ثنائية باريسية بشباك المانيو..روما لا زال ينبض

0 368

باغت باريس سان جرمان الفرنسي مضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي وتغلب عليه 2-صفر الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ليكبده الخسارة الأولى في عهد مدربه الموقت النروجي أولي غونار سولسكاير.وفي المباراة الأولى في المسابقات القارية بين الفريقين، والتي أقيمت على ملعب أولد ترافورد، حقق سان جرمان أفضلية كبيرة قبل مباراة الإياب على ملعبه بارك دي برانس في السادس من آذار/مارس المقبل.وحمل الفوز بهدفي بريسنل كيمبيمبي وكيليان مبابي في الشوط الثاني، أهمية مضاعفة لسان جرمان، اذ تحقق في غياب نجمي الهجوم البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني، والظهير البلجيكي توما مونييه.في المقابل، فشل يونايتد في البناء على السلسلة الإيجابية التي حققها منذ تعيين سولسكاير في كانون الأول/ديسمبر الماضي مدربا موقتا بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل على خلفية سوء النتائج. وكانت خسارة الثلاثاء الأولى للشياطين الحمر في 12 مباراة بقيادة مهاجمهم النروجي السابق، بعد 10 انتصارات وتعادل واحد في مختلف المسابقات.
وقاد لاعب الوسط المهاجم الواعد نيكولا تسانيولو فريقه روما الإيطالي لفك عقدة ضيفه بورتو البرتغالي بالفوز عليه 2-1 وسجل تسانيولو الهدفين في الدقيقتين 70 و76، مانحا روما روما فوزه الأول على الفريق البرتغالي في خمس مباريات بينهما في المسابقات القارية، علما بأن البديل الإسباني أدريان لوبيز قلص الفارق في الدقيقة 79.والتقى الفريقان 4 مرات قاريا قبل مواجهة اليوم ففاز الفريق البرتغالي مرتين وتعادلا مرتين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.