حصاد الجولة 17:الجزيرة يتصدر ورباعيات الفيصلي مستمرة

0 346

عزز الجزيرة صدارته لبطولة دوري المناصير للمحترفين بعدما قلب تأخره أمام الرمثا بهدف حتى الدقيقة الأخيرة إلى فوز ثمين في المباراة التي جرت على ا ستاد الحسن بمدينة إربد ضمن الجولة 17 من دوري المناصير للمحترفين.وتقدم الرمثا بهدف محمد أبو زريق في الدقيقة 45، لكن الجزيرة انقلب عليه في دقيقتين وبالوقت القاتل عن طريق مهند خير الله في الدقيقة 89 ويزن العرب في الدقيقة 91.
وبهذا الفوز رفع الجزيرة رصيده النقطي إلى 39 نقطة وابتعد بالصدارة بفارق 4 نقاط عن أقرب مطارديه بينما تجمد رصيد الرمثا عند 13 نقطة وبقي بالمركز قبل الأخير.
وفي مباراة ثانية فرض التعادل السلبي نفسه على المواجهة التي جمعت السلط وضيفه البقعة، على ملعب الأمير حسين بن عبد الله.
وواصل السلط نزيفه النقطي بعدما تعرض للخسارة في المواجهات الثلاث السابقة، حيث فقد نقطتين جديدتين بتعادله مع البقعة لتتقلص حظوظه في المنافسة على اللقب.
ورفع السلط رصيده إلى “28 نقطة”، ليبقى خامسا، فيما تقدم البقعة للمركز السادس برصيد “20” نقطة متقدما على الحسين إربد بفارق الأهداف.
وفي الثالثة حقق شباب الأردن فوزا كبيرا على ضيفه الحسين إربد 4-صفر في المواجهة التي احتضنها ستاد الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة
وتناوب على تسجيل الأهداف كل من يوسف النبر في الدقيقة 34، زيد ابو عابد في الدقيقة 37، محمد الرازم في الدقيقة 72، ومحمد مصطفى في الدقيقة 91.
وشهد اللقاء طرد لاعب الحسين إربد عدي محمد لنيله إنذارين.
وبهذا الفوز عزز شباب الأردن مركزه الثالث بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 34 نقطة بينما تجمد رصيد الحسين إربد عند 20 نقطة وتراجع للمركز السادس.
مثل شباب الأردن: رشيد رفيد، يوسف رائد، احمد الصغير، مصطفى كمال، مرد البري، محمد مصطفى، محمد الرازم، يوسف النبر (خالد عصام)، لؤي عمران (سمير رجا)، زيد ابو عابد (حسين عبيدات) وكبالينغو.
مثل الحسين: حمزة الحفناوي، عامر علي، عمار ابو عليقة (عدي رمضان)، وعد البشير (محمود الطالب)، عدي محمد، نزار الرشدان، محمد العلاونة، باتريك (معاذ محمود)، ادمير، بلال الداود وامية معايطة.
وكان ذات راس حقق أول فوز له في البطولة هذا الموسم وجاء على حساب مضيفه شباب العقبة 2-1، في افتتاح الجولة مساء أول من أمس الجمعة.
وانتظر ذات راس حتى افتتاح الجولة 17 من البطولة حيث تقدم بهدف السبق بالدقيقة 13 عن طريق عمر الشلوح، لكن شباب العقبة أدرك التعادل بالدقيقة 61 بتوقيع محترفه الليبيري ماركوس.
ومن ركلة جزاء في الوقت القاتل انبرى بلال قويدر لها ووضعا بالشباك في الدقيقة 90+1.
وبهذا الفوز رفع ذات راس رصيده إلى 8 نقاط، وبقي في ذيل الترتيب، فيما استقر فريق شباب العقبة بالمركز الثامن حيث توقف رصيده عند 18 نقطة.
وتختتم الجولة مساء اليوم حينما يستضيف الصريح نظيره الفيصلي عند الساعة 7.30 على ستاد الحسن بمدينة إربد.

