الزحدات يواصل العزف على الناي وحيا

0 201

واصل الوحدات انتصاراته واجتاز مضيفه شباب العقبة بثلاثية دون رد وتناوب على تسجيل ثلاثية الوحدات محترفه التونسي هشام الصيفي بالدقيقتين “28، 38″، وزكي أبو ليلى بالخطأ في مرماه في الدقيقة “85”. فيما تعادل شباب الاردن والسلط 0/0 وتعادل فريقا الرمثا ومعان بنتيجة (1-1)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما  على ستاد عمان الدولي في إطار منافسات الأسبوع الرابع لبطولة دوري المحترفين

وبهذا الفوز رفع معان رصيده إلى (7) نقاطـ والرمثا إلى (4) نقاط.

المباراة في سطور

النتيجة: تعادل الرمثا ومعان (1-1).

الأهداف: سجل هدف معان سعد الروسان (47)، وسجل للرمثا من ركلة جزاء ماتياس كونتي بالدقيقة (95).

مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، فادي الناطور، مهند خبرالله، كولوبالي، عمر مناصرة، سائد خزاعلة، ماجد عثمان، عامر أبو هضيب، حسان زحراوي، مصعب اللحام وماتياس كونتي.

مثل معان: محمد شطناوي، ياسر الرواشدة، يزن عبدالعال، سند جعارة، خلدون الخوالدة، سعد الروسان، محمود الموافي، محمود شوكت، أحمد ياسر، فارس غطاشة وراكان الخالدي.

بالرغم من أفضلية لاعبي الرمثا بعد أن سجلوا سيطرتهم على مجريات دقائق الشوط الأول إلا أن ذلك لم يسهم في تحقيق مطلب افتتاح التسجيل بعد عدة فرص تحققت أمام بوابة مرمى معان لتبقى نتيجة الشوط الأول سلبية.

الرمثا اعتمد على تواجد سائد الخزاعلة وماجد عثمان وحسان زحراوي وعامر أبو هضيب ومصعب اللحام في منطقة وسط الملعب، في الوقت الذي تواجد فيه ماتياس كونتي أمام بوابة مرمى محمد شطناوي حارس معان، حيث ساهم هذا التشكيل في فرض السيطرة على مجريات اللعب لكن ما حصل أن ما تم صياغته من هجمات احتاج إلى زيادة في التركيز، فكانت أولى المحاولات عبر سائد الخزاعلة الذي تابع كرة ساقطة من مدافعي معان ليسدد كرة متسرعة فوق المرمى، ليأتي بعد ذلك الدور على ماجد عثمان الذي استقبل كرة بصدره على حدود المنطقة ليسدد كرة قوية أبعدها الشطناوي ببراعة إلى ركنية ليعود بعدها الخزاعلة من جديد فيسدد من أمام بوابة المرمى كرة ذهبت فوق المرمى.

على الجانب الآخر فقد احتاج خط وسطه أحمد ياسر وسعد الروسان وفارس غطاشة ومحمود شوكت ومحمود موافي إلى زيادة في التنسيق لمجاراة ألعاب نظرائهم الهجومية الأمر الذي أفقد الفريق فرصة الوصول أمام بوابة عبدالله الزعبي ليعيش هنا مهاجم الفريق راكان الخالدي في عزلة وبالتالي غياب التهديد الحقيقي على دفاعات الرمثا باستثناء محاولة تمثلت بعرضية فارس غطاشة التي وصلت على رأس الموافي الذي سدد فوق المرمى.

هدف لهدف

ومع انطلاق دقائق الشوط الثاني كان معان على موعد مع هدف الافتتاح عندما مرر سند جعارة كرة طويلة لداخل المنطقة ارتقى لها برأسه سعد الروسان ليرزعها على يمين الزعبي الهدف الأول بالدقيقة (47).محاولات الرمثا في البحث عن هدف تعديل الكفة بقيت محدودة في ظل الدفاعات المحكمة التي وضعها معان بدءا من وسط الملعب ووصولا إلى بوابة المرمى، لتشهد منطقة وسط الملعب إلى صراعا ما بين خطي وسط الفريقين.ما تبقى من وقت على نهاية لمباراة لم يسهم في تعديل النتيجة التي بقيت لمصلحة معان بهدف الروسان حتى الدقيقة (95) التي حملت الفرح للاعبي الرمثا عندما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء نجح في تسجيلها ماتياس كونتي هدف التعادل لتنتهي بذلك المباراة بالتعادل الايجابي (1-1).

