الغزاة باقون والمشية يودعون ومع اليرموك للدرجة الأولى هابطون

0 577

أكد اليرموك هبوطه بخسارة جديدة فيما حصن الحسين نفسه من الهبوط في الجولة الماضية ورغم خسارته من المنشية الا ان النتائج الأخرى ادت لهبوط المنشية وفي لقائهما الختامي جدد المنشية الفوز على الغزاة بنصف ما هزموه ذهابا وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي حمل الشوط الثاني إثارة كبيرة من كلا الفريقين فكان التقدم لصالح الحسين اربد عبر المحترف السوري محمد زينو من ركلة جزاء عند الدقيقة (58) احتسبت لاحمد ابو كبير الذي تعرض للإعاقة من المدافع محمد الصقري، هدف لم يثن من عزيمة لاعبي المنشية في قلب النتيجة لينجح احمد الشقران في تعديل النتيجة مستغلا كرة ساقطة خلف المدافعين عند الدقيقة (67)، قبل ان يسجل أشرف المساعيد هدف التقدم في الدقيقة (72) من تسديدة قوية، وعاد الحسين للمبارة بهدف التعادل في الدقيقة 91 عن طريق محمد عاصي من تسديدة قوية، لكن المنشية نجح في تسجيل هدف الفوز من ركلة جزاء عند الدقيقة 90+4 ليحقق المنشية فوز شرفي لم يجنبه الهبوط للدرجة الاولى بعد فوز البقعة على ذات راس وشباب العقبة على الفيصلي.
لقاء هامشي
تقاسم الفريقان معالم السيطرة في الدقائق الأولى قبل ان ينجح ذات راس بافتتاح التسجيل عن طريق المحترف التونسي نور الدين قلبي الذي تعرض للإعاقة من مدافع البقعة داخل منطقة الجزاء لم يتردد الحكم في احتسابها ركلة جزاء انبرى لها اللاعب نفسه وسددها بنجاح على يسار الحارس فراس صالح في الدقيقة (25)، وبعد مرور عشر دقائق تمكن البقعة من تعديل النتيجة عندما أطلق وسام دعابس كرة صاروخية من مسافة بعيدة لتستقر في شباك الحارس البديل سيف المعايطة في الدقيقة (35)، وفيما تبقى من أحداث للشوط الأول سنحت للفريقين فرص اخرى أخطرها للمحترف المغربي رضالله العزوفي من جانب فريق ذات راس، ووسام دعابس الذي رد بتسديدة تصدى لها الحارس، وفي الشوط الثاني منح عامر علي التقدم للبقعة اثر كرة عرضية اسكنها في الشباك عند الدقيقة (48)، هدف حافظ عليه البقعة حتى صافرة النهاية وضمن لها التقدم للمركز السادس على لائحة الترتيب.

شباب الأردن 2 اليرموك 1

نجح فريق شباب الأردن، في فرض سيطرته الكاملة فوق أرجاء الملعب، مستفيدا من تقوقع لاعبي اليرموك في المواقع الخلفية، فعمد يوسف النبر وخالد أبو رياش ولؤي عمران وزيد أبو عابد إلى تسريع وتيرة بناء الهجمات التي ضربت دفاعات اليرموك من مختلف المحاور، وبالتالي وضع مرمى الحارس مالك شلبية تحت التهديد الفعلي الذي ظهر مع بداية المباراة، عندما أرسل النبر كرة بينية وصلت الى كبالنجو الذي سددها قوية زاحفة أبعدها الحارس شلبية، وعاد النبر وسدد كرة ضربت بالمدافعين، قبل أن يرسل النبر ركنية طار لها أحمد ياسر وسددها رأسية نابت العارضة في ردها.

فريق اليرموك حاول التشديد على منطقته الخلفية، وإغلاق المنافذ المؤدية نحو مرمى شلبية من جهة، ومطاردة لاعبي الشباب كبالنجو والنبر، في الوقت الذي حاول فيه ابراهيم الجوابرة وسند جعارة وفارس غطاشة وهذال السرحان استغلال الهجمات المضادة في التقدم بالكرات المناسبة، ومحاولة ايصالها نحو المهاجم ماركوس، بيد أن جل هذه الهجمات توقفت عند دفاعات الشباب التي أبعدت الخطورة عن منطقة الحارس رشيد رفيد الذي لم يختبر نهائيا، حتى أن الكرات العرضية التي لجأ اليها اليرموك في بعض الأحيان جاءت من نصيب المدافعين وحارس المرمى.

فرص وثلاثة أهداف

ومع التحسن الذي أصاب اداء فريق اليرموك مع بداية الحصة الثانيةن ووصوله نحو مرمى الشباب من خلال إرسال الكرات الطويلة التي هددت مرمى الحارس رشيد، إلا أن الشباب سارع الى تنشيط العابه الهجومية، وإستغلال المساحات التي إنكشفت أمام تحركات النبر وأبو عابد وعمران وياسر، والتي أسفرت عن اصطياد شباك الحارس شلبية من خلال الكرة الساقطة داخل المنطقة والتي وصلت الى كبالنجو الذي سددها زاحفة على يمين الحارس شلبية هدف التقدم في الدقيقة 60.

وكاد النبر أن يضاعف النتيجة لو أحسن استثمار الكرة التي وصلته من على حافة المنطقة، فسددها ضعيفة بجوار القائم، قبل أن يرد عليه لاعب اليرموك غطاشة بكرة رأسية سددها وهو على فوهة المرمى أبعدها الحارس رشيد في آخر لحظة، ثم سدد ماركوس كرة صاروخية من خارج المنطقة ابتعدت عن القائم الأيمن، وعاد ماركوس الذي غافل دفاعات الشباب بالكرة التي وصلته على حافة المنطقة وسددها قوية سكنت بالزاوية اليمنى لمرمى الحارس رشيد هدف التعادل في الدقيقة 77.

وما تبقى من وقت كثف الشباب من هجماته التي عادت لتهدد مرمى الحارس شلبية، وفي الدقيقة 86 احتسب الحكم ركلة جزاء بعد تعرض كبالنجو للعرقلة من المدافعين سددها النبر بنجاح على يمين الحارس هدف التقدم للشباب، وكاد ماركوس أن يدرك التعادل في اللحظات الأخيرة عندما سدد كرة رأسية انحرفت قليلا عن القائم الأيمن، لينتهي اللقاء بفوز الشباب 1-0.

 المباراة في سطور

النتيجة: الشباب 2 اليرموك 1

الأهداف: سجل للشباب كبالنجو د.60، ويوسف النبر “جزاء” د.86، وسجل لليرموك ماركوس د.77.

الحكام: اسامة حسن، عبدالرحمن عقل، هادي عطاري، أحمد النوايشة.

مثل شباب الأردن: رشيد رفيد، مصطفى كمال، أحمد الصغير، عبدالعزيز الجماعي، ورد البري، أحمد ياسر، لؤي عمران، يوسف النبر (احمد بشير)، خالد ابو رياش (حسين عبيدات)، كبالنجو، زيد ابو عابد.

مثل اليرموك: مالك شلبية، أحمد ابو حلاوة، أحمد جمال، يوسف ابو عواد (أحمد ثلجي)، عبدالرحمن مرعي، ابراهيم الجوابرة (علاء المرافي)، سند جعارة، فارس غطاشة، هذال السرحان، ماركوس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.