حصاد الاسبوع 15: الرمثا يفوز أخيرا

0 424

فاز فريق الرمثا على ضيفه الأهلي بنتيجة 3-1 في المباراة الذي جمعتهما مساء اليوم الخميس، على ستاد الحسن بإربد ، بإولى مباريات الإسبوع الخامس عشر من دوري المحترفين لكرة القدم.وسجل هدف الرمثا الأول المحترف السوري شادي الحموي في الدقيقة ” 4″ ، و تعاقب محمد ابو زريق على تسجيل هدفين للرمثا في الدقيقة ” 28 ” والدقيقة “41” فيما سجل هدف الاهلي الوحيد الروسي امير بازهف في الدقيقة “17 ” .وقفز فريق الفيصلي لصدارة ترتيب الدوري المحترفين وانحصرت محاولات الفريقين الهجومية بوسط الملعب، حيث سعى كل منهما إلى فرض السيطرة ومن ثم البحث عن خلق الفرص.واعتمد السلط في بناء هجماته على حيوية الشقران والبصول ومبيضين وجيجي والمساعيد ولعب خلدون خزام كرأس حربة.في المقابل فإن الفيصلي عمل على امتصاص حماسة السلط وبناء هجمات منسقة معتمداً على انطلاقات جبارات ودلدوم وعبد الرحمن ومهدي في منتصف الملعب وقد وجدوا المساندة من العرسان وزهران فيما تواجد هشام السيفي في المقدمة.وكاد عدي زهران يعلن عن أول أهداف الفيصلي عندما أطلق كرة قوية ابعدها الشطناوي بيده وارتطمت بالعارضة.

ورد السلط على فرصة الفيصلي بفرصة مماثلة، حيث أرسل خزام كرة عرضية انقض عليها مبيضين برأسه ومرت بجوار القائم الأيسر لمعتز ياسين.وأدلى الحظ بلسانه ليوسف عبد الرحمن عندما قدم فاصلاً من المراوغات وسدد كرة قوية مرت سريعاً بجوار القائم الأيمن للشطناوي.وفي الدقيقة «26» أحرز الفيصلي هدف السبق، من كرة عرضية أرسلها مهدي علامة لترتد من الشطناوي أمام السيفي الذي أسكنها بثقة داخل الشباك.ولم تتوقف الأطماع الهجومية للفيصلي الذي بحث عن هدف التعزيز في وقت عانى فيه السلط من سوء في انتشار لاعبيه ما أضعف قدراته الهجومية.وتحصل الفيصلي بالدقيقة «34» على ضربة جزاء بعدما قام مدافع السلط الهمامي بالامساك بهشام السيفي ، لينفذها أحمد العرسان على يسار الشطناوي. وكان الفيصلي قريبا من تسجيل الهدف الثالث بعدما استثمر يوسف عبد الرحمن خطأ دفاعياً فسدد كرة قوية حولها الشطناوي لركنية.وفي الدقيقة 43 أحرز الفيصلي الهدف الثالث من كرة وصلت للسيفي الذي سددها على الطريقة الأوروبية لتلتصق بشباك الشطناوي.

هدف رابع

وفي الشوط الثاني تحسن أداء السلط نسبياً، فمرت رأسية الرواشدة بجوار القائم فيما استقرت تسديدة مبيضين باحضان معتز ياسين.

وسرعان ما تراجع خطورة السلط، حيث وجد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الفيصلي. ودفع راتب العوضات بمحمد بني عطية والمصري محمد اونش بهدف اعادة الحيوية لقدرات الفريق.بدوره فإن مدرب السلط دفع بكلوب ومقداد وصالح الجوهري بهدف تعزيز القدرات الهجومية لكن الأداء العام للفريق لم يكن بحجم المأمول.واقتصرت فرص السلط في الدقائق الأخيرة على رأسية خالد الهمامي التي مرت فوق العارضة.وفي الدقيقة «90+3» كان البديل المصري محمد أونش يحرز هدفاً رابع للفيصلي من تسديدة متقنة استقرت على يمين الشطناوي.وحقق فريق الحسين فوزا مستحقا على نظيره الصريح بنتيجة (3-صفر)، وقداحتوى  الحسين  النزعة  الهجومية المبكرة للصريح وتدخل الحارس الحفناوي لاحتواء الموقف بعدان  سيطر على راسية اوليفيرا.بعد ذلك امسك  الصريح بزمام المبادرة ونجح بالوصول لمرمى جارة بعدة مناسبات من خلال الاستفادة من تحركات الثلاثي صدام الشهابات ومجدي العطار ويوسف ذودان من والعمق لمساندة ايمانويل واليفيرا في الأمام دون أن يتمكن من ترجمة أفضليته الميدانية بعكس  الحسين الذي لعب بتوازن  من خلال إغلاق ملعبه والاعتماد على الهجمات المضادة و التي قادها الرشدان وباترك والعلاونة والداود  لكن دون خطورة تذكر. عاد الصريح ليفرض إيقاعه من جديد  وضغط بأكثر من محور وهدد  مرمى  الحفناوي الذي تصدى ببراعة لتسديدة اوليفيرا وأبعدها قبل أن ينجح المغربي الخياطي  من استغلال الموقف تمريرة المعايطة وتسجيل هدف السبق بالدقيقة 25.

تعزيز!

إزاء ذلك حاول  الصريح  استعادة زمام المبادرة  وضغط بأكثر من محور  على مرمى الحسين ولم يحسن مهاجموه استغلال الفرص المتاحة أحسن ايمانويل في ظل تراجع لاعبي الحسين للمواقع الدفاعية للمحافظة على تقدمة وضاعت على الصريح فرص التقليص في أكثر من مناسبة عبر تسديدات وايمانويل وشهابات والبديل عبدالرؤوف الروابدة الذي سدد كرة خطيرة ارتدت من عارضة المرمى  قبل أن ينهي بلال الداوود آمال الصريح بإضافته هدف الاطمئنان لفريقه بالدقيقة ?? ولم تجد محاولات الصريح التعديل الذي خسر جهود مدافعه محمود أبو الخير بخروجه بالإنذار الثاني ليكمل الصريح الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.