رباعية

واصل الفيصلي مطاردته للجزيرة على صدارة دوري المناصير للمحترفين بعد فوزه المقنع والكبير على مستضيفه الصريح 4-صفر مساء الأحد في ختام الجولة 17 من البطولة.
وسجل للفيصلي كل من هشام السيفي في الدقيقة 36 ومهدي علامة في الدقيقة 79 ومحمد بني عطية في الدقيقة 86  واحمد العرسان في الدقيقة 90+3
وبهذا الفوز رفع الفيصلي رصيده النقطي إلى 38 نقطة وقلص الفارق بينه وبين الجزيرة إلى نقطة واحدة، بينما تجمد رصيد الصريح عند 16 نقطة.
الصريح (صفر) الفيصلي (4)
لم ترتق بداية المباراة إلى المستوى المطلوب رغم أفضلية الفيصلي الذي سيطر لاعبوه على منطقة العلميات من خلال تحركات خليل بني عطية ومهدي علامة ويوسف أبو جلبوش ومحمد بنين عطية واحمد عرسان وفي المقدمة هشام السيفي لكن الخطورة لم تكن حاضرة خصوصا أن لاعبي الصريح تراجعوا نحو مناطقهم وسدوا الثغرات المؤدية إلى مرمى خالد العثامنة.
رغم سيطرته الميدانية انتظر الفيصلي حتى مرور ربع ساعة كاملة ليهدد مرمى العثامنة لأول مرة حينما واجه السيفي المرمى لكنه سد في جسم الحارس وعاد السيفي وسدد كرة رأسية نحو المرمى أبعدها الدفاع من على خط المرمى لتصل الكرة إلى دلدوم وبدوره سدده زاحفة لكن الدفاع عاد واخرجها من على خط المرمى مرة أخرى وأرس حداد كرة عرضية وصلت إلى احمد العرسان ليسددها الأخير من على نقطة الجزاء تصدى لها العثامنة بتألق، وتوغل العرسان وسدد كرة قوية ابعدها العثامنة لتصل الكرة إلى إلسيفي ليسددها من على نقطة الجزاء معلنا الهدف الأول للفيصلي في الدقيقة 36.
بعد الهدف تواصلت أفضلية الفيصلي الهجومية وهدد لاعبوه مرمى الصريح بالعديد من الكرات ابرزها تسديدة السيفي التي تصدى لها العثامنة وتسديدة العرسان التي مرت بجوار القائم الأمين ولتظل النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني
تحسن أداء لاعبو الصريح مع بداة الشوط الثاني وبدأوا بتهديد مرمى أبو ليلى بعدما تحرروا من دفاعاتهم فتقدم سالم صدام الشهابات ورضوان الشطناوي للمساندة في منطقة العمليات ليسدد الروابدة كرة قوية حولها الدفاع إلى ركنية.
رغم البداية الجيدة للصريح إلا أن الفيصلي عاد وسيطر على مجريات اللعب وواصل لاعبوه التنويع في الطلعات الهجومية الامر الذي اجبر لاعبي الصريح إلى التراجع نحو مناطقهم الدفاعية في محاولة لإبعاد الخطورة عن مرمى العثامنة، لتكون ابرز الفرص تسديدة العرسان التي امسكها العثامنة بحضور وسدد أبو جلبوش كرة قوية بأحضان العثامنة واجه السيفي المرمى ليسدد كرة زاحفة أنقذها العثامنة بتألق، وسدد محمد بني عطية كرة قوية ردها القائم الأيمن قبل ان يعود ويسدد كرة أخرى من امام المرمى لكن العثامنة انقذ مرماه من هدف محقق.
أفضلية الفيصلي تواصلت مع مرور الوقت وواصل لاعبوه اهادر الفرص قبل أن يسدد مهدي علامة كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اخطأ العثامنة في التعامل معها لتعانق الشباك معللنا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 79.
بعد الهدف هدأ إيقاع العب قليلا مع بقاء الأفضلية زرقاء قبل ان يواجه محمد بني عطية المرمى ويسدد كرة قوية في المرمى معلنا الهدف الثالث للفيصلي في الدقيقة 86، وتواصلت هجمات الفيصلي حتى سدد احمد العرسان كرة زاحفة من خارج المنطقة ليضعها في الشباك معلنا الهدف الرابع للفيصلي وبه انتهت المواجهة بفوز كبير على الفيصلي.
مثل الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، عاصم القضاة، زكي أبو ليلى، سالم الزيود صدام الشهابات، رضوان الشطناوي، يوسف الذودان، عبد الرؤوف الروابدة، اوليفيرا، ايمانويل.
مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، احسان حداد، أنس بني ياسين، براء مرعي، إبراهيم دلدوم، خليل بني عطية، مهدي علامة، يوسف أبو جلبوش، محمد بني عطية، احمد عرسان، هشام السيفي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.