيد مرجان (حسن عبدالفتاح) وبهاء فيصل.
مثل البقعة: محمد أبو نبهان، محمد أبو حشيش، عبد الرحمن بدوان، فرح المكحل، أحمد ياسر، مهند العزة (وسام دعابس)، عدنان عدوس (فراس جمعة)، سعد الروسان، أحمد أبو كبير، بلال الدنكير، وحاتم أبو خضرة (خضر الحاج).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.