ظاهرة كفريوبا..صحية سلوية ملحمية

0 303

 

كتب: رأفت ساره

لأكثر من نصف قرن ظلت صورة الأهلي والأرثوذكسي تسيطر على الأذهان كلما ورد اسم “القرطلة” كرة السلة كما يحلو لفلاحي فلسطين تسميتها ، لكن ماذا قدم فلاحي الاردن ليحدثون طفرة تاريخية ويرسمون بقلم أحمر دائرة حول اسم فريقهم  في دفتر الايام!

قد يأتي يوم ويؤرشف متتعبي كرة السلة لواقعها التاريخي والجغرافي في الاردن بثلاث مسارات ، الأول ثنائي سيطر عليه الأهلي والأرثوذكسي ، والثاني على مشارف الألفية الجديدة وتلونت فيه الأقنعة بظهور مد مالي طاغي جر على السطح اسماء شركات تجارية وجامعات تضخ المال في البنوك أكثر مما تضخ الكهرباء في القرى النائية ..وثالث ولد من فكرة طارئة فصار حدثا مهما ، يجدر البناء عليه !

فقد رافقت “البلبلة” الإدارية باتحاد كرة السلة انشقاقات ونزاعات وزبد بحر، يمكن القول انه اظهر بالصدفة لؤلؤا ومرجان ، ممثلا بفكرة عبقرية تتمثل بتوزيع  نجوم المنتخب الوطني ومدربي الاتحاد على الفرق ، ما جعل القوى تتساوى والمستويات تتقارب ، وإلا لكنا رأينا ما رايناه سابقا حين كانت تصعد فرق سلوية مثل “الأشرفية” و”جرش ” وغيرها تخسر بفوارق  كبرى ما تلبث بعدها ان تغلق الباب على نفسها وتموت ببطىء ، لكن هذه الفكرة جعلت ناديا الوحدات وكفريوبا يصبحا بطلين بل ماردين ان لم يكن بنتائجهما ، فبجمهورهما الكبير والأنيق والمميز ، لكن ما الفارق بين جمهوري الوحدات وكفريوبا ؟

جمهور الوحدات

مذ تغير مسمى الوحدات من مركز لناد عام 1975 وصعوده للأضواء في العام التالي ونيل اللقب الأول بعد خمس سنوات 1980 صار هناك طوفان جماهيري مصحوب بأهازيج وأغاني واشعار وشغف ، وفي عصر التقنيات الحديثة نقل الفريق كثيرا من طبائع الفرق العربية والعالمية مثل التيوفو وحتى النغمات للملعب متشحا بالوان محددة طبقا للمجموعات التي تشجع ، وقد نقل الوحدات كل ذلك لملعب كرة السلة تماما كما نقلوه لملعب كرة الطائرة، فلا كلمات أو نغمات جديدة اضيفت اللهم الا في بعض تحويرات لبضع كلمات لتناسب الفريق السلوي .

جمهور كفريوبا

يوما بعد يوم ، صار يكبر ويتمغط ويتمدد ، ولانه جمهور “بكر” ، فقد ظهر كرضيع في اليوم الاول ثم صار طفلا فيانعا  فشابا فرجلا ، بمعنى انه مر بكل مراحل التطور الجيني الطبيعي وقد حمل معاه طباع القرية بصخبها وعفويتها ، شراستها وبرائتها، قبل ان يتم ترويضه بمرور الوقت وان بقي الطبع تحت التطبع في بضع دقائق اللقاء النهائي الخامس حيث تم رمي بعض القداحات وغيرها ، لكن ذلك المنظر كان شزرا ، عرضيا ، وليس ظاهرة يؤسس عليها ، ما صار ظاهرة يؤسس عليها ، تلون جمهور القرية بالوان وشماغ الأردن ، وروح الاردن ونقاء وصفاء وروعة الاردن وخصوصا شماله ، ربيعه الدائم في اربد ، وفي حواضنه وقراه والويته ،،ما يشعرون به يتلونه على المدرج ، محملين بالدف والطبل ، نافخين روح الحماسة تالين الأهازيج الحلوة مرددين أجمل الألحان.

