اتحاد العاب القوى يقفل شباك ندوة “تحديات المرأة” ويفتح باب”دورة الاعلام”

0 342

تزداد وتيرة التحضيرات لدورة إعلام العاب القوى المتخصصة الدولية التي تفتتح صباح الغد بقاعة فندق “ديز إن”، وسط مشاركة ما يزيد على 20 إعلاميا يمثلون مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمكتوبة والمسموعة والمرئية والمواقع الإلكترونية، والتي تحاضر فيها مديرة الإعلام بالاتحاد الدولي الإيطالية آنا على مدار يومين تنتهي بتوزيع شهادات الاتحادات الدولي على المشاركين.

فيما انتهى حفل ختام ندوة تحديات المرأة في العاب القوى العربية، والتي نظمها اتحاد اللعبة خلال الفترة 12-15 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، بمشاركة 20 دارسة يمثلون دول مصر، العراق، عُمان، لبنان، السودان، تونس، سورية، فلسطين والأردن المنظم، وحاضر فيها مدير مركز التنمية الإقليمي التابع للاتحاد الدولي د.حمدي عبد الرحيم وزميلته د.ايناس زكي، حيث اسدل الستار على الدورة أول من أمس في فندق “الميريديان” بحضور رئيس اتحاد اللعبة المحامي سعد حياصات ومدير الإعلام والعلاقات العامة أيمن الفاعوري.

وقد تركزت كلمات مدير مركز التنمية الإقليمي د.عبد الرحيم حمدي، على النظرة النوعية لاتحاد العاب القوى المحلي في استعراض التحديات التي تواجه المرأة في رياضة أم الألعاب -إدارية، مدربة، لاعبة، وحكم-، مشيرا إلى أن محاور الندوة اتخذت طابع عرض التحديات حسب البيئة العربية، مؤكدا انها حققت المأمول في ظل طرح المحاضرة الدولية زكي وتفاعل المشاركات العربيات ومداخلات رئيس اتحاد العاب القوى الأردني حياصات.
وشاركته الحديث د.ايناس زكي التي ثمنت دور اتحاد القوى الأردني في التصدي لاستضافة وانجاح هذه الدورة المتخصصة في شؤون المرأة، مشيرة إلى ديناميكة المشاركات واستعراضهن بشكل موضوعي المشاكل التي تواجههن، مؤكدة أن الجميع قدم الحلول بطريقة علمية منطقية تحفل بالمصداقية والشفافية، متمنيا أن تنقل الدارسات الاستفادة من الدورة إلى مضمار العاب القوى كل بحسب بلده وطبيعة تخصصه.
على صعيد متصل، وكما يشير خبر الغد فقد اثنى رئيس اتحاد العاب القوى جهود المحاضرين الدوليين عبد الرحيم وزكي، وشكر المشاركات على تفاعلهن واثرائهن الدورة على طريقتهن بمختلف دولهن العربية، مؤكدا ان الدورة قدمت المطلوب بنجاح ايصال الفكرة وأهمية تطبيقها على ارض الواقع العربي، مطالبا المشاركات بضرورة ابقاء باب التواصل فيما بينهن لاثراء تجاربهن بالخبرة لخدمة ألعاب القوى العربية -على حد قوله-.
وتكلمت المشاركة السودانية عطيات مصطفى باسم المشاركات، مشيرة إلى الفائدة التي اكتسبتهن من الدورة، مؤكدة أن واقعية الطرح من قبل زكي وعبد الرحيم وخروجه عن الاساليب التقليدية، فضلا عن تجربة المشاركات الواقعية في مضمار اللعبة في بلدانهن -على حد قولها-، مقدمة شكرها باسم المشاركات الى اتحاد العاب القوى الأردني على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وتوفير اسباب نجاح فعاليات الدورة.
وانتهت الدورة بتسليم المشاركات الشهادات الدولية من قبل حياصات وعبدالرحيم وزكي والفاعوري على المشاركات في الندوة : حنان أسد النجار (سورية)، مثلاء بنت سليمان (عُمان)، ماريا واروجان (لبنان)، عطيات مصطفى واماني خاطر (السودان)، سارة الطيبي (تونس)، ميساء حسين وناهدة حامد (العراق)، فاطمة جبارة (فلسطين)، عظيمة عبد الوهاب ونادية حمدي (مصر)، وغدير الدعجة، داليا فؤاد، ديانا الكردي، عبير الزين، عبير الصعبي ورزان مقبل (الأردن).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.