عبد المجيد سمارة

0 718

 

** أحد اللاعبين السابقين بفريق الرمثا (جناح يمين)، حيث توجتُ معه بأول لقب دوري في تاريخ مسيرة النادي عام 1981

**لعب الرمثا يومها مباراة ودية مع الوحدة السوري وفاز فيها بهدف وحيد سجله محمد العرسان.

** بدأ مسيرته الرياضية كلاعب جري سريع (100م- 200م)، حيث كان بطل الأردن  من عام (1967-1975)، وفي العام 1975 مثل الجامعة الأردنية في بطولة المملكة لألعاب القوى.

*
* أول من رفع أول كأس دوري مع فريق الرمثا ،وكان ذلك عام 1981، وهو يوم تاريخ لا يُنسى في مدينة الرمثا وناديها

**كان نتدرب على ملعب تابع لوزارة التربية والتعليم في العام 81، وكان عدد الجماهير التي تحضر تدريباته يبلغ من 3- 4 آلاف متفرج.

**استقبل المهنئين لفريق الرمثا بأول لقب دوري “81” على ملعب وزارة التربية والتعليم ويومها وتم نصب الخيم على أركان الملعب وزارنا في ذلك الوقت مهنئاً معن أبو نوار حيث كان وزيراً للشباب ووزيراً للأشغال وشاركنا في حلقات الدبكات التي كنا نقيمها بهجة واحتفالاً بأول لقب دوري يحرزه الرمثا.

**الرمثا أول فريق في الأردن استقطب مدرباً اجنبياً، حيث كان الرئيس عبد الحليم سمارة في بنغلادش لحضور إحدى البطولات الآسيوية ويومها كان المدرب الإنجليزي بول كمينج يشرف على إحدى المنتخبات وكان يتقاضى هذا المدرب راتباً شهرياً قدره “100” دولار فقط، فارتأى عبد الحليم سمارة للتعاقد مع هذا المدرب وجلبه إلى الرمثا للإستفادة منه، وكان ذلك في العام “1977“.

**يعتبر المدرب الإنجليزي بول كمنج أول من أدخل لنادي الرمثا مفاهيم وأساليب كرة القدم الحديثة وكان في الثلاثنيات من عمره، ولعب دوراً مهماً في تطوير كرة القدم في نادي الرمثا.

**حينما توظف كمعلم في وزارة التربية والتعليم، كان عدد من لاعبي فريق الرمثا طلابه في المدرسة وزملائه بذات الوقت كلاعبين مع فريق الرمثا، فكان أدرسهم في الصباح ويتدرب معهم  كزملاء بفريق الرمثا بعد نهاية دوام المدرسة ، ومن هؤلاء اللاعبين على سبيل المثال لا الذكر: حارس المرمى غازي الياسين وسامي السعيد وعمر أيوب وخالد الزعبي، ووليد الشقران.
**400ةدينار أردني كانت مكافأة كل لاعب من فريق الرمثا بمناسبة الفوز بأول لقب دوري في تاريخ النادي عام “1981“.

** اعتزل كرة القدم بعدما توج بلقب الدوري “81” وتم تعيينيه مساعداً للمدرب جورج بلوس وكان مترجماً بذات الوقت.
*
*تسلم  مهمة تدريب فريق الرمثا أول مرة من عام “1983-1987“.
**تسلم تدريب فريق الرمثا في العام “1990” ويومها قاد فريق الرمثا للتتويج  في هذا الموسم بثلاث بطولات هي كأس الكؤوس وكأس الأردن ودرع الإتحاد، وكنا في هذا الموسم قد تصدرنا الدوري بفارق “7”نقاط عن الفيصلي، لكن الظلم التحكيمي وقف في طريق طموحنا في هذا الموسم حينما تم تخسيرنا ظلما وبهتاناً مباراة الجزيرة “صفر-3” بذريعة أن اللاعب هاني الحمزة شارك في هذه المباراة وبجعبته ثلاث انذارات، وقمنا بالإعتراض على ذلك قبل أن يقوم أحد الحكام بـ “الإعتراف الباطل” بأنه منح هاني الحمزة بطاقة صفراء في السر!!، مما جعلنا ننسحب من البطولة، ورغم الإنسحاب تراجعنا للمركز الثالث حيث تم شطب كافة نتائجنا في مرحلة الإياب بحسب التعليمات في ذلك الوقت.

** تم شطبه يوم 27/10/1969 من كشوفات الفيصلي لسنة واحدة لتوقيعه على كشفين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.