سجل الفيصلي فوزا ثمينا على سحاب «3-2» ورفع الفيصلي رصيده الى 8 نقاط فيما بقي رصيد سحاب متوقفا عند النقاط الثلاث. لم يستهلك الفيصلي وقتا طويلا لتتويج أفضليته سريعاً، حيث سرعان ما اندفع للمواقع الهجومية بحثا عن هدف السبق وتعزيز فرصة استعادة الانتصارات.
وشهدت الدقيقة 5، هدف السبق للفيصلي عندما تلاعب الرواشدة بالدفاع وأرسل كرة عرضية أمام بوابة المرمى سددها حسام أبو سعدة داخل شباك فريقه بالخطأ.
واعتمد الفيصلي في بناء هجماته على انطلاقات بني عطية والسنغالي دومنيك وخالد زكريا وأحمد العرسان والرواشدة حيث نوعوا من خياراتهم واعتمدوا اللامركزية في تحركاتهم لتمويل لوكاس، ليواصل الفريق ضغطه على مرمى سحاب.
وأحرز الفيصلي الهدف الثاني عندما تسلم عدي زهران كرة داخل منطقة الجزاء وتلاعب في الدفاع وسدد ببراعة في الزاوية اليمنى لرأفت ربيع بالدقيقة 12.في المقابل بحث سحاب عن تقليص النتيجة حيث اعتمد على تحركات ابو جادو وابراهيم الخب وسمير رجا ومحمد العدوان ولعب في المقدمة خلدون الخزام، فيما كان الفيصلي يدفع بصيصا مكان السنغالي دومنيك.وفي الدقيقة 28 ومن ضربة حرة مباشرة كانت الكرة ترتد من حائط الصد لتسقط الكرة أمام المتحفز سمير رجا الذي لم يتوان اسكانها في شباك يزيد ابو ليلى.وكاد يزن النعيمات ان يحرز التعادل عندما اخترق بسرعته دفاع الفيصلي واجه المرمى لكنه سدد ضعيفة بجوار القائم.وعاد النعيمات وأهدر فرصة جديدة حيث وصلته كرة داخل منطقة الجزاء لكنه سدد بتسرع فوق المرمى، وبعدها سدد كرة ارضية تصدى لها أبو ليلى.وفي الدقائق الاخيرة تألق ابو ليلى حارس الفيصلي في التصدي للضربة الحرة المباشرة التي نفذها موسى الزعبي وحولها لحساب ركنية.
العرسان يحسمها
وفي الشوط الثاني واصل سحاب البحث عن التعديل ولاحت له فرصة من ضربة ركنية دكها أبو سعدة برأسه استقرت باحضان ابو ليلى.
وفي الدقيقة 68 احرز سحاب هدف التعادل من ضربة ركنية وجدت خالد الدردور يدكها برأسه استقرت في شباك أبو ليلى.
وأجرى الفيصلي سلسلة تبديلات بهدف تنشيط قدراته الهجومية، فسدد البديل عبدالله خالد عوض كرة قوية تحولت لركنية.
وفي الوقت الذي كان يعتقد فيها الجميع ان المباراة في طريقها للتعادل، كان العرسان يستثمر كرة داخل منطقة الجزاء ويسددها بقوة ارتطمت بالقائم واكملت طريقه في الشباك بالدقيقة 92. وحقق الحسين اربد فوزا ثمينا على الاهلي 1-0 في المباراة التي جرت امس على ستاد عمان الدولي.وأحرز هدف الفوز الثمين للحسين اربد محترفه الغاني مايكل توريه بالدقيقة 92.ورفع الحسين اربد رصيده الى 8 نقاط فيما بقي الاهلي بلا نقاط.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.