جمهور “مهضوم” في اغلب الوقت ، يحتاج لدروس تقوية في تنويع النغمات و”الشعر” او القافية و”القفلات” للنغمات وهذا ياتي بالخبرة ، فما وصل اليه جمهور اليوم هو نتاج حصاد زرع بدأ منذ سنة 1975..ويحسب لكفريوبا انه اختصر الزمن والمسافات ،،فأحببناهم.

طفرة جينية

بذكاء الفلاحين والبدو ..وبصفاء التفكير في القرى تنادت القرية لتأسيس أكاديميات لكرة السلة بين اليافعين والصغار استغلالا لجماهيرية اللعبة هناك ، وهو ذكاء واستغلال حميد ودعوة لوسم منطقة بلعبة وحيدة يحبونها ويمكنهم تقويتها وتطويرها ، لكنهم يريدون ان يكون ذلك بناءا راسخا بايدي ابناء القرية وليس “نوبة رشح وزكام” وطفرة جلبها اتحاد اللعبة ، وان تم ذلك فان القرية قد تنتج لنا ذات يوم لاعبين باسماء وسحن واشكال القرية الهادئة الجميلة الوادعة.

لعنة الإصابات

فرحة كفريوبا والحلم ليس بتكرار انجاز ليستر بل بعمل انجاز عالمي فريد بكرة السلة على مستوى العالم وهو الظفر باللقب من موسم يتيم مختلف لم تكتمل بسبب لعنة الإصابات التي بدت كفيروس انتقل من لاعب الى لاعب فبت ترى الفريق حاضرا ب 7 أو 8 لاعبين ، حمل الإصابة الأولى موسى العوضي وغاب عن بقية مرحلة الذهاب، ثم انتقلت العدوى لمحمود منصورالذي أطال البعاد لبقية الموسم ، فيما لم يلعب تامر قطامي سوى 3 مباريات قبل أن يتعرض لإصابة في الرباط الصليبي للركبة وتلك كانت حال هاني الفرج، فالذي غاب عن مباراتين لشد في عضلات الظهر، وتعرض خلدون أبو رقية هو الأخر لإصابة أبعدته عن 3 مباريات، ووسط ذلك كان لا بد من احضار بديل فجاء  محمد جمال لكنه غادر في النصف الأول من الدوري ، ولم توافق اللجنة المؤقتة للاتحاد على ضم علي الزعبي العائد عن قرار الاعتزال …وسط ذلك ابحر المتلاطم من الخيبات الجسدية قدم  صانع ألألعاب نضال الشريف مستوا مذهلا مقارنة بعمره 36 وهو عمر او سن عجز تقريبا عند اغلب لاعبي الاردن بكل الرياضات وليس كرة السلة وقد توج بلقب أكبر سارق وخاطف للكرات” ”  Steals  مستحوذ  في الدوري، وثاني أفضل مسجل في فريقه بعد العوضي.

خطوات

خطوة الالف ميل تبدأ بخطوة ..وخطوة كفريوبا كانت عملاقة ،،لكن الأهم ان تستمر حتى تصل لمبتغاها فيدخل الفرح بيت كل “يوباوي” و”اربداوي” وحتى اردني لان الفريق يستحق  ان يكن ابنا رائعا لوطن أروع.

 

 

https://www.facebook.com/1802337911/videos/10211076652271187/?__tn__=%2Cd*F*F-R&eid=ARChyUTSes7xDvbHmPD_rDUe_zCS_fCaUMRBPA2vOINY1qPtLepIuHAHhhjhi3tL0pNrTsWa7IkBzmEV&tn-str=*F

 

https://www.facebook.com/fadul.radaideh/videos/pcb.1641754445956813/1641754425956815/?type=3&theater

 

https://www.facebook.com/alfaris.bh/videos/1615888121890146/UzpfSTEwMDAwMzY2ODIxNTI3MDozMDYwNjExMjk0OTk0MTQ6MTA6MDoxNTQ2MzI5NTk5Oi03NTkxNTMxOTcwMjYwNzkxMTE/?__tn__=%2Cd*F*F-R&eid=ARChyUTSes7xDvbHmPD_rDUe_zCS_fCaUMRBPA2vOINY1qPtLepIuHAHhhjhi3tL0pNrTsWa7IkBzmEV&tn-str=*F

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.