عويطة لدى الاردن جوهرتين مذهلتين

0 402

 

أعجب سعيد عويطة  أسطورة ألعاب القوى المغربي للمسافات الطويلة بموهبتي ألعاب القوى الاردنيين شريف العطاونة وسامر الجوهر، اللذين يشرف على تدريبهما برفقة المدرب الوطني عطا البلوي بالمغرب حاليا، حين وصفهما بالموهبتين الذهبيتين  .
وطبقا للغد صاحبة الخبر فقد قال عويطة: “تملكون موهبتين وجوهرتين مذهلتين في مسابقات المسافات الطويلة، وهما العطاونة والجوهر، ويا حبذا لو تعملون على الاستفادة من قدراتهما، وهما مؤهلان لبلوغ أولمبياد طوكيو بأرقام تأهيلية، والمنافسة على إحدى الميداليات، ويحتاجان الى مزيد من المعسكرات التدريبية الاحتكاكية التطويرية، في أوروبا وأميركا، وتخصيص ميزانية لتنفيذ خطة لمعسكرات وإعداد البطلين”.
يذكر أن اتحاد ألعاب القوى يسير معسكرات تطويرية للاعبيه الى المغرب وبولندا وكينيا، وهي التي تأتي ضمن علاقات رئيس الاتحاد المحامي سعد حياصات، الذي تربطه بالمعنيين هناك علاقات وطيدة، ومنهم البطل والمدرب المغربي سعيد عويطة الذي سبق وأن استعان به اتحاد اللعبة في ظل وجود الرئيس حياصات لمعاينة مسار اختراق الضاحية في ملعب البشارات، إبان استضافة بطولتي آسيا والعالم لاختراق الضاحية في عمان قبل سنوات عدة، في الوقت الذي يعد فيه الواعدان العطاونة والجوهر من أبرز لاعبي ألعاب القوى على الساحة المحلية، حين سبق للعطاونة التأهل لبطولة العالم للناشئين بعد ذهبية آسيا، فيما تأهل الجوهر مؤخرا الى أولمبياد الشباب في الأرجنتين بعد برونزية آسيا. وفي سياق متصل باتت استضافة اتحاد ألعاب القوى بطولة الضاحية العربية المقرر إقامتها في الخامس من كانون الثاني (يناير) المقبل، مهددة بالتأجيل ومشترطة بتأكيد مشاركة المنتخب السوري، في الوقت الذي كثف فيه اتحاد اللعبة تحضيراته لاستضافة الحدث العربي على ملعب البشارات، بعد أن أعلنت 13 دولة عربية المشاركة في البطولة.
وتداعى اتحاد ألعاب القوى الى اجتماع طارئ، أمس، برئاسة رئيس الاتحاد سعد حياصات، وكان من أهم النقاط المدرجة على جدول الأعمال، موقف الاتحاد من استضافة البطولة العربية، بعد أن أرسل الاتحاد استمارات المشاركة الرسمية لتأكيد المشاركة وتسمية الوفود العربية التي أعلنت مشاركتها إداريا وفنيا، وانتظر الاتحاد ردود الدول المشاركة؛ حيث إن الموعد النهائي لاستلام الاستمارات في السادس من الشهر الحالي، وتأخرت بعض الدول ليمنح الاتحاد وقتا إضافيا وفق مراسلات لتلك الدول والاتحاد العربي للعبة.
وراجع اتحاد اللعبة، في جلسته، آخر التفاصيل والاستمارات التي وصلته، ليتم الوقوف على مشاركة 7 دول من أصل 13، ما جعل اتحاد ألعاب القوى يخرج بقراره الذي يفضي، بحسب ما أفاد به مدير البطولة منتصر المومني إلى “اتوقف استضافة البطولة من عدمها على تأكيد المشاركة السورية بعد أن بقيت آخر الأوراق بيد الاتحاد لاستضافة الحدث، فإذا أكد المنتخب السوري خلال الأسبوع المقبل مشاركته، سيتم استضافة الحدث العربي، وغير ذلك ستتم مخاطبة الاتحاد العربي بالاعتذار أو تأجيل موعد استضافة الحدث العربي الى إشعار آخر، بمعنى أن استضافة بطولة الضاحية العربية مشروطة بالمشاركة السورية، حين أكدت 7 دول من أصل 13 مشاركتها الرسمية بالبطولة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.