بهاء فيصل : هل لايزال بأسوأ حالاته فنياً ونفسياً؟

0 752

#جمال_محمود_الحقيقة_الكاملة_سنة_تألق_و_سنة_إخفاق

في سنة وثلاثة أشهر و21 يوما ، قاد جمال محمود الوحدات لسلسلة أرقام قياسية ، وكان لا بد دون الشهد من إبر النحل ، لذا وفي لقاء مطول معه يمتد لحلقات، نبشنا في أدق الجزأيات ، وسألنا عن كل لاعب أساسي و إحتياط  وآخرين نسب بالتعاقد معهم وكثر حاول التعاقد معهم وفشل..مشينا معه يوما بيوم وخطوة بخطوة ، من موسم 2009 مروراً برحلات فلسطين وشباب الاردن والأهلي ، ومن ثم عود على بدء الى الوحدات في موسمه الأول والثاني، وسنبدا بنشرها على شكل يوميات على متداد نحو شهر وأكثر .. ..لنضعكم في صورة الحقيقة الكاملة .. #اليوم_الخامس_عشر_الرحيل

** بهاء فيصل: عندما حضرت كان بهاء  بأسوأ حالاته فنيا  نفسيا ، وكان مطلب الجميع مغادرته بأسوأ وقت ، أذكر أن أحد الاداريين طلب مني الموافقة على إعارته بنحو 50 الف دينار، فرجوته أن يتركه لي  مرحلة واحدة فقط وسيرى ما سيدفع به ، وبالفعل فقد راح للكويت بمبلغ سمعت انه وصل 200 الف، واذا ما علمت بان الاردن كلها تعاني من عدم وجود مهاجم صريح ، فانا لم أرى هذه الصفات الا في حمزه وبهاء وقمت مع زملائي في الموسم الأول برفع الحالة المعنوية للاعب واعطاءه كامل الثقة فاصبح مطلب الجماهير رقم واحد،،

اصبح وجوده ركيزه أساسية ، خاصة بعدما عملنا على تطوير لياقته البدنية ليحصل على التوازن الفني والبدني ، كما غيرنا من طريقة تفكيره ، بحيث أصبح يفكر ويصنع اللعب ولا يريد ان يسجل فقط ، وقد قام بتمريرتين سحريتين احداهما خيالية  لفهد اليوسف من وراء المدافعين ومن قبل منتصف الملعب،

ومن ثم رحل في إعاره  ولم أكن اريده ان يرحل ، لكن وجود يزن ثلجي بالاياب عوض كثير عن حرماننا منه،  وحين عاد من الاعارة وبعد وقت سيء قضاه بالكويت ، عاد فاقدا لكثير من الأمور أهمها الحس التهديفي ، ثم بدأنا العمل متأخيرين بسبب تاخر التعاقدات ولهذا لم تكن البداية موفقة ، لكنني عدت وأعطيته الثقة، وفي اجتماع عام وكنت حريصا أن يكون بوجود كل اللاعبين أخبرته بانه “ان  لم يوفق أمس ولا اليوم وان لم يوفق غدا ، فسيوفق بعد غد، ه فانا اثق به” وانا اتحمل كامل المسؤلية فالعب باريحية ،  الجمهور يريد من كل مهاجم أن يسجل من كل لمسة للكرة وهذا مستحيل، وعليه فقد دخل مجددا في مرحلة الشك وعدم الثقة وقناعتي به بانه مهاجم من طراز رفيع خصوصا داخل منطقة الجزاء .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.