بدر سمرين

0 567

يتطلع لاعب المنتخب الوطني للملاكمة ، بدر سمرين ، إلى مواصلة بدايته القوية في هذه الرياضة والسعي نحو تحقيق أفضل الإنجازات خلالها.وكان “سمرين” قد حقق أفضل إنجازاته في رياضة الملاكمة حتى اللحظة بإحرازه لقب البطولة العربية للشباب في مصر.

وقال سمرين خلال مقابلة مع موقع اللجنة الأولمبية الأردنية :” لم أكن اهتم بالرياضة على الاطلاق ، لكن في يومٍ من الأيام وتحديداً في أواخر عام ٢٠١٢ ، ذهبت إلى إحدى مراكز الملاكمة رفقة أخي – الذي كان يتدرب هناك – وعندما رأيت تدريبات الشبان تحمست جداً لهذه الرياضة وقررت ممارستها”.
ويؤكد سمرين – البالغ من العمر ١٧ عاماً – أن أولى خطواته في الملاكمة لم تكن سهلة حيث كان يحتاج إلى تدريبات متواصلة وبذل جهد كبير من أجل تحسين لياقته البدنية.

ونجح “سمرين” في اثبات قدراته وموهبته في الملاكمة في زمن قياسي حيث تمكن من إحراز لقب بطولة المملكة في أكثر من مناسبة الأمر الذي منحه فرصة الانضمام إلى تشكيلة المنتخب الوطني.

” بعد أشهر من التدريبات والالتزام بتوجيهات مدربيني ، شاركت في بطولة المملكة وكانت تجربة هائلة بالنسبة لي كونها التحدي الأول ولربما لعبت دوراً كبيراً في منحي الحافز لمواصلة اللعب بعد احتلالي المركز الأول في بطولة المملكة”.
وأضاف سمرين :” بعد فوزي ببطولة المملكة ، التحقت بتدريبات المنتخب الوطني عام ٢٠١٥ قبيل التوجه إلى أوزبكستان للمشاركة في بطولة آسيا ، كنت سعيد في تلك اللحظة رغم أنني لم أحقق الانتصار خلالها لكني التقيت بلاعبين مميزين ورأيت تدريباتهم على أرض الواقع كلها أمور ساهمت في زيادة الخبرة لدي والرغبة أيضاً في صعود درجة أخرى نحو التطور”.

شهد عام ٢٠١٧ أول انجاز لـ “سمرين” مع المنتخب الوطني والذي تمثل في نيله الميدالية الفضية في البطولة العربية للشباب وبعد أقل من عام ظفر بذهبية البطولة ذاتها ليكون ذلك مؤشر قوي على تقدمه وتطوره.

ويتواجد بدر سمرين في قائمة اللاعبين ضمن برنامج الإعداد الأولمبي ، حيث يتجهز حالياً رفقة المنتخب الوطني لخوض البطولة الآسيوية الشهر المقبل في تايلاند والتي ستكون مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي ستحتضنها العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس خلال الفترة من السادس إلى الثامن عشر من شهر أكتوبر المقبل.ويقول سمرين عن التحضيرات :” نتدرب حالياً بشكلٍ مكثف في مركز الإعداد الأولمبي استعداداً للبطولة الآسيوية ، الرغبة كبيرة لي ولكافة زملائي في تمثيل الأردن بأولمبياد الشباب وسنسعى جاهداً لتحقيق هذا الحلم الذي نعتبره البداية للحلم الأكبر وهو التأهل إلى أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠”.
وأشاد سمرين بمركز الإعداد الأولمبي وهو إحدى المشاريع الجديد للجنة الأولمبية الأردنية التي تسعى من خلاله إلى تأهيل الرياضيين من مختلف الرياضات بشكل علمي واحترافي بحثاً عن المزيد من الانجازات في كافة البطولات والمحافل الرياضية. واختتم سمرين حديثه قائلاً :” كرياضيين نشعر بسعادة كبيرة لزيادة الاهتمام بنا عبر توفير كافة احتياجتنا في مركز الإعداد الأولمبي ، لذلك سنكون مطالبين لشكر الجميع على هذا الاهتمام من خلال تحقيقنا أفضل النتائج في البطولات التي نشارك بها”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.