رياضتكم
رياضتكم ...

محمد اليماني

0 328

اليماني ثاني حبات لؤلؤ أجمل قلائد الفيصلي ..يلتحق بخالد عوض الى السماء !

كتب: رأفت ساره

*1* في العام 1977 – 1978 كان الفيصلي يهرم ويستبدل نجوما كبار من طراز “المرحوم ” مصطفى العدوان ووليد العنبتاوي و علي مهاوش ومحمد البردويل وعوض بشير واحمد ذهب “مصري الجنسية”  وعبدالرحمن شبانه وماجد القماز وسمير عبد المهدي  والمرحوم “عدنان مسعود”، وكان الأرثوذكسي – النادي الفتي بدوري المظاليم – يقدم حلولا للفريق الأزرق بإهدائهم الحارس ميلاد عباسي والظهير الايمن محمد اليماني

وبحلول نجم كبير من طراز خالد عوض وباستقدام باسم مراد من عمان والأهلي صارت معالم الفريق الذي صار يبنيه مظهر السعيد بدءا من موسم 1980 تتبلور.. وكان منطقيا ان تجنى الثمار بموسم 1983 حين تم استعباد الرمثا عن المنافسة بعد تتويجه بلقبي 81 و82 والوحدات 80،،ومن يومها والفيصلي لا يتنازل عن صدارة الدوري إلا بصعوبة بالغة.

*2* محمد اليماني صار جزءا من خطة مظهر السعيد ومحمد عوض”مع النشامى” وكلاهما “سبقاه للسماء” ، فيما بات مركز الظهير الأيسر محجوزا لحسام سنقرط سواء ألعب مظهر بخطة 3:3:4 أو 2:3:5 أو تحويرها الوحيد في حالة الجوم 2:5:3 ،،

*3* بين اليمين واليسار كان أحمد الروسان أو حدو “محي الدين حبيب” وربما ابراهيم الفاعوري الى ما قبل احلال خالد سعيد بالقلب بعد ارجاعه من خط الوسط الذي كان قلبه النابض باسم مراد وفي طرفيه ناصر عبدالفتاح وعماد مسلم “حسن أمان ” فيما لا جدال أو نقاش في الثلاثي الهجومي ابراهيم مصطفى الرهوان وصاحب الرأس الذهبية عماد زكريا وسيد المراوغين في آسيا خالد عوض الذي نفترض – من منظور اسلامي بحت – انه جاء مع مظهر ومحمد عوض ومصطفى وسلطان العدوان ورائد أحمد والزبن لسؤال اليماني عن أحوالنا ،، حين يتجاورون، ونبتعد عنهم وليس العكس!

*4* يوم 10/10/1979 سجل اليماني أول هدف بحياته الكروية بشباك تركي جميل حارس مرمى نادي عمان ومن يومها وهو متخصص بالتسجيل من ركلات الجزاء خصوصا أمام الوحدات والرمثا حيث سجل بمرمى كل منهما هدفا بالدوري والجزيرة “هدفين” احدهما من ركلة جزاء والأهلي وكلاهما من حالة لعب عادية الحسين والجيل والقادسية ..وتصدى باسم تيم لركلة جزاء احتسبت للفيصلي بالدقيقة 57 وتقدم لتصويبها اليماني يوم 15/9/1980 بقبضة يديه ومنها انطلق الثنائي وليد قنديل ومصطفى ايوب في تمريرات ثنائية حتى وصلا لمرمى ميلاد عباسي فسجل الأخير هدف الفوز الذي ابقى الوحدات متصدرا وتلك كانت اول ذكرى حزينه لليماني مع ركلات الجزاء التي تخصص بها في النهائيات “درع وكاس وكأس الكؤوس” .

*5* مشاركته لمظهر السعيد ومحمد عوض كمساعد في  التدريب جعلته أشهر “مساعد” وأكثر اردني توج مع فريق محلي بالألقاب ،،لكنه شهرته الأوسع جاءت إثر نجاحة في تحويل مسار حاتم عقل وحسونه الشيخ للفيصلي بعدما كان قريبا من مغادرة شباب الحسين للوحدات ،،وقد عرف عن راحلنا انه عراب الصفقات واكتشاف المواهب في زمن ما قبل الإحتراف.

*6* يشترك مع خالد عوض في صفتين ، الأولى انه كان معه في الفريق الذهبي الذي فاز بلقب 1983 حين ساهمت رفعاته العرضية في تسجيل 17 هدفا من 42 سجلها الفيصلي 8منها جاءت على رأس عماد زكريا ،،

والصفة الأخرى أنهما لازما في أخر ايامهما المسجد، خالدعوض ظل وفيا لمسجد زكي ابو عبيد في المدينة الرياضية، فيما اليماني بات يتخذ من الحسيني منزل يأوي اليه أوقات الصلاة وينام فيه حتى ، كما تتبعته في الشهر الأخير ،،وحين يذهب لتغير “جو” كان يتجول ويرتاح في سوق اليمنية والأسواق المقابلة للمسجد الحسيني حيث كان يأنس للصلاة وتستقيم فيه روحه ..وتهيم!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.