رياضتكم
رياضتكم ...

ريال مدريد.. إبعد عن خطة “3-5-2” أحسنلك،إسمع مني!

0 49

كتب: مهند حجة

لم ينجح ريال مدريد بإظهار الصورة التي يتمناها الجماهير في المباريات الودية فقد اهتزت شباكه 18 مرة  بنسبة 2.6 هدف في المباراة الواحدة وجمع 8 نقاط من 21 ،، والغالب ان تطبيق 3 5 2 ليس سهلاً و لن يتم بسهولة ، زيدان دخل بها مباراتين على التوالي ضد سولزبورغ و روما ما يعني كما يقول مهند حجة muhanned hajjeh في تحليله المميز أن هناك بعض التفاصيل المفقودة . أولاً الفكرة واضحة و هو إيجاد أكثر عدد من الحلول للوصول للمرمى و هذا ما لم ينجح ريال مدريد بهِ و إن نجح بالتسجيل فإن الفريق يستقبل دون أي مقاومة . ربما فكرة زين الدين زيدان تغطية الفراغات التي يتركها الظهيرين عند التقدم و ذلك باللعب ب3 مدافعين و هذا يعني إشراك الظهيرين كوينغ باك تغطية الأطراف عند الهجوم و الرجوع للحالة الدفاعية عند فقدان الكرة و هذا ما يتطلب عمل بدني كبير للظهيرين الذين يعانيان فعلياً من هذه المشكلة و لكن تبقى هي الحل الافضل لأن الدخول بخط دفاع رباعي يعني أن المشاكل ستتفاقم .

مارسيلو و كارفخال واضح جداً تراجع مستواهم .. مارسيلو دفاعياً اصبح عالة .. كارفخال ضائع حرفياً و لا يبدو عليهم التحسن البدني و تطبيق 3 5 2 يحتاج فعليا لظهيرين متوازنين جداً و هذا ما لم يجده زيدان في ريال مدريد .زيدان يحاول ان يطبق الضغط العالي بلاعبين أو ثلاثة و هذا مالم ينجح أيضاً ، الفريق اثناء الضغط يترك مساحات واسعة أي فريق جيد تحت الضغط لن يجد أي صعوبة بتفاديه .
أيضاً عند الضغط هناك حلقات مفقودة فعند الضغط على صاحب الكرة و يتمكن من التمرير فإنه سيلاقي من يسانده و هذا فعلياً فكرة الضغط هو أنك لا تضغط فقط على صاحب الكرة بل على اللاعبين المحيطين بهِ للتمكن من إرجاع الكرة او استغلال مرتدة ناتجة عن خطأ صاحب الكرة .هازارد ضائع في الفترة التحضيرية ، يواجه صعوبة في التأقلم و خاصة أنه يلعب بعيداً عن مركزه كجناح صريح فهازارد كمهاجم وهمي ليس ذلك اللاعب الذي يصنع الفارق ويسهل أيقافه .

لنفترض أن العرضيات محتمة على الفريق ، هذا لا يعني أن كل كرة على الأطراف يجب أن تذهب إلى منطقة الجزاء بعرضية من الظهيرين .. أولاً الخصم أصبح يعرف الطريقة كلياً و ثانياً أغلب العرضيات تقابلها لاعب يقف وحيداً بين قلبي دفاع الخصم في منقطة الجزاء و أغلب العرضيات تذهب سدى ..يجب التذكر أن رونالدو لم يعد في ريال مدريد و أن الموجودين ليسوا الأفضل في الكرات الرأسية ..هناك الكثير من العيوب و تلك معظمها ، ريال مدريد بحاجة لعمل تكتيكي كبير و من ثم لتعاقدات إضافية .. الفريق فريق جيد الى الجيد جداً و لكن بحاجة لأسلوب و تنظيم و للأسف بحاجة إلى هوية جديدة كلياً و لكن ستظل الكلمة الأخيرة للرسميات لإن الوديات لم و لن تكون مقياساً لأي فريق .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.