إبراهيم الحليق*

0 149

اسم كبير في عالم الرياضة والشباب في الأردن، يأسرك بطيبة قلبه، وتواضعه في التعامل، يحمل سيرة ذاتية مفعمة بالعمل والإنجاز، وهي السيرة التي تشير إلى انه مارس العاب كرة اليد والسلة والطائرة منذ كان طالبا في مدرسة السلط الثانوية، قبل أن ينتقل ليمارس هذه الألعاب في نادي السلط، لكن تعلقه باللعبة الشعبية الأولى في المدينة، جعل كرة اليد رفيقة دربه في الملاعب، فشارك مع السلط في البطولات المحلية بدءا من بطولات الفئات العمرية للناشئين والشباب، قبل أن ينتقل إلى الفريق الأول، في وقت كان فيه الفريق يزخر بالنجوم اللامعة أمثال: عصام غبون ومحمد شنيور وتيسير الزعبي وعمار قبعين وعلي الذوقان وحسين مهيار وناصر الصليبي وحسين الصليبي وعلي الناجي وفتحي العواملة وجهاد قطيشات ومحمد اللاذقاني وعبد الحميد أبو هزيم، وهذه الكوكبة من اللاعبين الى جانب الكثير مثلهم ومن سبقوهم نالوا الكثير من الإنجازات، وكان يقف خلفهم المدرب ابراهيم الجزازي، وايضا المدرب خليل الحليق.
ويقول الحليق، أن بطولات كرة اليد في السابق كانت تمتاز بالقوة والتنافس الكبير بين الفرق التي تتمتع بمستويات متقدمة، وأن البطولات شهدت مشاركة الكثير من الفرق أبرزها السلط والأهلي وعمان والعربي والحسين إربد وكفرسوم والقوقازي وجرش، وأن الروح الرياضية كانت طاغية على المباريات، مثلما كانت العلاقة بين اللاعبين مميزة لدرجة كبيرة.
في العام 1987، انضم ابراهيم الحليق الى صفوف المنتخب الوطني لكرة اليد، فمثله في العديد من البطولات الرسمية، حيث كان يلعب في الخط الخلفي، وكان يمتاز بقوة دفاعه، وذكائه داخل الملعب، كما مارس الحليق العاب السكواش والريشة الطائرة والتنس الأرضي وكان ضمن تشكيلة فريق مدينة الحسين للشباب في هذه الألعاب، الى جانب هوايته في ممارسة رياضتي السباحة والمشي.
وبقي ابراهيم الحليق الذي يحمل شهادة البكالوريوس في المحاسبة ضمن أسرة الرياضة الأردنية، من خلال المناصب التي شغلها، حيث عمل مديرا ماليا في اللجنة الأولمبية من العام 2003 ولغاية نهاية العام 2019، وعضوا في مجلس ادارة اللجنة الأولمبية والمكتب التنفيذي، وهو أول أمين صندوق للجنة الأولمبية بعد انفصالها عن المجلس الأعلى للشباب في العام 2003، كما شغل منصب المدير المالي في نادي مدينة الحسين للشباب، والمجلس الأعلى للشباب لفترة طويلة بدأت من العام 1984، كما اختير للعمل في اللجنة الفنية واللجنة المالية في اللجنة الأولمبية.
وشغل الحليق عضوا في مجالس ادارات اتحادات كرة الطاولة في العام 1989، والسباحة في العام 1991، وبناء الأجسام في العام 1996، وهو حاليا عضو في مجلس ادارة اللجنة الباراولمبية.
وشارك الحليق في العديد من الدورات الأولمبية والآسيوية والعربية، حيث كان مديرا ماليا للبعثة الأردنية التي شاركت في دورة الألعاب الأولمبية التي جرت في أثينا 2004، ووقتها شهد العالم كله الحليق وهو يرفع صورة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين لحظة دخول البعثة الأردنية في طابور عرض الإفتتاح، وكان مديرا ماليا للبعثات الأردنية التي شاركت ايضا في الدورة العربية في الجزائر 2004، ودورة الألعاب الإسلامية في السعودية 2005، ودورة العاب غرب آسيا في قطر 2005، ودورة الألعاب الآسيوية في قطر 2006، ودورة الألعاب العربية في مصر 2007، ودورة الألعاب العربية في قطر 2011.–الغد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.