نهى حتر*

0 121

تشكل أمينة السر والناطق الإعلامي للاتحاد الأردني للجمباز نهى حتر.. حالة فريدة “توصيفا لا مبالغة” على مسرح العمل الإداري الرياضي الأردني؛ وهي المكانة التي اكتسبتها على مدار سنوات عمل طويلة مع “الجمباز”؛ وفي معية رئيسة الاتحاد سمو الأميرة رحمة بنت الحسن.
تخطت نهى حتر الدور التقليدي للإداري في الاتحاد الرياضي بشكل عام؛ وهو الذي يقتصر غالبا على مهمة محددة لكل عضو من برنامج عمل أي اتحاد؛ لتقف حتر ومنذ اللحظة الأولى لانضمامها إلى أسرة الجمباز؛ بالمرصاد لكل “شاردة وواردة” فيما يتعلق باتحاد الجمباز؛ بدءا من مهام أمانة السر مرورا بكافة نشاطات الاتحاد الإدارية والفنية؛ وصولا إلى “الواقع البيئي والصحي” المحيط بمبنى مركز الأميرة رحمة الجمباز في حرم مدينة الحسين للشباب.
وتمتاز حتر بكونها صديقة قريبة “ومشاكسة أحيانا” للإعلام الرياضي؛ تتابع كل ما يكتب عن الشأن الرياضي العام؛ وأخبار رياضة الجمباز تحديدا؛ ولا تتوان عن التوضيح والتصحيح إن اقتضى الأمر ذلك؛ بدافع المحافظة على الصورة الزاهية لرياضة الجمباز الرشيقة في أذهان الجمهور الرياضي.
وكانت نهى حتر حاضرة وفاعلة في كل مشهد يخص رياضة الجمباز؛ من البدايات ولغاية الوقت الراهن.
وتملك حتر التي تتولى أمانة سر اتحاد الجمباز منذ العام 1996؛ والحاصلة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال؛ والعديد من الدورات في مواضيع متعددة (تخطيط؛ إدارة؛ العلاقات العامة والاتصالات؛ والتخطيط الاستراتيجي)؛ خبرة واسعة في العمل الإداري الرياضي؛ اكتسبتها من خلال عضويتها للعديد من الهيئات الرياضية المحلية والدولية؛ إضافة إلى ترؤسها لبعثات رياضية في مشاركات دولية؛ وكذلك مشاركاتها في اجتماعات لجان واتحادات دولية ذات صلة برياضة الجمباز؛ وبصفتها العضوية.
يذكر أن حتر؛ عضو في لجنة المرأة في الاتحاد الدولي للجمباز منذ تشكيل اللجنة في العام 2017؛ ونائب رئيس اتحاد دول البحر المتوسط منذ 2018؛ نائبة رئيس الاتحاد العربي للجمباز لشؤون المرأة من العام 2019؛ وكذلك عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الٱسيوي للجمباز 2004- 2008! وعضوية العلاقات العامة في الاتحاد العربي للجمباز 1997- 1999؛ وعضوية لجنة الثقافة والتربية الرياضية في اتحاد غرب آسيا؛ وعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الأردنية 2007 و2008؛ وعضوية (تنفيذي) الأولمبية 2007؛ ورئيسة لجنة رياضة المرأة في الأولمبية 2008 و2009.
وترأست حتر البعثة الرياضية الأردنية لدورة الألعاب الآسيوية داخل الصالات؛ والتي أقيمت في مكاو العام 2007؛ وكانت أول سيدة أردنية وعربية وآسيوية تترأس بعثة بلدها؛ وفق ما ذكرته آنذاك الصحف الصادرة في مكاو والناطقة باللغة البرتغالية؛ وكذلك ترأست حتر العديد من وفود الجمباز في مشاركات خارجية.
وشاركت حتر ممثلة لاتحاد الجمباز؛ في كافة اجتماعات (كونغرس) الاتحاد الدولي للجمباز؛ التي عقدت منذ العام 1999؛ وكذلك في اجتماعات الجمعيات العمومية لكل من الاتحادين العربي والآسيوي للجمباز؛ وشاركت في ندوة المرأة القيادية التي عقدها الاتحاد الدولي للجمباز في روسيا العام 2019؛ وقدمت حتر خلال تلك المشاركات؛ العديد من أوراق العمل؛ ومنها ورقة حول (التجربة الأردنية في رياضة المرأة)؛ في دبي 2004.
وعلى صعيد رياضة البريدج؛ كانت نهى حتر أول سيدة تمثل الأردن في فئات البريدج الأربع (السيدات؛ المختلط؛ الأساتذة؛ المفتوح)؛ وشاركت في مسابقة فرق المختلط في أولمبياد البريدج في كل من نسخة هولندا العام 2000؛ ونسخة اسطنبول 2004؛ وشاركت في أول أولمبياد للألعاب الذهنية في الصين 2008.
ومن إنجازات التي حققتها حتر كلاعبة البريدج؛ الفوز بالميدالية الفضية لمسابقة الفرق في بطولة آسيا الثالثة عشرة للبريدج؛ التي استضافتها بنغلاديش العام 2005؛ وهو الانجاز الذي تأهل من خلال الفريق الأردني لتمثيل آسيا في بطولة العالم البريدج في البرتغال؛ وكانت المرة الأولى التي تمثل فيها حتر مع زميلتها سيرين بركات الأردن في بطولة العالم؛ والفوز بذهبية البطولة العربية للفرق في العقبة 2004؛ وبرونزية مسابقة الفرق في بطولة آسيا 2003؛ والعديد من الميداليات الملونة في بطولات عربية وآسيوية.–الغد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.