كربلاء تشهد سقوطا جزراويا مروعا

0 546

حاول الجزيرة إيقاف اندفاع فريق القوة الجوية العراقي على ستاد كربلاء الدولي في مدينة كربلاء العراقية، في نهائي منطقة غرب آسيا ضمن كأس الاتحاد الآسيوي 2018.من خلال التراجع الدفاعي وسد الثغرات المؤدية إلى مرمى أحمد عبد الستار فساند نور الدين الروابدة ومؤيد العجان رباعي الدفاع مهند خير الله وفادي الناطور ويزن العرب وفراس شلباية، مع الاعتماد على تحركات كل من محمود مرضي وأحمد سمير وعبد الله العطار في منطقة العمليات مع محاولات لإيصال الكرة لرأس الحربة الوحيد مارديك مارديكيان، لتكر لدقائق الأولى بدون خطورة على المرميين.
في الجانب الاخر كما يشير تقرير السبيل انشغل لاعبو القوة الجوية بمحاولة فك شيفرة دفاعات الجزيرة ومحاولة التقدم نحو مرمى عبد الستار من خلال تحركات كل من زاهر ميداني وكرار نبيل وإبراهيم بايش وعماد محسن في محاولة لزج رأس الحربة حمادي أحمد بالكرات امام المرمى لكن دفاعات الجزيرة كانت حاضرة أبعدت الكرات العراقية في الوقت المناسب وقبل تشكيل الخطوة على المرمى.
بعد ذلك فرض الجزيرة أفضليته الميدانية رغم الحذر في التقدم نحو المرمى العراقي فكانت أولى الكرات الخطيرة عن طريق محمود مرضي الذي ارتقى إلى الكرة القادمة من ضربة ركنية وسددها برأسه نحو المرمى لينوب بطن العارضة عن الحارس فهد طالب وتصدى لكرته، وسدد مؤيد العجان كرة من داخل المنطقة بعيدة عن الخشبات الثلاث، الخطورة العراقية حضرت حينما أرسل حمادي الأحمد كرة عرضية زاحفة وضعت عماد محسن في مواجهة المرمى لكنه لم يحسن ترويض الكرة لبعدها دفاع الجزيرة في الوقت المناسب، وسد كرر نبيل كرة قوية مرت فوق مرمى عبد الستار.
افضلية الجزيرة تواصلت حينما وصلت الكرة إلى عبد الله العطار وسدد من أمام المرمى لكن علي بهجت ابعد الكرة لحساب ركنية في الوقت المناسب وتبادل لاعبو الجزيرة الكرة قبل أن يسدد مرضي كرة قوية تصدى لها طالب بحضور، ليتواصل التعادل حتى نهاية الشوط الأول.
حسم عراقي
لم تكن بداية الشوط الثاني مثالية لفريق الجزيرة لتلقيه هدف مبكر حينما وصلت الكرة إلى المهاجم العراقي حمادي أحمد الذي انسل من بين المدافعين ويواجه المرمى ويسدد الكرة على يمين عبد الستار في الشباك بالدقيقة 48.
الهدف استفز لاعبو الجزيرة اللذين حاولوا التقدم نحو المرمى اعراقي فتقدم الظهيرين مهند خير الله وفراس شلباية للإسناد الهجومي وأرسلوا الكرات العرضية نحو مرمى فهد طالب لكن الأخير تصدى لكرات الجزيرة بحضور والتي كان أبرزها امساكه لرأسية مارديكيان المتقنة، وبعد عدة دقائق عزز حمادي الأحمد تقدم فريقه حينما وصلته الكرة من سعد ناصر ليسددها من أمام المرمى في الشباك معنا الهدف الثاني في الدقيقة 57.
الهدف أربك حسابات الجزيرة الذي بدا الارتباك واضحا في أداء لاعبيه وتكررت الكرات العشوائية وانقطعت الكرة منهم بسهولة بينما كانت الأفضلية الهجومية للفريق العراقي والذي هدد لاعبوه مرمى عبد الستار بالعديد من الكرات الخطيرة.
مع مرور الوقت رمى كل مدرب بأوراقه فزج مدرب الجزيرة بورقتي اسلام بطران ومحمد طنوس بدلا من فادي الناطور ومحمود مرضي ومدرب القوة الجوية بورقتي علي حسني وقاسم ماجد بدلا من كرار نبيل ومحمد علي، ليتحسن أداء الجزيرة قليلا فكاد يزن العرب أن يقلص النتيجة بكرة رأسه لكنها مرت فوق المرمى.
تواص تقدم الفريق العراقي حتى الدقائق الأخيرة التي تشهدت محاولات متكررة للجزيرة للتقليص على الأقل مع محاولات مرتدة خطيرة من أصحاب الأرض قبل أن يقلص البديل محمد طنوس النتيجة من تسديدة زاحفة من دخل منطقة الجزاء في الدقيقة 86، بعد هدف الجزيرة بدقائق قليلة استلك البديل محمد قاسم الكرة من خارج منطقة الجزاء وسدد كرة قوية على يسار الحاس احمد عبد الستار معلنا الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 89، بعد ذلك تبادل الفريقان الهجمات المتتالية لكن النتيجة بقيت على حالها وليودع الجزيرة البطولة ويفشل بالتأهل إلى نهائي البطولة.
مثل القوة الجوية: فهد طالب، سامح سعيد، احمد عبد الرضا، سعد ناطق، علي بهجت، محمد علي عبود، زاهر ميداني، كرار نبيل، إبراهيم بايش، عماد محسن، حمادي احمد.
مثل الجزيرة: أحمد عبدالستار، مهند خير الله، فادي الناطور، يزن العرب، فراس شلباية، نور الدين الروابدة، مؤيد العجان، محمود مرضي، أحمد سمير، عبدالله العطار، مارديك مارديكيان.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.